مقالات

لوحةٌ مرسومةٌ بألوانِ الإنجاز..رحلةٌ نحو تحقيقِ الذاتِ

كتبت: حنين الديب

مُنذ ان بدأت الحياه وأتى الإنسان إلى الأرض وهو الهدف من وجوده هُنا هو السعي حيث يسعى الإنسان جاهدًا لاكتشاف إمكانياته ويسعى أيضًا إلى أن يحقق ذاته سواء في بداية حياته يحقق ذاته في دراسته ثم في حياته المهنية و هكذا.
لذلك دعونا في هذا المقال نتحدث عن تحقيق الذات ولكن قبل أن نتحدث عن ماذا هو تحقيق الذات هيا بنا نتحدث عن معنى ‘الذات’ .

تحقيق الذات
تحقيق الذات

ما معنى’ الذات ‘ ؟

قد عرف الباحث Roy Baumeister ‘الذات ‘ أنها ما يعتقده الإنسان عن نفسه ، وذلك يتضمن صفات الشخص و ‘من هو ؟ ‘ وتتشكل الذات لدى الإنسان خلال فترة النمو وذلك بناء على معرفة الشخص عن نفسه ، دعونا نعطي مثالًا
مثلًا قد يحمل الشخص فكرة عن هويته الجسدية ، ومفهوم الذات تكون من بنى ذاتية متعددة مثل : الوعي الذاتي ،الصورة الذاتية، الكفاءة الذاتية ، تقدير الذات وهكذا..
ومثل ما تحدثت في مقالات سابقة أن علم النفس ينقسم إلى أنواع متعددة فَهُنا في حديثنا عن ‘الذات’ يركز علم النفس الاجتماعي على كيف يتم تطوير الذات ومفهومها خلال السياق البيئي الاجتماعي للفرد وأيضًا يركز علم النفس الاجتماعي على كيف يؤثر مفهوم الذات على سُلوك الشخص ،حيث أشار Paul Thagard إن الذات عبارة عن نظام معقد قائم على 4 مستويات مختلفة وهي عبارة عن :
المستوى العصبي ،الاجتماعي، النفسي ، و المستوى النفسي يعد هو المستوى الشائع حول مفهوم الإنسان عن نفسه مثل تفكير الإنسان عن أنه شخص انطوائي،مسؤول،اجتماعي،منفتح ،وجوانب عديدة مختلفة تتعلق بالشخصية ،أيضًا تعرف الذات بأنها حصيلة تجربة الإنسان للظواهر المختلفة التي تشكل أفكاره ،إدراكه، عواطفه ، والذات تختلف تماما عن النفس ، بمعنى يا عزيزي القارئ أن مشاعر و أفكار ومدركات الإنسان عن نفسه هذه ذاته و من هنا نشأ علم إدارة الذات و تطويرها وهكذا .

كيف تُشكل وتُبنى الذات للإنسان ؟

تُشكل الذات من خلال البيئة الثقافية للفرد ، مع حصيل خبرته الحياتية أثر كبير في بناء شخصيته أو بمعنى مختلف هويته ، فمثلًا الطفل تكوين هويته يبدأ من خلال الأشخاص المهمين في البيئة من حوله ، ففي نفس الوقت يتشبه الطفل بوالديه وإخوته ومعلمه ، فهذا الخلط ينتج شخصية متشبعة ذات أدوار مختلفة ، وبالنسبة للمراهق لأن خبرته الحياتية محدودة فإنه يكون مذبذبًا ولا يكون في هذا الوقت من حياته متيقنًا من أمره لِذلك تراه يفعل أفعالًا متضاده، ففي نفس الوقت يمكن أن يكون مُعتمد ًاعلى نفسه ومُستقلًا في نفس الوقت، غير مُكترثًاو جديًا وهكذا، وعليه في النهاية أن يتخلص من هذا التذبذب ويُكَوّن ذاته وهويته الخاصة به ولا يكون نسخه من غيره.

هيا بنا نعرف مفهوم تحقيق الذات :

تحقيق الذات مهمة من المهام التي يقوم بها الشخص حيث يحاول الإنسان أن يصل إلى أن يحقق ذاته يمكننا تعريف تحقيق الذات بأنه قدرة الإنسان على إدراك إمكانياته سواء كانت الفكرية أو الإبداعية أو حتى الاجتماعية ، تحقيق الذات هو أحد العمليات التي تستمر طول الحياة ، ويُعَرّف أيضًا أنه أقصى ما يمكن تحقيقه من إمكانيات بغرض إشباع حاجته .

ماسلو لتحقيق الذات
ماسلو لتحقيق الذات

تعريف ماسلو لتحقيق الذات :

يُقال ان أول شخص تحدث عن تحقيق الذات كان العالم ماسلو وكان ذلك من خلال هرم يُسمى هرم الحاجات ، حيث في هذا الهرم ربط ماسلو بين تحقيق الفرد احتياجاته وتحقيق الفرد أيضًا لذاته وبالتالي يمكننا أن نقول أنه يصل الإنسان لتحقيق ذاته من خلال تحقيق احتياجاته الحياتية والشخصية أيضًا، حيث رتب ماسلو الهرم بدايةً بتحقيق الإنسان احتياجاته الفسيولوجية مثل الشرب والطعام، وبعد ذلك ينتقل إلى حاجة الإنسان للأمن والحماية، وبعد ذلك يبحث الإنسان عن الحب والانتماء، وعندما يحقق الإنسان هذه الاحتياجات يبدأ في احترام ذاته والنظر إلى نفسه بصورة إيجابية وعندنا يمر الإنسان بهذه المراحل ويحقق الاحتياجات يصل الفرد إلى تحقق الذات والتي تم الوصول إليها من خلال تحقيق إمكانياته.

تحقيق الذات هو الرغبة بالإشباع الذاتي وهذا تعريف ماسلو حيث يقول أن تحقيق الذات هو عبار عن نزعة الشخص إلى تحقيق شخصيته الكاملة ،أن يصبح الإنسان كل ما هو قادر ًا أن يصبحه.

كثير منا يسمع مصطلح ‘ تقدير الذات ‘ فما الفرق بينه وبين’ تحقيق الذات ‘؟

في الحقيقة أن هناك فرق كبير بين تلك المفهومين كل منهما هام ويجب على الإنسان أن يتزود بهما ولكن تقدير الذات يُعني الشعور بالقيمة الذاتية من الإنسان تجاه نفسه والقيمة الإيجابية أيضًا، و تقبل النفس واحترامها وثقة الإنسان في قدراته الشخصية، واعتراف الإنسان بأصغر إنجازاته والشعور بها ،وأن يتقبل النقد ويعمل على أن يطور نقاط ضعفه و تحسين نقاط قوته ويفعل ذلك دون الشك في ذاته
تحقيق الذات يا عزيزي يسلط الضوء على تحسين القدرات وإمكانيات الشخص ،ولكن تقدير الذات يسلط الضوء على الثقة في الذات والقدرة على التعلم من التجارب وتقبل ذلك.

كيف يحقق الإنسان ذاته ؟

أولًا :
لكي يحقق الإنسان ذاته يجب أن يتصالح مع ذاته ،يجب أن يسأل نفسه ‘ ما الذي يحب فعله؟’ وهكذا وذلك لكي يجدد التواصل مع ذاته ونفسه ومشاعره وأفكاره .

ثانيا:
يجب أن يتخلص من القناعات التي يحملها على نفسه ويتخلى عن أفكاره الراسخة و الموروثة .

ثالثا :
أن يخلع الإنسان قناعاته المُزيفة كي يثير الشخص إعجاب الآخرين .

رابعا :
يجب أن يتعلم الإنسان التخطيط وتحديد الأهداف بشكل واضح

خامسا :
التنظيم أن يقوم الإنسان بترتيب وإدارة وقته مهامه بشكل فعال .

سادسا :
وأخيرًاأن يتعلم كيفية أن يصمد ويتحدى الصعوبات و يستمر في تطوير ذاته .

وفي النهاية عزيزي القارئ تحقيق الذات يؤدي إلى ثقتك بنفسك و هو أيضًا دافع لكى تواصل الحياة وتستمر على الرغم من كل الصعوبات ،ولا تنسى أننا خُلقنا من أجل السعى في الحياة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا