المرأة والحياة

ما أفضل الأوقات لممارسة الرياضة في رمضان ؟

 

✍️ روان عبدالعزيز

 

في ظل ازدحام الشهر الكريم وما يوجد عندنا من مهام كثيرة يجب فعلها، بالإضافة إلى العبادة التي تشغل وقتنا كله، نظراً لاستغلالنا الشهر المُبارك في فعل الخير، نلتهي عن فعل أي شيء آخر بالجوار.

 

ومن ضمن الأشياء المُهملة بشدة طوال الشهر هي ممارسة الرياضة، نظراً لضيق الوقت في رمضان والصيام طوال النهار مما يُسبب حالة من الإرهاق الشديد فنهمل الجانب الرياضي، بالإضافة لأننا لا نعرف الوقت المُناسب لممارسة الرياضة طوال اليوم .

 

في فترة الصيام نحاول بقدر الإمكان الحفاظ على طاقتنا، فلا نبذل جهد اليوم العادي وهذا يجعل الطعام يتراكم على شكل دهون مما يُسبب حالة من الامتلاء والخمول أكثر وزيادة في الوزن غير محمودة.

 

فكيف نستطيع ممارسة الرياضة في الوقت المناسب طوال الشهر بدون أن نفقد طاقتنا، وبدون الشعور بأننا بذلنا مجهود مُضاعف قد يُسبب لنا الأذى فيما بعد.

 

الحقيقة أن ممارسة الرياضة تجوز في أي وقت طوال اليوم في شهر رمضان، ولكن البعض يحبذ ممارستها بعد الإفطار أو السحور حتى تكونِ في كامل قوتك وبطاقة كافية لا تجعلك تشعرين بهبوط.

 

وينصح بعض الخبراء بلعب الرياضة بعد الإفطار والسحور ولكن ليس بعد تناول الوجبة كاملة ونكون امتلئنا بالطعام، فيُنصح بتناول العصائر و التمر أو بعض الناس أو الحليب أو الفاكهة أو ثمرة خضار بسيطة وهكذا وبعدها ممارسة الرياضة التي نريدها وبعدها نبدأ في تناول الوجبة الغذائية.

 

وهذا حتى لا يكون الجسم قد ثمل، فمن الأفضل عند لعب الرياضة أن يكون الجسم خفيف، ولهذا من أفضل الأوقات ممارسة الرياضة هو قبل الإفطار أو السحور مباشرةً – إذا كنتِ تستطيعين- وهذا في حالة أن الطقس ملائم وأنكِ لم تمارسي أي مجهود كبير قد يُشعرك بالتعب والهبوط.

 

إضافة على ذلك أنكِ يجب أن تتناولي قدر كافي من الماء في السحور حتى لا تشعرين بالجفاف بعد ممارسة الرياضة و الإحساس بأن جسمك لا يتفاعل معكِ من كثرة ظمأه.

 

شيء مهم خذيه في اعتبارك أن ممارسة الرياضة ليست فرضاً عليكِ وإنما هي شيء ترفيهي مُحبب صحي لكِ تحبين ممارسته، فهوني على ذاتك ولا تأخذي الأمر على عاتقك ولا تتعاملي معه بعصبية، واليوم الذي تشعرين فيه بالإرهاق أو الخمول لا يوجد داعي أن تضغطي على نفسك وتمارسي فيه الرياضة.

 

فدائماً الوقت الذي تشعرين فيه بالحيوية والنشاط والقدرة على فعل هذا قومي بممارستها، وإذا ما شعرتِ بالعكس فلا تلومي حالك على امتناعك عنها.

 

إن ممارسة الرياضة -خاصةً أثناء الصيام- في رمضان أمر مُرهق وشاق فلا تقومي بفعل ذلك قبل موعد الإفطار بفترة طويلة حتى لا تشعري بالعطش والجوع والإرهاق طوال اليوم.

 

وتوجد بالفعل رياضات إذا مارستيها ستشعرين بنفاذ طاقتك كلها كاستهلاك الجليكوجين و الإحساس بالتعب ونقص في الكتل العضلية عندك مثل تمارين الكارديو.

 

وأسهل طريقة لممارسة الرياضة وبدون مجهود يُذكر هو المشي، فقد أُثبت علمياً أن المشي في الفترة قبل الإفطار مفيد جداً للجسم و يجعلك تحرق الكثير من السعرات الحرارية التي تتراكم بالجسم وبدون قلق.

 

بجانب وجود بعض الرياضات المفيدة للجسم والإنسان عموماً أثناء الصيام، فبعد ممارسة الرياضة واستخدام الجسم كل الطاقة والبروتين يصبح في حالة خمول، لهذا توجد بعض الرياضات التي تساعد على الحد من نقص الطاقة المُخزنة بجسمك.

 

فمن الرياضات التي تساعد في الحفاظ على الكتل العضلية كما هي بدون تدمير فيما بعد هي : ” القرفصاء، والاندفاع، تمارين الضغط، رفع الأوزان، تمارين الساقين، تمارين الذراعين وعضلات البطن”.

 

ممارسة الرياضة لها من الفوائد ما لا يُعد ولا يُحصى، فلا تتقاعسي عن ممارستها مادُمت في ظروف تسمح بذلك، فممارسي الرياضة في نعمة من الله لا يعرف مقدارها إلا من يعوقه شيء لممارستها.

إقرأ أيضاً:- 

كيف تنظمين وقتك في شهر رمضان؟

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا