لمَ لمْ تُحسِن بقلبي صُنْعا

لمَ لمْ تُحسِن بقلبي صُنْعا؟
رؤية وابداع

لمَ لمْ تُحسِن بقلبي صُنْعا؟

رؤية وطن لمَ لمْ تُحسِن بقلبي صُنْعا؟ بقلمي: سلوى صبح اليوم قد بلغتَ من لَدُني عُذرا لن أستطيعَ عليكَ صبرا…
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا