مقالات

أبرز مراحل دورة حياة الشركة الناشئة

كتبت: إيمان حامد

الشركة الناشئة هى منظمة مؤقتة مصممة للبحث عن نموذج أعمال قابل للتكرار والتطوير وإنشاء شركة ناشئة يقوم على فكرة الغرض منها إحداث تغيير مستقبلي سواء في عالم الأعمال، أو في المجتمع وكل مشروع بعد مروره بالعديد من المراحل، إما أن يحقق النمو والتوسع أو يفشل ويزول ومن دون شك، أن الشركات الناشئة تكون أمام فرص متساوية لتصبح شركة صغيرة أو متوسطة أو حتى شركة كبيرة، أو أن تقودها الأخطاء إلى الفشل.

إليك أبرز مراحل دورة حياة الشركة الناشئة الأساسية في تطوير الذات مايلي :

1-المرحلة الأولى:

اكتشاف الفكرة :

تعتبر الفكرة هي أصل كل عمل تجاري ويمكن أن تولد الفكرة من طلبات الأقارب والأصدقاء أو احتياج السوق والمجتمع، وعلى الرغم من امتلاك فكرة فهذا لا يكفي لتحقيق النجاح لذلك في هذه المرحلة يعمل رائد الأعمال على تحديد المشكلة المحددة التي سيحلها منتَجُه أو خدمته وما هي الأسباب الكافية لقبول هذه الفكرة وتحديد الجمهور المستهدَف، ومعرفة نقاط القوة والضعف، وتحديد المخطط الأوّلي لمتطلبات النموذج العملي.

2-المرحلة الثانية:

جولة ما قبل التأسيس :

يتم تحويل الفكرة إلى مشروع ويبدأ رائد أو رائدة الأعمال بتحديد مدى القدرة على الاستثمار من أجل إنشاء وتطوير هذا المشروع إذ يتم البحث عن المستثمرين و الانضمام إلى المسابقات والفعاليات المتعلقة بمجال الشركة الناشئة.

بالإضافة إلى الانضمام والبحث عن حاضنات ومسرعات الأعمال، التي تسرع عمليات التوسع في المشروع، وتزود الرواد المبدئيين برأس مال أولي مع توفير الدورات التدريبية والمساحات المكتبية وخدمات الأعمال الأخرى.

3-المرحلة الثالثة:

إطلاق المشروع :

بعد التمويل الأولي يكون قد حان الوقت لتجهيز إطلاق المشروع، وهذه المرحلة يتم من خلالها إجراء بعض الخطوات لاختبار مدى نجاح المشروع مثل:

مقابلات العملاء وسؤالهم عن آرائهم حول المنتجات، وجميع المشكلات المحتملة، إجراء الحملات الإعلانية على بعض منصّات وسائل التواصل الاجتماعي واستخدام بعض الأدوات التحليلية على المنصات الاجتماعية مع الحصول على التعليقات من منصات التمويل الجماعي .

4-المرحلة الرابعة:

الجولات الاستثمارية :

يجب قبل بدء المشروع الحصول على الدعم الأول وفي حال نجاح إطلاقه واستمراريته لفترة محددة،ينبغي الاستعداد للقيام بالجولات الاستثمارية الأخرى من أجل استمرار الشركة الناشئة ونموها.

وقد يساعد جمع الأموال بشكل فعال على تحقيق مزايا قيمة للشركة الناشئة مقارنة بالمنافسين إذ يساعد على دعم الابتكار، توظيف أفضل المتخصصين والمواهب مما يرفع من إيرادات الشركة.

ومن أبرز أشكال التمويل التي تطلبها وتطرحها الشركات، هي الأسهم العادية والمفضلة والسندات القابلة للتحويل

5-المرحلة الخامسة:

الوصول إلى السوق المناسب :

التركيز على اللغة الأكثر فعالية وجذبًا للتعامل مع الجمهور المستهدَف، كذلك محاولة العثور على طرق وحلول لزيادة تحويلات العملاء مع التأكد من القنوات المناسبة لتوزيع المنتَج والوصول إلى العملاء، والتأكد من استخدام وسائل التسويق المناسبة.

٦-المرحلة السادسة:

قياس المشروع :

كيف يمكن أن تفهم أن مشروعك جاهز للتوسع؟

عدم التسرع في توسيع شركتك الناشئة، إلا بعد قياس مدى نجاح المشروع، سواء من خلال:

قياس مدى العمليات التجارية، آداء الفريق، مدى فاعلية الخطط التسويقية ونسبة الأرباح الحقيقية للمشروع فالتوسع يعني:
جلب المزيد من الخبراء، البحث عن استثمارات كبيرة والخوض في أسواق أوسع، وبالتالي تحديات أكبر.

7-المرحلة السابعة: النتائج :

بعد تلك المراحل إما أن تتوسع العلامة التجارية من خلال طرح الاكتتاب في الأسهم، وضمان نمو الشركة وترقية المنتجات أو الخدمات المطروحة وتحديثها لتتناسب مع السوق، أو أن تنتهي بواسطة الإفلاس والفشل أو بيع الشركة الناشئة إلى شركات أخرى عملاقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا