المرأة والحياة

نساء مصريات حملن راية النضال 

 

 

✍️ منار السيد

 

لقد برز دور المرأة المصرية في حركات التحرر الوطني، قدمت العديد من التضحيات في مراحل النضال ضد الاستعمار، كما ساهمت المرأة في المعارك من أجل الحرية والاستقلال، وفي مسيرة الكفاح من أجل الاستقلال الوطني وتحقيق العدالة برزت العديد من المناضلات، فالمرأة المصرية دائماً تقف شامخة واثقة من قدراتها، يشيد التاريخ بما حققته من الإنجازات.

 

“لا شئ مستحيل، يمكننا تحقيق أحلامنا بأنفسنا.”

 

لطيفة النادي:

 

ولدت في القاهرة 29 أكتوبر 1907، تعد أول فتاة مصرية عربية أفريقية تقود طائرة، وثاني امرأة على مستوى العالم بعد “أميليا إير هارت”، فقد حصلت على إجازة الطيران عام 1933، أصرت لطيفة على تحقيق حلمها سراً، فقد رفض والدها التحاقها بمدرسة الطيران، وفي عام 1932 تم تأسيس مدرسة مصر للطيران، فالتحقت لطيفة بها، ولكي ينجح انضمامها للمدرسة كان لا بد من موافقة الأهل، وتوفير نفقات المدرسة، أتت والدة لطيفة للمدرسة لتحقيق الشرط الأول، وعملت سكرتيرة بالمدرسة لتحقق الشرط الثاني.

 

كانت الأولى في الوصول إلى نقطة النهاية في السباق من القاهرة إلى الإسكندرية، لكن اللجنة لم تقر لها بالفوز مدعية أنها غفلت إحدى خيمتين على ساحل البحر المتوسط، ومنحت الجائزة لمتسابق فرنسي.

 

ولم تتوقف عن المشاركة في مسابقات الطيران، فقامت بالمشاركة في سباق دولي من القاهرة إلى الواحات أُقيم في مصر عام 1937، وحصلت على المركز الثالث بين السيدات.

 

هيأت لطيفة الطريق أمام الفتيات المصريات لقيادة الطائرات، ومنهن عزيزة محرم، ليندا مسعود، أنتقلت لطيفة إلى سويسرا، وأقامت بها وحصلت على الجنسية إلى أن توفيت عام 2002.

 

نبوية موسى:

 

ولدت بالقليوبية عام 1886، في طفولتها حرمتها التقاليد الاجتماعية من الالتحاق بالتعليم رغم شغفها، فتلقت القراءة والكتابة من شقيقها الأكبر حتى سن الثالثة عشرة استطاعت الالتحاق بالمدرسة السينية للبنات وحصلت على الشهادة الابتدائية عام 1903، وفي عام 1906 تم تعيينها معلمة بمدرسة “عباس الابتدائيه للبنات”، ثم حصلت على شهادة البكالوريا عام 1907، وكانت أول فتاة تحصل عليها.

 

كتبت مقالات صحفية تتضمن موضوعات تعليمية، إجتماعية، وأدبية، اهتمت بقضايا تعليم وتربية الفتاة وتثقيفها، وألفت كتباً تعبر عن آرائها وأفكارها، كما تعد نبوية أول ناظرة مصرية لمدرسة إبتدائية “المحمدية للبنات”.

 

قامت بإنشاء مطبعة ومجلة أسبوعية نسائية “الفتاة”، شاركت في المؤتمرات التربوية والنسائية، توفيت 1951 تاركة العديد من المؤلفات منهم: المرأة والعمل، المطالعة العربية، تاريخي بقلمي.

 

سميرة موسى:

 

ولدت بمحافظة الغربية 3 مارس 1917، تعد أول عالمة ذرة مصرية، أُطلق عليها “مس كوري الشرق”، أول معيدة بكلية العلوم جامعة القاهرة، أول امرأة حصلت على درجة الدكتوراة في الإشعاع الذري من جامعة القاهرة، زارت المنشآت الذرية الأمريكية السرية أثناء حصولها على منحة دراسية من “فولبرايت”، أيدت سميرة استخدام التكنولوجيا من أجل السلام، سعت إلى جعل العلاجات النووية الطبية متاحة للجميع، توفيت 1952.

 

سهير القلماوي:

 

ولدت 20 يوليو 1911، أول سيدة التحقت بجامعة القاهرة، تعد أول امرأة مصرية حصلت على الدكتوراة في الآداب، وأول من حصلت على تصريح بممارسة الصحافة، شغلت العديد من المناصب منها رئيسة قسم اللغة العربية بجامعة القاهرة، رئيسة للاتحاد النسوي المصري، رئيسة هيئة الرقابة، وفي عام 1967 ساعدت في إنشاء معرض القاهرة الدولي، كما أنها شاركت في العديد من المؤتمرات الخاصة بالمرأة، ترأست المؤتمر الدولي للمرأة 1960، توفيت 1997.

 

هدى شعراوي:

 

ولدت بالمنيا 23 يونيو 1879، أسست الاتحاد النسوي المصري عام 1923، جعلت التعليم الابتدائي إلزامياً للبنات والبنين، ونجحت من تمكين الفتيات من الذهاب إلى الجامعة قبل نهاية العشرينيات، قادت المظاهرات النسائية في ثورة 1919 للمطالبة بالاستقلال، أسست أول جمعية خيرية بإدارة سيدات مصريات، قدمت خدمات للأطفال الفقراء، افتتحت مدرسة للبنات تهتم بالعلوم الأكاديمية، توفيت 1947.

 

المرأة المصرية هي العطاء، المحبة، والإخلاص قدمت الكثير من أجل استقلال الوطن، نهضة المجتمع، وتماسك الأسرة، فهي تساندهم في أصعب الظروف مؤكدة حبها وتضامنها معهم، فالمرأة المصرية ستظل أساس المجتمع ومصدر قوته، كل عام وكل مرأة مصرية شُجاعة، قوية، مثابرة، متمكنة، متميزة، محققة لأحلامها، خالقة للنجاح، كل عام وأنتِ الصبر والأمل.

إقرأ أيضاً:- 

السينما وقضايا المرأة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا