المرأة والحياة

كيف تجبري الآخرين على احترامك؟

 

 

✍️روان عبدالعزيز

 

ماذا قبل احترامك لنفسك واحترام الآخرين لكِ؟ فكري لبعض الوقت، الإجابة “لا يوجد”، فعلاً لا يوجد، الإنسان كرامة والكرامة احترام وأنتي كأنثى لكِ كل الاحترام والعِزة، فإذا فقدتِ الإحترام أصبحتِ -معذرةً- لا شيء.

 

وهذه هي الحياة نحارب ونصارع فيها بكل اسحلتنا حتى نأخذ حقوقنا كاملة، وما هي أول حقوقنا كإناث؟ أليست أول حقوقنا الاحترام وعدم الإهانة ومنع العنف ومحاسبة المعتدي علينا؟

 

ولكن عندما نطلب من الآخرين احترامنا فلا يجب أن تكون أفعالنا توحي بغير ذلك، فكوني حذرة في تصرفاتك بشكل كبير حتى لا ينتقدك أحد، ولا تعطي الفرصة لأحد لأن يتعامل معكِ بطريقة غير مناسبة لكِ.

 

وأول شيء عليكِ فعله حتى تظهر فيه جديتك ومنها يحترمك الآخرين ويعرفون أنكِ شخصية لها قيمة ويجب على الجميع احترامك وتقديرك والحرص على معاملتك بأحسن طريقة هو التوقيت، التزمي بمواعيدك ولا تتأخرين على معادك، كما أنكِ لا يجب أن تقولي أنكِ مشغولة في هذا الوقت ويجدوكِ نشطة في الرد على الآخرين على مكالمات ورسائل وغيرهم، فمادمتِ أعلنت أنكِ مشغولة فلا تتواصلي مع أحد حتى يظل قدركِ عالٍ.

 

حافظي على قيمك ومبادئك التي تؤمنين بها ولا تغيريها لمجرد حدوث موقف أمامك واتفق الآخرين عليه وأنتِ مختلفة، فمادمتِ شاعرة أنكِ على صواب فلا تتردد ولا تغيري رأيك – إلا إذا كان خطأ- فتغيريك لمبادئك يجعل الآخرين لا يكنون إليكِ أي احترام فيما بعد، فتنازلك عن مبدأك يعطي انطباع أنكِ ليس لكِ كلمة واحدة وأنكِ مع الريح أينما ذهبت بكِ، وهذا الانطباع ليس صحياً أن يؤخذ عنكِ خاصةً في البداية.

 

عندما تتعاملين مع أحد اوصلي له أنكِ شخصاً واثق بذاته ولا يهتز من أي شيء حوله، وعندما تدخلين غرفة على أشخاص فادخلي بثبات وقوة وشجاعة وأنتِ كتفيكِ ليسا محنيين، خذي مساحتك الكاملة ولا تتنازلي عنها لأحد واعطي انطباع أنكِ تستحقين المكان والمنصب الذي أنتي به حتى يهابك ويحترمك الآخرون.

 

راقبي الأشخاص الذين يثقون بأنفسهم كثيراً، راقبي أفعالهم، طريقة حديثهم، مشيتهم، وقفتهم، والكثير من التصرفات التي تخرج منهم وتعلمي منها وانتقي ما يعجبك في شخصياتهم وتبنيه لنفسك، حتى تظهري بمظهر لائق بكِ وتجبري الجميع على احترامِك.

 

إذا تحدثتِ مع أحد بالعمل فلا تتلعثمي أثناء الكلام فكوني واثقة بنفسك ورتبي كلامك واعرفي ماذا ستقولين ولمن ولماذا وكيف، ولا يوجد مانع أن تتدربي على الحديث بينك وبين حالك حتى تعرفين ما الخطأ الممكن حدوثه وتفاديه، لأن طريقة حديثك -خاصةً لأول مرة- تعطي انطباع قوي عن شخصيتك وعن مهاراتك وما تستطيعين فعله.

 

إذا وعدتِ شخصاً بشيء فلا تتواني عن تنفيذ وعدك ولا تخذلي أحد وثق فيكِ وبكلمتك، فدائماً كوني على قدر الكلمة التي تخرج منكِ وإلا لا تقوليها منذ البداية حتى لا يؤخذ عنكِ انطباع أنكِ لست قوية بقدر كافي لتنفيذ وعودك.

 

لا تبخلي على أحد بالمساعدة مادمتِ تستطيعين تقديمها، فمساعدة الآخرين بحُب تجعل الجميع يكن لكِ مشاعر خاصة، و دائماً ما يحترمك ويتحدث عنكِ بالخير أمام الآخرين، ولكن لا تكوني متاحة للكل وتجعلى الآخرين يستغلونكِ حتى لا تؤذي حالك.

 

الحياة أما أن تكرمنا أو تهيننا، وأنتِ من عليكِ اختيار كيف ستمر رحلتك في الحياة، الطبيعي والمألوف أن لا يوجد أحد يُفكر في إهانة نفسه بين الناس، فكرمي نفسك وعظميها، فهي تستحق.

إقرأ أيضاً:-

هل يخشى الرجل المرأة القوية؟

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا