مقالات

ريادة الأعمال وأبرز أنواعها

كتبت: إيمان حامد

ريادة الأعمال هى عملية بدء وإدارة مشروع تجاري جديد بهدف تحقيق ربح معين باستخدام أفكار مبتكرة ومن المعروف أن ريادة الأعمال تلعب دورًا رئيسيًا في التنمية الاقتصادية من خلال تعزيز فرص العمل والدخل القومي، و تقدم الحكومات بعض المبادرات والمحفزات المالية التي تساعد الراغبين فى اختيار درب ريادة الأعمال.

نستعرض من خلال المقال أبرز أنواع ريادة الأعمال هي :

1 – ريادة الأعمال الاجتماعية “Social Entrepreneurship” :-

ريادة الأعمال الاجتماعية تظهر عندما يحاول رائد الأعمال خلق منتجات أو خدمات تحلّ مشكلات اجتماعية قائمة بغض النظر عن أرباحها وهو يهدف في هذه الحالة إلى جعل العالم مكانًا أفضل وإحداث تغيير إيجابي في العمل .

لذلك إن هذا النوع لا يهدف صاحبه إلى تحقيق الأرباح والثروة المادية، وغالبًا ما يتم جمع الاستثمارات من خلال التبرعات والمنح والرعايات من الآخرين سواءً كانوا أفرادًا أو جهات تجارية أو حكومية، وغالبًا ما تواجه هذا النوع من الشركات نقص الدعم التمويلي وعدم وجود استراتيجيات عمل مناسبة.

2- ريادة الأعمال الصغيرة “Small Business Entrepreneurship :-

ريادة الأعمال الصغيرة لا تحقق ربحًا كبيرًا خاصة في البداية إذ يحقق الأفراد أرباحًا صغيرة تغطي نفقاتهم وتضمن لهم إعالة أسرهم، وربما تفتقر المشاريع الصغيرة إلى القدرة على جذب رأس المال الاستثماري، حيث يتمّ تمويلها في غالب الأحيان من قبل القروض والمساعدات الشخصية.

3-ريادة الأعمال القابلة للتطوير “Scalable Startup Entrepreneurship”:

يقوم رواد الأعمال هذا النوع بإنشاء شركاتهم، وهم يعتقدون يقينًا بأن نظرتهم وأفكارهم ستغيّر العالم، ويحصلون على التمويل من رأس المال المخاطر ” Venture Capitalists” حيث يسعون لإيجاد نموذج أعمال قابل للتطوير والتكرار، وهنا يمكنك التعرف على مراحل نمو الشركات وانطلاقها في سوق العمل.

4- ريادة الأعمال الثقافية “Cultural Entrepreneurship” :

هي نموذج أعمال يتعامل مع المنتجات الثقافية مثل الأدب أو المسرح أو الفن والأنشطة الثقافية مثل أحداث الموسيقى والأفلام وتأثيرها على نمو الاقتصاد وربما شركات البث الترفيهي نموذجًا رابحًا على ذلك، إلا أن هذا النوع قد يواجه بعض التحديات المتمثلة في قيود التمويل والدعم المحدود.

5-ريادة الأعمال الكبيرة “Large Company Entrepreneurship” :

تتميز ريادة الأعمال الكبيرة بالابتكار المستمر وتقديم المنتجات الجديدة على الدوام، وغالبًا المشاريع في هذا النوع تتمحور حول المنتج الرئيس الأصلي .

بالإضافة إلى أنه يتم تطوير هذه المنتجات باستمرار لتتوافق مع احتياجات المستهلكين المتغيرة والتقدم التكنولوجي السائد، جنبًا إلى جنب مع حرص رواد الأعمال للشركات الكبيرة في الحفاظ على جودة المنتج عند مستوى عالٍ ودعم النمو المستمر.

6- ريادة الأعمال التكنولوجية “Technological Entrepreneurship”:

يمكن الاعتماد على ريادة الأعمال التكنولوجية فى إيجاد وتنفيذ فرص الأعمال كثيفة الاستخدام للتكنولوجيا والتي تحمل إمكانات كبيرة، وغالبًا ما تكون سمة ريادة الأعمال الاجتماعية هي الابتكار مع الفهم العميق للتكنولوجيا.

وتعد “تيسلا” على سبيل المثال نموذجًا معبرًا عن هذا النوع، جنبًا إلى جنب شركة “أوبر”، ولعل أبرز فوائد هذا النوع للمجتمع هو قيامه بمواكبة التغيرات السريعة في التكنولوجيا وتطوير الاستراتيجيات الأمنية وتوظيف المواهب والحد من المخاطر السيبرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا