أخبار الفن

أبرز الأخطاء التاريخية في مسلسل الحشاشين

 كتبت: مريم محمد

 

 

تعرض صناع مسلسل ” الحشاشين ” إلى انتقادات عديدة منذ بداية عرضه في الموسم الرمضاني الحالي 2024، حيث وقع مسلسل الحشاشين في العديد من الأخطاء التاريخية ضمن أحداث المسلسل والذي نتج عنه حالة كبيرة من الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

 

 

يعتبر مسلسل الحشاشين هو من أضخم الأعمال الدرامية إنتاجا هذا العام؛ ولكنه تعرض لبعض الانتقادات الكثيرة ومن ضمن هذه الانتقادات هي إستخدام صناع العمل للهجة المصرية العامية بدلا من إستخدام اللغة العربية الفصحى.

 

 

 

 

كما واجه المسلسل انتقادات على صور مآذن المساجد في القاهرة حيث أنها تعرض في المسلسل على أنها في القرن الحادي عشر في العصر المملوكي، ولكن من الواضح من هذه المشاهد أن هذه المآذن لا تنتمي لهذه الحقبة من الزمن.

 

 

 

 

وكان من ضمن الانتقادات الأخرى التي تم توجيهها لمسلسل الحشاشين هي صور ولقطات للعمارة الإسلامية للمساجد، حيث أن مدينة أصفهان والتي تدور الأحداث حولها كانت تعتمد على العمارة السلجوقية؛ والذي ظهرت في أحداث العمل بعمارة مغول الهند.

 

 

 

 

وعلى الجانب الآخر فقد قام الناقد الفني أحمد سعد الدين بالتعليق على كل هذه الأخطاء الواضحة وخاصة على وقوع صناع العمل في الأخطاء المعمارية، حيث ظهور مدينة باريس في العمل بهذا الشكل من العمارة لم يكن موجود في القرن الحادي عشر.

 

 

 

وأما عن إستخدامهم للهجة المصرية العامية في العمل فعلق مؤكدا على أن اللغة العربية الفصحى في العمل هي أفضل بكثير من إستخدام اللهجة العامية وهي الأسلم وخصوصا في عمل مثل مسلسل الحشاشين لأنها تعطي زخما تاريخيا.

 

 

 

 

كما قام بتوجيه رسالة لصناع العمل قائلا: يجب على القائمين على العمل أن يقوموا بإصدار بيان بشأن كيفية مراجعة الفترة التاريخية، وخصوصا لأن صدور الأعمال التاريخية في عصر ملئ بمواقع التواصل الإجتماعي يمثل صعوبة قوية حيث أن رواد هذه المواقع يقفون على أدق التفاصيل، وستظل أزمة الانتقادات في العمل مستمرة حتى عيد الفطر”.

 

 

 

كما قام أحمد سعد الدين بالتشديد اللازم على أهمية خضوع المسلسل لمراجعة تاريخية مع أساتذة تاريخ سواء على الفترات التاريخية واحداثها أو على المستوى المعماري .

 

 

 

مسلسل الحشاشين بطولة الفنان كريم عبد العزيز، فتحي عبدالوهاب، سوزان نجم الدين، وتدور أحداثه في حقبة القرن الحادي عشر الميلادي، وتدور حول الشيخ ” حسن الصباح ” وهو شيخ الجبل وسيد قلعة الموت، الذي قام بدفع الكثير من الرجال للموت في بلاد فارس من أجل تحقيق أهدافه والعمل من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج بيتر ميمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا