مقالات

معرض القاهرة للكتاب.. تحديات وانجازات

معرض القاهرة للكتاب.. تحديات وانجازات

كتبت- خلود أحمد

يُعد معرض القاهرة للكتاب هو البوابة الحقيقية للتعلم الثقافي ونمو الحياة والأفكار المعرفية التي تنتشر حولنا، كما أنه يُعد طريقة حقيقية لمساعدة الكُتاب والناشرين على إخراج مواهبهم وأفكارهم الكتابية إلي النور وإلي القراء بشكل خاص.. ولكنه لم يقم بكل ذلك الشيء في مصر فقط ولكن هو يقوم بفتح الطرق التعريفية لكل العالم العربي من حولنا.

ولكن رغم كافة الإنجازات التي استطاع أن يصل إليها المعرض فإنه أيضاً بجد بعض التحديات التي في بعض الأحيان تقف عائقاً في استمرار كل هذه التطورات والإنجازات.. لذلك يجب معرفة كل هذه التحديات لكي نتمكن من إيجاد حلول لها…
ومن هذه التحديات :

1- التسويق:- التسويق عادةً هو أكثر المجالات التي يحتاج إليها كل نوع من أنواع المشاريع.. ولكن معرض القاهرة للكتاب ورغم أنه من افضل واكبر المشاريع المعرفية والثقافية التي أُقيمت في القاهرة ولكنه لازال يحتاج الي المزيد من الحملات التسويقية لتساعده على جذب عدد أكبر من الزائرين من مختلف أنحاء العالم العربي ..وأيضاً ليستطع أن يجذب إليه عدد كبير من الجيل الصاعد.

2- التمويل :- في بداية نشأة المشروعات تحتاج إلي بعض التمويلات التي تسد حاجتها المادية وتجعلها مُقامة بأُسس مختلفة.. ولكن معرض القاهرة للكتاب والذي يعد صرحاً عظيماً لأن دورته هذه هي دورته ال54 ولكنه يحتاج إلي بعض التمويلات المالية، خاصة مع ارتفاع التكليفات الخاصة بالإيجار والإقامة والنقل في هذه الأحيان .

3- البنية التحتية :- مثلما نعلم أن لكل شيء مهما كان مثالياً فإنه يواجه بعض المشكلات ومن أكثر التحديات التي يواجهها معرض القاهرة للكتاب هي الانخفاض الملحوظ في البنية التحتية والتي تتمثل في قلة التهوية والتي تؤثر سلباً على الزائرين، ونقص المساحة…

4- القرصنة :- والتي تعد من كبرى التحديات التي يواجهها معرض القاهرة للكتاب التي تؤثر بطريقة سلبية على النسبة الخاصة بالمبيعات.

والان بعد ما قُمنا بذكر كل التحديات التي واجهت المعرض فيجب أيضاً ذكر الإنجازات التي قام بها معرض القاهرة للكتاب والتي تتمثل في :-

1- تنوع الكتب:- التنوع عادة ما يخلق اساليباً مختلفة في المعرفة وهذا فعلياً ما يحدث في معرض القاهرة للكتاب حيث قدم العديد من المؤلفين عدد كبير ومتنوع من الكتب.. وذلك امكن الزائرين من سهولة الحصول على كل ما يريدون من تصنيفات مختلفة وأفكار جديدة من المعلومات والمعرفة

2- الحدث الثقافي الأكبر في العالم العربي:- لم يتوفر في عادة الأمر وجود حدث ثقافي يهتم بالمعرفة والاحوال الثقافية وإمداد الأفراد بالعديد من المعلومات المعرفية والثقافية التي تؤثر في الفكر العام والجامع لهم.. ولكن معرض القاهرة للكتاب فهو يختلف عن كل هذا، فهو يهتم أولاً بترويج المعرفة للزائرين، ونشر الوعي المعرفي والثقافي.. كما أنه المعرض الأول والجامع للناشرين حيث يستطع جمع العديد من الناشرين لكي يشاركوا في حدث عظيم على العالم بأكمله

3- دعم الكُتاب العرب:- في بعض الأحيان يُذكر أنه لا يوجد مكان لتواجد الكُتاب العرب في بعض الأسواق الأدبية والثقافية .. ولكن يختلف ذلك في معرض الكتاب فهو جامع رئيسي لكل الكُتاب العرب ليتمكنوا من نشر المعرفة والثقافة بين كل الشعوب.

4. الفعاليات الثقافية :- تعتبر الفاعليات في مختلف الأنشطة الثقافية هي البوابة الرئيسية لإنشاء عقول جديدة بأفكار جديدة ومختلفة.. وهذا بالفعل ما حدث في معرض القاهرة للكتاب حيث يقوم بتنظيم بعض الفعاليات الثقافية مثل الدورات والندوات وورش العمل التي تهتم عادة بتنمية المعرفة الإنسانية والثقافية للأطفال وذوى الاحتياجات الخاصة .

إذا أردت انشأ أمة فعليك بإصلاح عقولهم أولاً.. ينطبق على معرض القاهرة للكتاب حيث يهم المعرض بتكوين ثقافة معرفية وأنشأ عقولاً حقيقية تهتم بمهارات مختلفة، كما أنه يلتزم بتعاليم ثقافية وأدبية تجعل القارئ مهتماً بكل ما يدور حوله في مختلف المجالات والثقافات المختلفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا