مقالات
أخر الأخبار

اكتشاف عالم السفر والمغامرات والوجهات السياحية الرائعة 

كتبت: إيمان حامد

 

نحتاج في بعض الأوقات إلى السفر والسياحة للتخلص من الحياة الروتينية فهما جزء أساسي من حياة الإنسان وثقافته والسفر هو الحركة من مكان إلى آخر بغرض معين بينما السياحة هي النشاط الذي يتضمن السفر واستكشاف المواقع السياحية والتعرف على ثقافات مختلفة ويعتبر السفر والسياحة وسيلة لاستكشاف العالم وتوسيع المعرفة وتجربة أشياء جديدة لذلك السفر يمكن أن يكون ممتعًا ومغامرة مثيرة كما يمكننا اكتشاف العديد من المعالم الطبيعية الرائعة والآثار التاريخية والثقافات المتنوعة في جميع أنحاء العالم.

أبرز الوجهات السياحية في العالم مايلي :- 

1/ بالي :- 

يطلق على بالي أنها قطعة من الفردوس في إندونيسيا لا تنتمي لعالمنا حيث تمتع بحمام شمس دافئ أو استلقِ على الرمال البيضاء الناعمة، أو العب مع المخلوقات الاستوائية أثناء الإستمتاع بالغوص بجانب الحواجز المرجانية أو حطام السفينة التي تعود إلى الحرب العالمية الثانية بألوانه الزاهية كما أنها تضم الغابات الوارفة بين جنباتها المعابد الحجرية والقرود الشقي.

وتعتبر “العاصمة الفنية” أوبود المكان المثالي لمشاهدة العروض الراقصة الثقافية أو الإشتراك في ورشة عمل عن فن الباتيك أو فن صياغة الفضة أو نشِّط ذهنك وجسمك بحضور حصة يوجا.

2/ هانوي :-

تحتوي على الأبنية ذات الطراز الذي يصور الحقبة الاستعمارية جنبًا إلى جنب مع إتاحة مجال لأعمال التطوير المعاصرة بالإضافة إلى وجود الحي القديم والآثار.

تمتلك هانوي الكثير من البحيرات والحدائق والشوارع الواسعة تظللها الأشجار وأكثر من 600 معبد وهيكل بوذي.

وكانت هانوي يطلق عليها العديد من الأسماء في السابقة بما في ذلك ثانج لونج، والذي يعني “التنين الصاعد” لكنها لم تجهل ماضيها الذي يتجلى بوضوح في مواقع مثل ضريح هو تشي منه وسجن هوا لو.

3/ فوكيت :- 

يوجد في فوكيت مجموعة متنوعة من المعالم السياحية المذهلة لقضاء الإجازات بدءًا من البحيرات الضحلة ذات اللون الأزرق ومنظر غروب الشمس بلونه الوردي حتى الرهبان بملابسهم برتقالية اللون.

وقد يضم ساحل فوكيت الجنوبي أشهر شواطئ هذه الجزيرة أما الشمال فأكثر هدوءًا ومن أشهر البقاع هناك جزيرة كوه فاي فاي و خليج بان ناه وشاطئ باتونج.

كما يمكن للزوار الغوص والغطس وركوب الأمواج والإبحار بالإضافة إلى استكشاف المناطق الداخلية من الجزيرة والتلال المليئة بالأشجار والجبال والمنحدرات.

4/ بلايا ديل كارمن :-

تعد واحدة من أفضل وجهات الغوص في العالم فهي تمتلك الحياة البحرية النابضة بالحياة والكهوف المبهرة تحت سطح الماء.

أما اليابسة نجد أن “بلايا” نسخة معاصرة وأكثر حداثة من قرية الصيد التي كانت عليها من قبل لقضاء بعض من الوقت المميز في ملعب للجولف أو لوح بيديك للقرود العنكبوتية المحبة للعب في موطن “ذا جانجل بليس”.

5/ كوزكو :-

تشكل كوزكو عظمة الطراز المعماري الخاص بدولة الإنكا والطراز المعماري الباروكي الإنديزي وفي الشوارع الحجرية في مدينة كوسكو والمُمثلة بصورة مصغرة في قصر كورياكانشا وكنيسة سانتو دومينجو المجاورة لقصر بلازا دي أرماز.

كما ستجد منسوجات غاية في الروعة ومهرجانات صيفية تنبض بالحيوية وعجائب أثرية وذلك من خلال الانصهار الشديد في بوتقة تجمع بين حضارة الهنود الحمر وحضارة المهجنين من الهنود الحمر والأوروبيين.

6/ كانكون :- 

تحتوي كانكون على الكثير من المنتجعات العائلية الهادئة والرائعة تلبي احتياجات الأفراد الذين يرغبون في تجربة مناخ جزيرة يوكاتان الإستوائية.

كما يمكن للزوار الإستمتاع بجولة إلى متحف “سينسوريال ديل تيكيلا” ويوجد بها بعض من أطلال حضارة المايا الكبيرة مثل “إيل ري” و”ياميل لوم”، برج متهدم من حجر رمادي شاحب اللون، تعرف على المزيد عن هذه الحضارة القديمة في متحف “مايا دي كانكون”.

7/ كريت :- 

هى جوهرة يونانية تطفو فوق بحر من الفيروز المذاب وتعد الشواطئ امتدادات طبيعية من الرمال الناعمة والحصى الملساء وتكون المواقع الأثرية والتاريخية زاخرة وتجعل الاستراحة رائعة في يوم أخذ حمام الشمس على الشاطئ.

ولا يمكن تجاهل الأهمية التاريخية والأسطورية:-

يقال إنها مكان ميلاد زيوس، وهو ملك الآلهة، وكانت مكانًا للحضارة الأوروبية الحديثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا