مقالات

التعبير عن ذاتي


كتبت : إيمان حامد

يحتاج الإنسان إلى التعبير عن ذاته وكيانه وهناك اختلاف بكل تأكيد بين الناس في التعبير عن الذات وكلما كان الإنسان صادقاً في تعبيره عن ذاته كان أكثر انسجاماً مع أقرانه ونجح في إيصال رسالته وكلما اكتنفه الغموض في التعبير عن الذات عاش بعزلة عن الناس والمجتمع من حوله.

•هناك عدة طرق يمكن للإنسان استخدامها للتعبير عن ذاته هي:-

1/ التعبير عن طريق الرسم :-

يمكن التعبير عما يدور في الذات من خلال الرسم هو عمل إبداعي باستخدام الأشكال والصور والألوان لكي تتمكن من نقل ما يدور بداخل الإنسان فعقل الإنسان لديه طرق مختلفة في إدراك الأمور حيث إن للألوان، والأشكال، والصور معاني مختلفة بإختلاف الأشخاص فقد يمثل اللون الأحمر معاني الحُب والشغف ويكون بالنسبة للآخرين هو لون يعبر عن الكراهية والدماء .

2/ التعبير من خلال الغِناء :

استخدام الغناء للتعبير عن الذات هو أمر شائع في جميع أنحاء العالم ولا يُشترط أن يكون الشخص متمكن من الغناء، أو يمتلك صوت جميل حيث يمكن الغناء في أي مكان ربما في حالة الشعور بالحزن سيختار الشخص أغنية حزينة ليعبر بها، أو يختار الأغاني التي تعبرعن الغضب أو الفقدان أو الاشتياق، والحب والسعادة .

3/ التعبير من خلال الكتابة :-

تستطيع التعبير عن الذات من خلال الكتابة سواء من خلال كتابة الشعر أو القصص، أو المذكرات الشخصية، فهي تعتمد على المشاعر الحقيقية تجاه المواقف التي يمر بها الإنسان، وتجاه الأشخاص الذين يصادفهم في حياته وتعتمد طريقة التعبير من خلال الكتابة على التركيز على الشعور الداخلي وفهمه ثم صياغته على شكل كلمات.

وينبغي التخلي عن التوقعات وعن الاهتمام بحكم الآخرين على كتاباتك، في التعبير عن الذات من خلال الكتابة هي طريقة إبداعية، ويعطي الإنسان بصيرة عن أفكاره الحقيقية ومشاعره التي لم يكن قد أدركها.

4/ التعبير من خلال الرقص :-

أحد وسائل التعبير عن الذات يكون عن طريق الرقص فقد يفضلها البعض عن غيرها من الطرق، وقد تكون هي الطريقة المفضلة خاصة عند الإناث على سبيل المثال:-

هناك أنواع مختلفة جداً من الرقص التي ربما تساعد الإنسان على التعبير عما يجول في ذاته.

•هناك عدة معوقات يواجهها الإنسان عند التعبير عن الذات مايلي :-

1/ تربية الأُسرة :-

هناك عدة اعتقادات عند بعض الأُسر أن أسلوب التربية الصارمة هو الأسلوب المثالي والتي يتم التعامل خلالها مع الطفل كالمُجند في الجيش فليس له أن يتكلم أو أن يناقش، بل عليه تنفيذ وجهة نظر الأبوين تجاه الحياة والأشخاص، ولا يجوز أن يخالف رأيهما وذلك من باب الاحترام.

وهذا الخطأ التي يقع فيها الوالدين لان تعبير الأبناء عن ذواتهم خارج رؤية الأهل لا ينفي احترام الوالدين، فالفرد له الحق في اختيار طريقته في التعبير عن ذاته بالأسلوب الذي يراه مناسباً، شرط أن يتوافق مع المنطق والأخلاق وهذا ما شرعه الله حين أعطى لكل منا عقلاً منفصلاً عن الآخر لذلك كل فرد منا له الحق في إعمال هذا العقل، وتقرير قناعته منفصلاً عن الآخر.

2/ العادات والتقاليد :-

في المجتمعات المتعصبة تنتشر ثقافة العيب وهي كلمة يتردد قولها للإناث أكثر بكثير من الذكور وذلك حين يقمن بالتعبير عن ذواتهن باختيار التخصص الدراسي الذي يحببن أو اختيار طريقة معينة للحياة وترفض تلك المجتمعات اتخاذ المرأة موقفاً ما من أمر يتنافى مع قناعتها فبعض المجتمعات تفضل تبعية المرأة لعاداتها وتقاليدها وترفض بشدة مشاركتها بالحياة الاجتماعيّة.

3/ معوقات تتعلق بالشخص :-

هناك معوقات داخل الشخص نفسه كالخجل غير المبرر، والخوف من رأي الآخرين وهذا يعود لجملة عوائق نفسية تتعلق بالوساوس، والاضطرابات النفسيّة أو المرور بتجارب شخصية مؤلمة كالتعرض للضرب، أو التعذيب أو العنف الجنسي.

4/ الجانب الاجتماعي :-

هناك بعض الجماعات لا تأبه باحترام الأفراد لبعضها بل يكون أساس تعاملهم مع بعضهم البعض قائم على القدرة على قنص أخطاء وعيوب الآخرين مما يدفع الشخص إلى كتم آرائه وانفعالاته خشية الوقوع كضحية لسخرية أحدهم أو الدخول في نقاش عقيم لا يحترم فيه الطرف الآخر حرية الفرد وقناعاته الشخصية بل على العكس يسعى البعض إلى مناقشة هذه القناعات وكأنه حق لا بد منه وما زالت بعض الشعوب ترفض ثقافة الاختلاف التي تَنتج عن آراء مختلفة.

وأخيرا يجب أن تكون لديك القدرة في التعبيرعن ذاتك لأن التعبير عن نفسك يقوي الشخصية ويمنحها قدرة القيادة والمسؤولية واتخاذ القرارات الحكيمة وقدرة النجاح على مستوى الطموح والآمال بالإضافة إلى الاندماج مع المجتمع بشكل جيد وكسب محبة الناس وثقتهم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا