التاريخ والآثار

أماكن أثرية مميزة في المملكة العربية السعودية

 

كتبت/ سلمى محمد

المملكة العربية السعودية تعد من أغنى المناطق الأثرية العريقة والتاريخية، والتي تدل على الأصالة والقدم، فتروي بين ثناياها قصصاً وأحداثاً لشعوب عريقة على مرّ العصور المختلفة. وتمتد من العصور الحجرية القديمة إلى العصور التاريخية الإسلامية، فيوجد القصور والحصن والمنشآت العمرانية الجميلة، والمقتنيات الأثرية العريقة، واللوحات والنقوش المميزة.

يمكن زيارة أكثر من منطقة أثرية أثناء التواجد في المملكة العربية السعودية منها :

العلا

تشتهر العلا بتاريخها وببيوتها القديمة المتراصة والتي يعود بعضها لأكثر من ٢٠٠٠ عام. تعد العلا أكثر من مجرد معالم تاريخية، لأنها مدينة نابضة بالحياة، يسكنها نحو ٥ آلاف فقط، ويعيشون فيها على الطريقة السعودية الأصيلة. وهذا ما يجعل العلا محبوبة لدى السواح الباحثين عن بلدة سعودية متمسكة بالعادات التقليدية.

تعد هذه البلدة غنية بالموارد المائية وتتميز بتربتها الخصبة، وتتوسط الصحراء كواحة حقيقية، وكانت محطة أساسية على طريق البخور الذي كان يصل السعودية بمصر والهند وذلك تسهيلًا لتجارة التوابل والحرير وغيرها.

مدائن صالح

تقع هذه الوجهة السياحية على بعد ٤٠ دقيقة تقريبًا شمالي شرقي محافظة العلا، وتُسمّى مدائن صالح أيضًا بمدينة الحجر، ويزيد حجمها عن مدينة العلا تقريباً بثلاثة أضعاف. إن هذه المدينة تشتهر بمقابرها النبطية المنحوتة في الحجر والبالغ عددها ١٣١ قبرًا، وتحتوي على دلالات كثيرة للطريقة التي عاش بها سكانها خلال القرن الأول ميلادي.

المسجد النبوي

المسجد النبوي الشريف هو الذي بناه النبي محمد بعد هجرته في سنة ١ هجري (٦٢٢ م)، وهو مفتوح بإستمرار. و يقع هذا المسجد في وسط المدينة المنورة، وهو واحد من أكبر المساجد المشهورة في العالم ويعتبر ثاني أقدس مكان في الإسلام بعد مسجد الحرام في مكة.

منطقة عسير والمناطق المجاورة

توجد في الجهة الجنوبية الغربية من المملكة العربية السعودية. تعرف هذه المنطقة الجبلية بطبيعتها الخلابة وحياتها البرية الغنية تتضمن أعلى قمة في المملكة، وقريبة جدًا من محمية عروق بني معارض للحياة الفطرية التي تقع على الحافة الجنوبية الغربية من الربع الخالي في منطقة نجران، وجزر فرسان في منطقة جازان.

قرية المفاتحة الفنية

توجد على مسافة قصيرة من وسط مدينة أبها، وهي تحفة فنية بحد ذاتها، تدخل فيها الألوان واللمسات المعاصرة. فشوارع القرية الأثرية تحتوي علي رسومًا جدرانية وأعمالًا خلاقة لطلاب محليين يدرسون الفن، وثمة محلات في القرية مخصصة لعرض الأعمال الفنية المميزة. في هذه القرية يحلو التنزه في شوارع القرية في أي وقت من اليوم، وذلك لتذوق الرسوم وتأمل الفنانين أثناء عملهم.

جبل السودة

يعتبر جبل السودة من أشهر المعالم السياحية في أبها، فهو يعد أعلى قمة جبلية في المملكة كلها. حيي يبلغ ارتفاع جبل السودة ٣٠١٥ مترًا عن سطح البحر، ويتضمن منتزه السودة السياحي على ارتفاع ٣٠٠٠ متر، يمكن للسواح غير الراغبين في المشي أو التسلق أن يركبوا تلفريك السودة في أبها أو في الجانب الشمالي من منتزه السودة.

منطقة نجران

نجران هي المدينة الأسرع نموًا في المملكة العربية السعودية، كانت في الماضي منطقة مخصصة للتجارة تحت اسم أبو السعود. وتشتهر هذه المنطقة بغطائها الزراعي المتنوع، حيث يقصدها كثيرون لشراء العنب والحمضيات. كما أن هذه المنطقة غنية بالمعالم الطبيعية والتاريخية التي تجعلها وجهة سياحية مهمة.

منطقة الرياض

تعد هذه المنطقة من أهم المعالم التاريخية والمعاصرة في المملكة العربية السعودية. يعتمد بعض السواح إلى الإقامة في الرياض كنقطة انطلاق لاستكشاف القصور والقلاع القديمة والصعود إلى أعلى ثالث أطول مبنى به ثقب في العالم.

قصر المصمك

يبدو قصر المصمك كقلعة متواجدة في وسط الصحراء، وهو يمثل زمنًا كانت فيه الحصون ضرورية جداً بهدف حماية المدن. هذا الموقع العسكري بني في أواخر أعوام ١٨٠٠ تعرض لهجوم عام ١٩٠٢ في معركة فتح الرياض، وتم تحويله في ما بعد إلى متحف.

يمكن للزوار رؤية آثار تلك المعركة الشهيرة المتمثلة بسنة رمح لا تزال موجودة في بوابة القصر، ويمكن التعرف إلى تاريخ القصر الذي حوله الملك عبد العزيز إلى مستودع للذخيرة ثم إلى سجن.

برج الملكة

هو ثالث أعلى مبنى به ثقب في العالم، يتألف من ٩٩ طابقًا، يشتهر برج المملكة بجسر المشاهدة في الجزء العلوي من البرج فوق الثقب، وهو يتميز بأرضية زجاجية على مدى ٦٥ مترًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا