المرأة والحياةالأسرة والتربية

عيد الأم رمز الحب والتضحية والعطاء

 

✍️ رميساء اسامه

 

الأم هي الجنة الصغيرة التي تحتضننا في عالمنا الصغير، وتسعى جاهدة لجعل حياتنا سعيدة ومليئة بالحب والرعاية، إنها الشخص الذي يبذل كل جهده ليضمن لنا الراحة والأمان، حتى ولو كان على حساب مشاقعا وتضحياتها الشخصية.

 

الأم تمتلك قلبًا كبيرًا يتسع لكل مشاعرنا وأحلامنا، فهي تفرح لنجاحاتنا وتعاني معنا في الأوقات الصعبة، إنها السند الذي نلجأ إليه في لحظات الضعف، والصوت الذي يطمئننا في الظلام.

 

بدءًا من اللحظة التي نولد فيها، تكون الأم هي الشخص الذي يعلمنا كيف نمشي في هذا العالم، ونتعلم قواعده وقيمه، تعلمنا منها الكثير عن العطاء والتضحية، فهي تضحي بالكثير من وقتها وجهدها من أجل أن نكون نحن أفضل.

 

عندما نحتفل بعيد الأم، نعبر عن تقديرنا وامتناننا للشخص الذي لعب دورًا بارزًا في حياتنا، وهو الأم، يعتبر عيد الأم مناسبة مميّزة تجمع الأسرة وتُظهر قيمة العطاء والرعاية الذي يقدمه الأمهات لأطفالهنّ وعائلاتهنّ.

 

يُعتقد أن أصل الاحتفال بعيد الأم يعود إلى الفترة الرومانية القديمة، حيث كان الناس يحتفلون بمراسم تكريم الآلهة المائية، بعد ذلك انتشر هذا الاحتفال عبر البلدان و تبنته المسيحية كمناسبة لتكريم مريم العذراء، وكما هو الحال مع العديد من الاحتفالات، فقد تم استخدام الأصل الديني لتطوير الاحتفالات التجارية التي نعرفها اليوم.

 

الاحتفالات والطقوس المتعارف عليها في عيد الأم:

 

يُعتبر عيد الأم يومًا لتكريم الأمهات وإظهار المحبة والامتنان لهن، ويشمل عيد الأم العديد من الاحتفالات والطقوس المتعارف عليها في معظم الثقافات، مثل إهداء الورود وبطاقات التهنئة، وتقديم الهدايا الخاصة والعبارات المعبرة عن الحب والامتنان للأمهات، بعض العائلات قد تخصص وجبة خاصة أو احتفالية لتكريم الأم، وهناك من يخصصون الوقت لقضاء يوم مميز مع أمهم، هناك أيضًا عادة جميلة في بعض البلدان حيث تُقام الاحتفالات العامة والعروض للاحتفال بالأمهات.

 

أهمية عيد الأم ودوره في المجتمع:

 

يعد عيد الأم فرصة لتقدير النساء اللواتي يعملن بجد للحفاظ على أسرهن وتعليم أطفالهن، بالإضافة إلى ذلك فإن تكريم الأمهات يعزز الروابط العائلية وينشر السعادة والإيجابية في المجتمع.

 

قصص نجاح لأمهات ملهمات:

 

“إن الأمهات يمتلكن القدرة على تحقيق الإنجازات العظيمة بينما يبقين براعم الحياة نابتة في داخلهن.” – تيروبيكا.

 

كل أم لها قصة نجاح وإنجازات تُلهم الآخرين، إن قدرتها على إدارة المسؤوليات والتضحية والحب الذي تقدمه يومياً هي قصة نجاح بحد ذاتها، نحن نحتفل بكل الأمهات القويات والملهمات اللواتي يعززن الحب والتفاني في حياتنا، تحية لكل الأمهات اللواتي يقمن بدورهن بكل حب وإخلاص، سنظل مدينون لكم للأبد.

 

باختصار، فإن عيد الأم ليس مجرد احتفال سنوي، بل هو تذكير بالحب العميق والتضحية اللا متناهية التي يمثلها دور الأم في حياتنا وفي تشكيل مجتمعاتنا، لذا دعونا نحتفل بهذا اليوم بتقدير وامتنان، ونواصل تقدير الأمهات ودعمهم طوال العام، لأنهنّ بالفعل جواهر تستحق كل الاحترام والتقدير.

إقرأ أيضاً:- 

شعراء برعوا في وصف المرأة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا