مقالات

التغييرات الاجتماعية .. تحديات وفرص لبناء مستقبل أفضل

التغييرات الاجتماعية .. تحديات وفرص لبناء مستقبل أفضل

كتبت / سلمي محمد

يُعرّف علماء علم الاجتماع التغير الاجتماعي بأنه تغيرات في التفاعلات والعلاقات البشرية التي تبدل المؤسسات الثقافية والاجتماعية، وتتحقق هذه التغيرات مع مرور الوقت، وينتج عنها عواقب وخيمة طويلة الأجل على المجتمع، ومن الأمثلة التي انتشرت لمثل هذه التغييرات؛ الحركات الاجتماعية في الحقوق المدنية، وحقوق المرأة، وغيرها الكثير، وقد غيرت حركات التغير الاجتماعي العلاقات، والمؤسسات، والأعراف الثقافية.

سمات وخصائص التغير الاجتماعي

يعد التغير الاجتماعي ظاهرة عالمية وقانونًا أساسيًا عالميًا يسري على العالم كله بأكمله.

يحصل التغير ولكن توجد فروقات في الفترات والأشكال الجديدة للمجتمعات، وكلما كان الشكل الجديد للمجتمع بسيطًا كلما كان التغير أبطأ نسبياً.

يحدث التغير الاجتماعي في أي وقت وفي أي شكل من الأشكال؛ أي لا يمكن التنبؤ به بسهولة.

ينتج عن التغير الاجتماعي سلسلة من التفاعلات نظرًا لوقوعه تحت العديد من العوامل الاجتماعية، والاقتصادية، والتكنولوجية، والظرفية، مما تساعد في ظهور تفاعلات متسلسلة، فأي تغيير يحدث في جزء معين في المجتمع يُشكل عاملًا يؤدي إلى تغييرات في أجزاء أخرى من المجتمع، فالتصنيع والتحضر يؤديان إلى تغيرات في الحياة الأسرية والحياة القروية، وزيادة الحاجة للعمالة لإدارة وتشغيل مصانع تشجع النساء على المشاركة في سوق العمل.

يشمل التغير الاجتماعي التغيير المجتمعي، فالتغير الاجتماعي لا يقتصر على التغيير في حياة فرد أو عدة أفراد أو مجموعات مكونة من أفراد، بل يشمل حياة المجتمع كاملة؛ أي أنه تغيير مجتمعي وليس فردي.

أبرز التحديات التي تواجه التغيرات الاجتماعية

الصراعات السياسية والطائفية: لا تزال المنطقة تعاني عديداً من الصراعات السياسية والطائفية، مثل الحرب في سوريا واليمن، والصراع الفلسطيني الإسرائيلي. هذه الصراعات تزهق الأرواح، وتدمر البنى التحتية، وتعوق التنمية، وتشكل بيئة خصبة لنمو التطرف والإرهاب.

التطرف والإرهاب: إن التطرف والإرهاب يشكل تهديداً كبيراً للمنطقة، و”داعش” مثال صارخ على ذلك. هذه الجماعات تهدد استقرار الدول، وتشيع الخوف والرعب بين الناس، وتعوق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

التغيرات المناخية: تواجه المنطقة العربية أخطاراً كبيرة من جراء التغيرات المناخية، مثل نقص المياه والتصحر والهجرة. هذه التغيرات تهدد الأمن الغذائي، وتسبب نزوحاً جماعياً، وتشكل عبئاً كبيراً على اقتصادات الدول العربية.

البطالة: تعاني عديد من الدول العربية من معدلات بطالة مرتفعة، بخاصة بين الشباب. هذه البطالة تسبب الفقر والتهميش، وتشكل بيئة خصبة لنمو الجريمة والتطرف.

الفساد: يعتبر الفساد من أهم التحديات التي تواجه المنطقة، ويؤثر جداً بالسلب في التنمية والاستقرار. الفساد يعوق الاستثمار، ويضعف ثقة الناس في الحكومات، ويشكل بيئة خصبة لنمو الجريمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا