التاريخ والآثار

تعامد الشمس علي وجه الملك رعمسيس الثاني

✍️ إبراهيم ماجد

الملك رعمسيس الثاني من الملوك العظماء اللذين حكموا مصر علي مدار التاريخ واستمرت فترة حكمه لأكثر من 67 عاما في الفترة ما بين 1303 إلي 1213 قبل الميلاد في عصر الدولة المصرية الحديثة تميز الملك رعمسيس الثاني في فترة حكمه بالقوة والعدل بين كل فئات الشعب ونال حبا وعشق كل الشعب المصري في عصره تجاوزت حدود مصر الجغرافية في عصره حدود بلاد الشرق الأردني القديم لقب الملك رعمسيس الثاني قديما بال الجد الأعظم تزوج من أكثر من 50 امرأة مصرية وأجنبية وأنجب أكثر من 120 ولدا وبنتا.

لا سيما أن شهدت مصر في عصر تطور كبير في بناء المعابد الجنائزية والتماثيل الضخمة والمسلات وغيرها الكثير تميزت مصر في عصره بالتجارة الواسعة مع بلاد الجوار كان من أكثر الحكام والشعوب علي مدار التاريخ حبا للوطنية المصرية هو ابن الملك سيتي الأول مؤسس الأسرة التاسعة عشرة وهو ابن الملكة تويا يستدل العلماء في ترتيب الملوك اللذين حكموا مصر من الجدارية الخاصة بالملك رعمسيس الثاني في معبد أبيه سيتي الأول بأبيدوس سوهاج.

ابتداء من الأسرة الأولى حتى عهد حكمه وفي تلك الجدارية استثني الملك رمسيس الثاني بعض الملوك والملكات اللذين حكموا مصر من قبله لم يذكر أسماءهم منهم الملك إمنحوتب الرابع (إخناتون) وزوجته الملكة نفرتيتي وكذلك الملكة حتشبسوت وكذلك أسماء ملوك الهكسوس المحتلين للبلد. وهذا يثبت مدى وطنية هذا الملك العظيم.

من المقولات الشهيرة للملك رعمسيس الثاني
(هذه الأرض المقدسة أرض كيمت خلقت لتبقي. إن كيمت أرض لا تموت. وشعبها لا يقهر. ونورها لا ينطفئ هي صورة الإله العظيم في السماء علي الأرض وهي من يحفظها الإله العظيم الذي في السماء).

رعمسيس الثاني هو صاحب أول معاهدة سلام في التاريخ وهو صاحب أعظم وأطول فترة إمبراطورية علي مدار التاريخ.
أمر رمسيس الثاني بنحت معبد القدس القداس بمنطقة أبي سمبل جنوب محافظة أسوان بما يقرب 300 كيلو مترا وأهدي بجواره زوجته الملكة نفرتاري بعمل معبد لها باسمها تقديرا لحبه لها وأمر بنقش كلمات علي باب هذا المعبد إهداء لزوجته وهي (نفرتاري التي تشرق من أجلها الشمس).

في معبد القدس القداس تظهر ظاهرة فلكية عجيبة ومعجزة هندسية حيرت عقول العلماء لعقود من الزمان وهي ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بعد اختراق شعاع الشمس لنفق طوله أكثر من 60 مترا مرتين بالعام إحداهما في ذكرى يوم ميلاده والآخر في ذكرى توليه الحكم وتنصيبه علي عرش مصر. وذلك في يوم 22 فبراير ويوم 22 أكتوبر من كل عام برغم تغيير الأيام السنوية وبرغم تغيير السنين من حيث عدد الأيام إلا أنه تبقي الظاهرة كما هي في نفس التوقيت ونفس الساعة من كل عام. تأتي السياح من كل أنحاء العالم كل عام مرتين لمشاهدة هذه الظاهرة الفلكية والمعجزة الهندسية كل عام وتم عمل شاشات عرض خارج المعبد من قبل وزارتي السياحة والآثار في مصر لعرض هذا الحدث العظيم ولإعطاء الفرصة لكل السياح لمشاهدة تعامد الشمس على وجه تمثال الملك العظيم رعمسيس الثاني من أمام المعبد


جدير بالذكر أسماء الملك رمسيس الثاني اسم الميلاد واسم التتويج
فاسم الميلاد له
(رع مس سو ميري أمن)
(ابن رع ومحبوب أمون)
واسم التتويج
(وسر ماعت رع ستب ن رع)
(قوة عدالة رع والمبعوث من الإله رع)…

اقرا ايضا:-

تعامد الشمس على وجهه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا