الفشل وأسرار النجاح

306

 

بقلم :رشيدة عبد الواحد

 

ماذا إذا كان الفشل بحذ ذاته أحد أسرار النجاح؟

إن الفشل مفهوم يحمل في طياته تعاريف مختلفة ،فالبعض يعرفه بمنظور سلبي ،على إعتباره عدم القدرة للوصول للأهداف وتحقيق المراد،وهناك من يعرفه بمنظور إيجابي ،على إعتباره أول خطوة في درب النجاح ،فهو مرحلة إنتقالية للوصول الى المراد،وانه ليس هناك فشل بل حصيلة كل تجربة هي مجرد نتيجة نتوصل إليها ،لكنه يبقى ذاك الأمر الصعب الذي نتعرض له ،والعجز الذي لطالما يلاحقنا ويقف حائلا أما أهدافنا ، لطالما أقترن الفشل بالإحباط والتشاؤم فإن النجاح على نقيضه ،عرف بأنه تلك المرحلة والشعور أللا مثيل له الذي نصل إليه في حياتنا والذي يعطينا الأمل ويدخل البهجة لقلوبنا،والسبيل المنطقي للوصول إليه يكمن في معرفة الأسباب الكامنة وراء الفشل لتجنبه،وكذا أسرار النجاح

الفشل وأسرار النجاح
الفشل وأسرار النجاح

 

وهذا ما سيدفعنا للتساؤل عن ما هي العلاقة الرابطة بين هذان المفهومان؟وهذا ما سنعرضه في هذا المقال .

الفشل فرصة للتعلم والإستمرار ،فهو ليس عدم النجاح وإنما هو جهل أسباب النجاح

وللفشل أسباب وعوامل كثيرة نتعرض لها على الشكل التالي:

العامل النفسي : الذي يؤثر على الأشخاص ويجعلهم غالبا ما يشعرون بالإحباط
وكذا التفكير السلبي ،فكلما كانت نظرة الانسان للأمور بشكل غير إيجابي سيتراجع ولن يحرز التقدم.
-فقدان الثقة بالنفس :من أسوأ الأمور التي قد تلاحق المرء،فهي تحد من تقدمه ،تجعله سجينا خائفا من الخطأ،وبالطبع مع هذا لن يستطيع الوصول الى مراده مادام هو فاقد الثقة بنفسه،غير واثق من خطواته وقدراته،ومدى إمكانيته على العطاء والابداع في مجالاته.
إلقاء اللوم على الاخرين:غالبا ما يبحث الفاشلين عن تبرير لأخطاءهم ،وأنسب حل لهم ،هو البحث عن شخص يحملونه المسؤولية ،وهذا أمر كافي للفشل والتأخر .
-عامل إجتماعي : يتمثل بالخصوص في التفضيل بين أفراد المجتمع ،إما عن طريق الرشوة ،الوساطة ،المحسوبية،وزد عن ذلك،حيث أن هناك أشخاص حاملي شهادات ذوي كفاءات لكن لايجدون مكانهم بين من هم ذون ذلك،أصبحنا نأخد بالتفضيل وليس عن طريق الكفاءة،هذه مسألة لانقاش فيها، مما يزيد من عجزهم ورفضهم وسط المجتمع ،حائل أمام الطموحات وهو سبب للكسل والتراجع.
-عامل إقتصادي:يتمثل في إنتشار البطالة ،حيث أن آلاف الأشخاص دون عمل ولو إستطعنا الحد منها لكنا أفضل بقليل .
-الفقر المادي،الحاجز الأساس أمام الأحلام

صحيح أن للفشل أسباب لكن في المقابل للنجاح أسرار
وأسرار النجاح تتلخص في:

الثقة بالنفس والتوكل علي الله  سر نجاح كل شخص،
الأمل الكبير والحي.
حب وصدق وإخلاص في العمل،كن شخص راغب فالرغبة تولد النجاح،
التفكير الإيجابي والتخلص من الأفكار المحبطة.
التطلع للمستقبل ،أن تكن نظرة لا تقتصر على الحاضر فقط.
تحمل مسؤولية الأخطاء ،لأن الخطأ ليس عيبا ،العيب هوان تخطئ وتبحث عن أشخاص تلقي عليهم اللوم .
لا بد أن نسمح لأنفسنا بإرتكاب الاخطاء دون الشعور بتأنيب الضمير المبالغ فيه،وإدراك أن الحياة عبارة عن عملية تعلمية
ووصولا الى الجواب عن السؤال السالف الذكر والمتعلق بمعرفة العلاقة بين الفشل والنجاح:
هناك رابط قوي ،صداقة وطيدة تربطهما ببعصهما البعض،فالفشل أحد أسرار النجاح ،وإذا صح القول أكبر سر من أسراره ،فهو مفتاحه, والفشل الذي نهرب منه هو الطريق الأصح للنجاح الذي نطمح له
وفي خلاصة القول إن الفشل مرحلة ضرورية في حياتنا، فأغلب الناجحين مروامن محطات فشل،لكنهم جعلوها حلول لتجارب أخرى فهو ليس نهاية المطاف والخطأ ليس دريعة للتوقع,المهم أن لا تسلب ثقتك وتحداه،بإجتناب أسبابه والبحث على التميز الكامن في أسرار النجاح.

Grandbetting - Bahis siteleri -

Meritroyalbet giriş