مقالات

كيف تربي ابنائك علي المحافظه علي الصلاه

✍️كتب: إسلام عبد الفتاح

الصلاة في الإسلام هي الركن الثاني من أركان الإسلام، والحديث يقول: «بني الإسلام على خمس أشياء: أن لا إله إلا الله، وشهادة أن محمدا رسول الله، وإقام  الصلاة، وإيتاء الزكاة». وقال أيضاً: «راس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله»، وهو أول مذهب الشيعة، والصلاة كلها فريضة على المسلمين.

البلوغ والعقل ذكراً كان أو أنثى، والصلاة أدخلت في مكة قبل هجرة النبي. قبل الهجرة بسنتين، ذهب محمد إلى المدينة المنورة أثناء الإسراء والمعراج ، في الإسلام، يتم أداء الصلوات خمس مرات في اليوم، ويجب على جميع المسلمين البالغين العقلاء، ذكورا وإناثا، القيام بذلك دون أي عذر بالإضافة إلى الصلوات التي تؤدى في المناسبات المختلفة مثل صلاة العيد، وصلاة الجنازة، وصلاة الاستسقاء، وغيرها. الصلاة وهي صلة بين العبد وربه.

التربية الإيمانية هي الأساس الأول :

لا يتوقع الآباء أن ينخرط أطفالهم في الصلاة بشكل كامل بينما يتركون الإيمان خاليًا من المعنى. ودور الوالدين هنا هو: أن الطفل في المراحل الأولى من النمو لا يستطيع فهم ما لا يمكن رؤيته.

فهو يجمع بين معنى الإيمان، مثل حقيقة الإله الواحد، ومعنى النبوة، وحقيقة الأيام الأخيرة، والاتصال بين هذا العالم والآخرة ، وفي هذا الصدد القدوة حسنة من رسول الله صلى الله عليه وسلم. وصلى الله عليه وسلم. وقد حرص في السنوات الأولى من دعوته على أن يرسي في نفوس أصحابه عقيدة الإيمان بإله واحد، ولما ثبت لم يجد أصحابه صعوبة في الإيمان بالله، ملتزماً بأحكام الشريعة.

 

منذ سن مبكرة، يعرف الأطفال أن الله هو خالق كل الناس والأشياء من حولهم والله هو الذي ينعم على الإنسان بكل خير، ويرزق خلقه ويسعى لخيرهم ، إن الله يحب الأخيار ويكره الأشرار، فيرسل الأخيار ليعلموهم ما هو صالح لحياتهم، ويعد من يتبعهم بجنات وقصور لا نهاية لها، ويهدد من لم يمتثل بالعقاب الشديد. العقاب: تصوير نموذجي لمعنى الإيمان يسهل على الأطفال فهمه.

الاستعانة بالقصص :

والخطبة التي رواها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقصة أصحابه، أو الصالحين. عندها يفهم الطفل كرامة الصلاة وسر تعلق الكبار بها في المراحل الأولى قد لا يكون الاستخدام المباشر للكلمات واضحاً لدى الطفل، لذلك قد لا يفهم الطفل الصلاة لأنها تلهيه عن اللعب أو لأنها من أنشطة الكبار التي لا تعني لة .

 

ولكن عندما نتصور في مخيلته صورة المؤمن الصالح الذي قلبه متحد بالله، ويتطلع في الصلاة إلى التواصل مع الخالق العظيم، فإنه بطبيعته وطهارة قلبه يحقق ما يلي: حبهم وحب الصلاة ،كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستحب أن يصلي بالليل حتى تفطر قدماه ويخبر الطفل أنك شكرت الله على النعمة ،وكان من الصالحين رجل بترت إحدى أطرافه المريضة وهو يصلي، فلم يكاد يشعر بما حدث له حتى قضى صلاته.

 

اعتماد على مكافأة الأبناء حافظوا على صلواتهم:
من خلال مدح طفلك أمام عائلتك وإبراز هدية تعجب طفلك، فإن قيمة تلك الهدية ستجعل طفلك يدرك قيمة الصلاة وأهميتها ، مع العلم أن علماء التربية ينصحون بالتدرج في أداء الصلاة مع الأطفال. ويكفي أن يتحمل صلاة واحدة في اليوم الأول، وصلاتين في اليوم الثاني حتى يصل الطفل إلى مستوى يمكنه من إتمام الصلوات الخمس بنجاح.

اقرا ايضا:-

فضل صلاة البردين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا