أخبار الفن

حسن الصباح يضع خطة لإغتيال الخليفة العباسي… في الحشاشين

مادونا عادل عدلي
عرضت الحلقة الـ6 من الحشاشين بإثارة شديدة، بعدما تم إسناد مهمة قتل الخليفة العباسى من قبل حسن الصباح – كريم عبد العزيز – إلى أحد تابعيه
وذلك عبر خطة محكمة يتمكنوا بها من خداع قوات نظام الملك – فتحى عبد الوهاب – عن طريق تسلق هذا التابع لقبة عالية يستغل سُكر الجندي الواقف عليها ويقوم بضرب سهمه من تلك المنطقة على الخليفة العباسى لقتله.
حيث إستمرّت الحلقة الـ5 من مسلسل الحشاشين فى إثارتها مع إحساس نظام الملك بعدم الارتياح لهدوء حسن الصباح وطاعته للأوامر بسلاسة، وهو ما جعله يراقبه.
مراقبة حسن الصباح لم تجد أى نفع، وإنما تفاجأ نظام الملك أن حسن الصباح يراقب من يراقبه وعلى علم به.
وكانت الحلقة الـ5 من الحشاشين بدأت بمقابلة حسن الصباح للمرة الأولى لملك شاه، وذلك بصحبة فتحي عبد الوهاب – نظام الملك – وهي المقابلة التي تسببت فى حرج كبير للأخير من قبل حسن الصباح. وذلك بعدما أثنى ملك شاه على مجهود حسن الصباح وولائه للدولة، ثم طلب من نظام الملك تلخيص دواوين الدولة كلها فى مجلد صغير الأمر الذى أكد نظام الملك صعوبته، ليرد حسن الصباح ويقاطع نظام الملك بقولك: “أستطيع فعل ذلك”، وهو ما أحرج نظام الملك ووضعه فى موقف لا يحسد عليه للمرة الأولى أمام الملك.
وكانت الحلقة الـ 4 أمس من مسلسل الحشاشين بدأت بوصول حسن الصباح – كريم عبد العزيز – إلى مدينة عكا، وفيها قابل زيد بن سيحون – أحمد عيد وأخبره بأنه سيقابل نظام الملك – فتحي عبد الوهاب – ليرد عليه أحمد عيد بقوله: “أصبح لنا 200 تابع سيكونون حول أصفهان، وكلهم معك فى دعوتك”.
الحلقة 4 من مسلسل الحشاشين استكملت أحداثها المثيرة مع طلب نظام الملك فتحى عبد الوهاب من السلطان ملك شاه انضمام كريم عبد العزيز – حسن الصباح – وأحمد عيد – زيد بن سيحون – إلى بلاط المملكة، وهو ما حصل بالفعل، وأثناء اللقاء طلب حسن الصباح من عمر الخيام تولي ولاية بأكملها تحت رعايته إلا أنه رفض فطلب بالتالى منه أن يكون فى بلاط المملكة عالماً يخدمها فى العلوم لتستفيد منه الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا