أخبار مصر

مؤتمر تاريخي بالإسكندرية لتمكين المرأة الأكاديمية فى قيادة مؤسسات التعليم العالى

 

تغطية وتصوير عماد برجل وأحمد سعد

 

برعاية الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، جامعة كوفنتري، والمجلس الثقافي البريطاني، أقيم مؤتمر تمكين المرأة الأكاديمية في قيادة مؤسسات التعليم العالي بسياسات محددة.

 

وذلك بفندق هلنان فلسطين الإسكندرية تحت إشراف وتقديم كلا من الأستاذة الدكتورة رشا عبد العزيز يوسف أستاذ و رئيس قسم نظم معلومات الأعمال بالأكاديمية العربية و الدكتور رامى أيوبي أستاذ مساعد بجامعة كوفنتري بالمملكة المتحدة.

 

افتتحت دكتورة رشا المؤتمر بتحية السادة الحضور وعلى رأسهم الأستاذة النائبة إحسان عضوة مجلس النواب، ثم قدمت دكتور يسري الجمل وزير التعليم الأسبق وشرح كيف أن الاكاديمية نشأت عام 1972 في مصر، ويوجد فروع اخرى في بورسعيد وأسوان وأيضاً اللاذقية بسوريا، كما أردف قائلا أنه يوجد فرع آخر للأكاديمية في مدينه العلمين الجديدة.

 

 

نشأت فكرة تمكين في الاسكندرية منذ حوالي سنتين.. وأضاف أن المرأة تستطيع 

 العمل في جميع مجالات التكنولوجيا الحديثة والمعلومات الرقمية.

 

لدينا الآن رؤساء مجالس إدارات في جميع المجالات في التعليم العالي مثل دكتورة رشا وغيرها.. مشروع تمكين يعتمد على إرسال رسائل الى المجتمع.

 

جامعة الإسكندرية من أوائل الجامعات التي تحتوي على قيادات نسائية، المرأة تستطيع العمل في أي محال من مجالات الأعمال البارزة مثل مجال الخاسب الآلي وغيرها من المجالات التي كانت قاصرة على الرجال.

 


كما أن المرأة المصرية أصبحت مديرة في سن 30/40، وفي نهاية كلمته تمنى كل التوفيق للدكتورة رشا وزملائها ودعا لهم بكل التوفيق في مسيرتهم. 

ثم تناولت دكتورة جون لوكير وأبدت سعادتها بنشر مشروع تمكين في المدن الجديدة مثل العلمين الجديدة.

 

ثم أردف دكتور رامي ايوبي وأكد على نشر فكرة تمكين المرأة في المجتمع، وتناول بعض الإحصائيات التي توضح إنتشار تمكين على مستوى العالم. 

 

تناولت استاذة نيفين أباظة مدير المركز الثقافي البريطاني الكلمة واوضحت أن المركز له دور إيجابي في نشر مشروع تمكين عبر العالم.

 

ثم شكرت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا على مساهمتها في هذا المشروع والجامعة كوفنتري والقائمين على عقد هذا المؤتمر.

 

بعد ذلك قدمت دكتورة رشا عبد العزيز دكتور رامي ايوبي مرة أخرى حيث عرف الحاضرين بفريق العمل من جامعة كوفنتري.

 

 

 

 وأوضح أن 17٪ فقط من المجتمع الانجليزي الأكاديمي من السيدات.

 

واضافت دكتورة رشا أن 10٪ فقط حالياً من السيدات تشغل مناصب قيادية.

 

على الرغم من التركيز المستمر على تمكين المرأة والمساواة والعدالة الاجتماعية في رؤية مصر 2030.. فإن تمثيل المرأة في الأدوار القيادية العليا في التعليم العالي لا يزال منخفضًا بشكل مخيب للآمال.

 

واضافت دكتورة رشا أن 10٪ فقط حالياً من السيدات تشغل مناصب قيادية.

واوضحت أن هناك خطة عمل تم إعدادها لنشر فكرة المشروع عن طريق الكيانات الثلاثة.. أيضاً جامعة عين شمس والقاهرة والجامعة الأمريكية. 

 

تحدثت أيضا عن تمكين الخدمة، وان هناك احصائيات تبين انتشار المشروع في مصر، وافادت أن المرأة تحتاج برامج متخصصة لتحسين مستوى الإدارة ومواجهة التحديات المجتمعية.

 

كما تطرقت إلى موضوع الفجوات على المستوى التشغيلي.. وتؤكد النتائج الحاجة الملحة إلى الدعوة المنهجية والمبادرات الاستباقية، بما في ذلك:

1- تنفيذ برامج الإرشاد للمرأة “تمكين” 

2- إنشاء شبكات وتنظيمات أكاديمية نسائية “تشبيك”

3- صياغة السياسات المؤسسية التي تهدف إلى النهوض بالقيادة النسائية في التعليم العالي في مصر “تشريع”.

 

ثم فتحت دكتورة رشا باب المداخلات حيث رحبت دكتورة إيمان بفريق عمل تمكين.

 

ثم أضافت دكتورة غادة بأنها سعيدة بالجهود الذي تبذل في سبيل إعلاء شأن المرأة.

 

بعد الاستراحة أوضح رامي ايوبي عن طريق الفيديو كون فرانس رأي ماري سام رئيسة المركز القومي للثقافة ودور المرأة البارز في المجتمع ككل وفي التعليم العالي والبحث العلمي بالأخص عن طريق الاحصائيات والرسوم البيانية.

 

ألقت دكتورة ريم بهجت وهي ثاني أكاديمية يتم تعيينها في منصب رئيس جامعة في مصر للمعلوماتية محاضرة عن مهارات القيادة والعمل بالجامعة.ألقت دكتورة ريم بهجت، رئيسة جامعة مصر للمعلوماتية وهي ثاني رئيسة جامعة بجمهورية مصر الشعوبية بعد الدكتورة هند حنفى، يتم تعيينها في منصب رئيسة جامعة محاضرة عن مهارات القيادة والعمل بالجامعة و الطريق إلى القيادة فى المؤسسات التعليمية من منظور المرأة. وسردت بعض خبراتها من رحلتها في الحياة القيادية.

 

 وسردت بعض خبراتها من رحلتها في الحياة القيادية.

ثم تولت دكتورة رشا الكلمة ورحبت بالدكتورة ماجدة الشاذلي رئيس المجلس القومي للمرأة حيث قالت أن أساس المجلس القومي هو التمكين ولكن هذا يأتي في ظل استراتيجية سياسة التنمية المستدامة 2030.

 

و أضافت أن المرأة تقود في جميع الوظائف المختلفة ولكل جهة لها أسلوبها الذي يتناسب مع المكان التي فيه المهم أن ترفع من قدراتها بحيث تكون جديرة بالمنصب التي تقوده وألا يكون حكرا على الرجل.

 

وأخيراً تحدثت جون لوكير عن التدريبات التي يجب أن تخوضها المرأة في سبيل الإعداد لتولي المناصب العليا وخاصة في الجامعة.

ثم ختمت دكتورة رشا المؤتمر وشكرت جميع السادة الحضور على تفاعلهم وحسن انصاتهم ودعتهم إلى التقاط الصور الجماعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا