مقالات

دور شهر رمضان في تعزيز السلام الداخلي والتأمل

دور شهر رمضان في تعزيز السلام الداخلي والتأمل

 

كتبت-كريمة عبد الوهاب

يعد السلام النفسي من أهم المشاعر التي تتسبب في سعادة الإنسان وطمأنينته وسط ضغوطات الحياة، فكيف يكون لـ شهر رمضان الكريم دورا في تحقيق السلام النفسي واستمراره ويعد شهر رمضان الكريم فرصة لتحقيق السلام النفسي والرضا والطمأنينة فهو دورة إيمانية لتهذيب النفس البشرية من شوائب الصراع النفسي، وحمايتها من فحش القول ومنكر الأعمال وذلك من خلال عبادة الصيام وخلال السطور التالية، سوف نقوم بعرض أفضل الطرق لـتحقيق السلام الداخلي والتأمل خلال شهر رمضان:

١-التقرب من الله عز وجل

بداية السلام الداخلي يحدث عندما يكون الإنسان في حالة سلام مع الله – عز وجل- من خلال الذكر وقراءة القرآن والقيام والصدقة، فجميعها عبادات روحية تستظل نفس المؤمن بها لتصبح نفس مطمئنة راضية.

 

٢-تجنب العصبية والغضب

يكون ذلك عن طريق مراقبة الذات ومعرفة مصدر الضيق النفسي وتجنبه، وأيضاً تفعيل قانون الامتنان والإيجابية بداخلك من خلال ممارسة الحديث الإيجابي مع الذات وشكر الله عز وجل في السراء والضراء.

 

٣- الإفطار وصلاة التراويح:

أثبتت الكثير من الدراسات النفسية أن الطقوس الخاصة بشهر رمضان الكريم تعمل على تعزيز الأمن النفسي لدى الصائم وذلك من خلال لحظة الإفطار التي يشعر معها الصائم بالفرحة والسعادة وبالتالي الشعور بالاسترخاء وإزالة التوتر، ثم تأتي بعد ذلك صلاة التراويح والقيام وما تحدثه هذه الصلوات من مؤثرات نفسية علاجية حيث تقوم سلوك الإنسان وترتقي به.

 

٤- صلة الأرحام:

مع كثرة الضغوط والأعباء النفسية قد تنشغل الأسرة عن الاهتمام بالزيارات العائلية وصلة الأرحام خلال العام، لكن شهر رمضان المبارك يعد بمثابة فرصة لتنمية العلاقات الاجتماعية بالإحسان للجيران والأقارب وتفقد أحوالهم.

 

٥- تدوين الإنجازات

يبدأ السلام النفسي عندما يثق الإنسان بذاته ويؤمن بقدراته، ولذلك على الإنسان تدوين الإنجازات وكتابتها حتى وإن كانت بسيطة من وجهة نظره وأن يتذكر هذه الإنجازات في أوقات الضعف النفسي حيث تساعده على النهوض مجدداً، وفي ذات السياق، هناك دراسات علمية أكدت على ضرورة الابتعاد عن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بمجرد الاستيقاظ من النوم فهي قاتلة للإبداع والتأمل وقدرة الإنسان على إنجاز المسئوليات كما أنها تعيقك عن الشعور بروحانيات شهر رمضان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا