المرأة والحياة

ما لا تعرفينه عن اليوم العالمي للشعر 

 

 

✍️ رميساء اسامه

 

في الحادي والعشرين من شهر مارس من كل عام، يتجمع عشاق الشعر من مختلف أنحاء العالم للاحتفال باليوم العالمي للشعر، وهو مناسبة تكريمية تُعنى بجمال اللغة والإبداع الأدبي الذي يتجلى في قصائد الشعراء العالميين.

 

يعود أصل هذا اليوم إلى عام 1999 حيث أقرّ المؤتمر العالمي للشعر في باريس إحياء هذه المناسبة لتعزيز قيمة الشعر وتشجيع كتابته وقراءته في جميع أنحاء العالم، يهدف اليوم العالمي للشعر إلى إبراز دور الشعر في الحياة الثقافية واللغوية والاجتماعية، وتعزيز التواصل بين الثقافات المختلفة من خلال اللغة الجمالية للشعر.

 

رسالته: 

يهدف اليوم العالمي للشعر إلى تعزيز فهم الناس لأهمية الشعر في تعبير الأفكار والمشاعر وتعزيز التواصل الثقافي بين مختلف الثقافات.

 

أنشطة الاحتفال : 

تتضمن الاحتفالات باليوم العالمي للشعر مجموعة متنوعة من الفعاليات والفعاليات الثقافية مثل قراءات الشعر في المدارس والجامعات والمكتبات، وورش العمل الشعرية، والمسابقات الأدبية، والمعارض الفنية التي تستضيف أعمال الشعراء المحليين والعالميين.

 

قوة الشعر في التأثير: 

يعتبر الشعر وسيلة فعّالة لنقل الرسائل الثقافية والاجتماعية، وقد أثر بشكل كبير على التاريخ والسياسة والثقافة في مختلف العصور.

 

الشعر والتقنية الحديثة: 

على الرغم من تاريخه القديم، إلا أن الشعر لا يزال حاضرًا في العصر الحديث من خلال منصات التواصل الاجتماعي والمدونات الإلكترونية التي تسمح للشعراء بمشاركة قصائدهم والتفاعل مع الجمهور بسهولة.

 

الشعر والتراث الثقافي: 

يعتبر الشعر جزءًا لا يتجزأ من تراث كل ثقافة، ومن خلال الاحتفال باليوم العالمي للشعر، يتم إبراز هذا التراث الثقافي والتأكيد على أهميته في المحافظة على الهوية الثقافية وتعزيز التفاعل بين الثقافات المختلفة.

 

يعتبر الشعر وسيلة فعّالة للتعبير عن المشاعر والأفكار والتجارب الإنسانية بطريقة فنية وجمالية، فهو يسمح للشعراء بالتعبير عن مجموعة واسعة من المواضيع بمختلف الأشكال والأنماط الشعرية، مما يمنح القراء تجربة فريدة وممتعة للاستمتاع بجمال اللغة وعمق المعاني.

 

من خلال الاحتفال باليوم العالمي للشعر، نكرم تراث الشعر العالمي ونشجع على تعزيز الفهم والتقدير لقيمته الثقافية والإبداعية، إنه يذكّرنا بأهمية اللغة كوسيلة للتواصل والتعبير، ويعزز الوعي بأن الشعر ليس مجرد كلمات، بل هو مرآة للحياة وعالم يستحق استكشافه واحتضانه.

 

فلنحتفل معًا باليوم العالمي للشعر ونشجع على تعزيز ثقافة الشعر والإبداع الأدبي في مجتمعاتنا، لأن كلمات الشعر قادرة على إلهامنا وتحريك مشاعرنا وتوحيدنا كبشر في رحلة فنية ملهمة.

إقرأ أيضاً:- 

ما لا تعرفينه عن اليوم العالمي للشعر 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا