المرأة والحياةالأسرة والتربية

كيفية التعامل مع الفتاة في سن المراهقة

 

 

✍️ منار السيد

 

يمر الإنسان في حياته بعدة مراحل ولكل مرحلة ظروفها الخاصة بها وأسلوب معين للتعامل معها، فالمراهقة تعد من أهم وأخطر المراحل التي تشكل حياة الإنسان خاصةً الفتيات؛ فتدرك أنها لم تعد طفلة وأنها في الطريق لتصبح إمرأة ناضجة، فهناك أمور لابد من الإنتباه إليها أثناء التعامل مع الفتاة في سن المراهقة.

 

وإليكِ كيفية التعامل مع الفتاة في سن المراهقة:

 

– دائماً ما تحتاج الفتاة المراهقة إلى الحب والاهتمام من أسرتها؛ فهي في مرحلة انتقالية بين الطفولة والنضج، مرحلة تكوين شخصيتها فعلى الأب والأم مساعدتها ومناقشتها في اكتساب المعلومات بأسلوب يتسم بالتفاهم والرعاية لا المراقبة واعطاء الأوامر فيكونوا بمثابة الأصدقاء، فمن المهم منحها الثقة بحدود.

 

– اتركي لها حرية اختيار الملابس مع إعطاؤها النصيحة إن كان يناسبها أم لا، فالفتاة المراهقة تهتم بالموضة ومستحضرات التجميل، فعليكِ الاهتمام بها وألا تقابلي ذلك بتأنيب أو رفض.

 

– كوني لها صديقة مخلصة انصحيها بحب وصدق.

 

– شجعيها دائماً أن تكون متميزة وفريدة، تجنبي مقارنتها مع غيرها فلكل فتاة أسلوبها المميز والمختلف عن غيرها، ساعديها بحبكِ، امنحيها احساس الحب الغير مشروط، لتكتسب الثقة بالنفس وحب الذات.

 

– ساعديها على اختيار صديقات تتناسب أخلاقهن مع أخلاقها، دون تهديد أو تعنيف.

 

– ساعديها في إتخاذ القرارات والتعبير عن رأيها بحرية بإشراف منكِ، تجنبي العنف، العناد، اللوم خاصةً أمام الآخرين.

 

– كوني لها صديقة وفيه، انصتي إليها بإهتمام، فكوني أنتِ ملاذها الأمن.

 

– تعاملي معها بهدوء ساعديها في التمييز بين الصواب والخطأ، كوني لها القدوة الحسنة، وضحي لها القيم والمبادئ والأخلاق الحميدة من خلال مواقفكِ، فكوني مثالاً للقوة تُحتذى بهِ.

 

– حاولي دائماً أن تستمري في بناء الثقة والحب بينكِ وبين ابنتكِ.

 

– حاولي دائماً إحترام خصوصية ابنتكِ، تقبلي تقلباتها المزاجية، سامحيها على تصرفاتها وكوني متفهمة ما تمر به.

 

– في مرحلة المراهقة قد تعاني الفتاة من قلة الثقة فكوني أنتِ الداعمة لها، امنحيها التشجيع المستمر، كوني مؤمنة بها وبقدراتها وشجعيها على تحقيق أهدافها في الحياة.

 

– كوني دائماً متاحة للمناقشة معها والحديث، قدمي النصائح لها، احترمي وجهة نظرها، اهتمي بأفكارها ومشاعرها.

 

– احرصي على وضع الحدود والقواعد التي تسير عليها بطريقة متوازنة، وقدمي التعليمات التي تتعلق بالقيم والمبادئ والأخلاق.

 

– شجعيها على ممارسة التمارين الرياضية، ساعديها على اكتشاف هوايتها المفضلة، تعلم لغة جديدة تُحبها، اهتمي بصحتها النفسية والعاطفية وقدمي لها الدعم إذا لاحظتي تغير في سلوكياتها ومن الممكن الاستعانة بطبيب نفسي إذا لزم الأمر.

 

– عانقي ابنتكِ وامنحيها شعور الدفء والأمان فهي بحاجة إليهما، لتخفيف التوتر والقلق.

 

– حاولي دائماً الاطمئنان عليها بعد الامتحانات أو نهاية اليوم الدراسي بالإتصال بها، لتقوية العلاقة بينكما.

 

– احرصي على تناول الإفطار معها، واستمتعي بمحادثة صباحية معها وشاركيها أفكاركِ، كوني قريبة من صديقات ابنتكِ كتعبيراً عن اهتمامكِ بتفاصيل حياتها، وتقربي من أمهاتهن.

 

قد يكون التعامل مع الفتاة في سن المراهقه أمراً عسيراً، لكنه لن يكن مستحيلاً، بهذه العادات البسيطة تتمكني من التفاهم وبناء الثقة بينكِ وبين الفتاة المراهقة، وتوطيد العلاقة بينكما بحب، فاستمتعي بدوركِ كأم وصديقة لابنتكِ.

إقرأ أيضاً:-

كيف تصاحبين أولادكِ دون فقدان قيمتكِ؟

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا