مقالات

استغلال رمضان لتجديد النوايا والتقرب إلى الله

استغلال رمضان لتجديد النوايا والتقرب إلى الله

كتبت-كريمة عبد الوهاب

يعتبر شهر رمضان هو موسم المتقين ومتجر الصالحين والمعسكر الإيمانى لتجديد الطاقات الروحية تحتفل بمقدمه السماء فتفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران فمن صام رمضان وأكمله فقد من الله عليه بهاتين الهدايتين وشكره سبحانه وتعالى على أربعة أمور وهي إرادة الله اليسر وعدم إرادة العسر وإكمال العدة والتكبير على ما هدانا فكل تلك الأشياء نِعم تحتاج أن نشكره بفعل أوامره واجتناب نواهيه ويعد أهم شئ يجب أن نبدأ به لاستقبال هذا الضيف الكريم تجديد النية والدعاء والطلب مع صدق الوعد بالإجابة فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استهل الشهر استقبل القبلة بوجهه ثم يقبل على الناس بوجهه فيقول يا أيها الناس إذا استهل شهر رمضان فتحت أبواب السماء وأبواب الرحمة وأبواب الجنات وأغلقت أبواب النار وسُلسلت الشياطين.

 

ويأتى بعد ذلك بإصلاح ذات البين واغتنام الأوقات بالطاعات بالنافع دنيا ودينا قال تعالى: (وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ويل لمن أدرك رمضان ولم يغفر له ومن صور الأعمال الصالحة صدق الصيام وحفظ الجوارح والحواس عن المعاصى والذنوب سواء منها ما يفسد الصوم أو ما يقلل ثوابه أيضا قراءة القرآن والأذكار المختارة من السنة وشهود مجالس ختم القرآن والاستغفار وأداء صلاة التراويح فى المسجد أو المنزل وقيام الليل والتهجد والاعتكاف، كما يستحب أيضا إطعام الطعام والتوسعة على الأولاد والتصدق على ذى الحاجة والعفو والتسامح عمن ظلمك وصلة الأرحام.

 

كما يجب علينا الابتعاد عن السلوكيات المرفوضة فقد اتفق الفقهاء أن المقصود من التكاليف الشرعية ابتلاء المكلف بمعنى هل يطيع الشارع فيؤدى المأمورات ويجتنب المنهيات قال تعالى: (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين) ومن هذه السلوكيات الخاطئة التبرم والضيق من الصيام فيلجأ إلى النوم دون داع أو إطالته والتسكع فى الطرقات لقتل الوقت ومشاهدة الأفلام تلو الأفلام والكسل والخمول، كذلك عدم ضبط التصرفات مثل السب والشتم والصياح وسوء المعاملة مع الناس والتعلل بأن ذلك نتاج الصيام، أيضا استغلال حاجات الناس للأقوات خاصة من التجار الجشعين بزيادة أسعارها والتبذير والإسراف فى المطعومات، وكل هذا ينافى حكمة الصيام وأهدافه فلابد أن نعى أن الصيام مدرسة روحية لتربية وتهذيب مكارم الأخلاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا