المرأة والحياةجمالك معانا

فوائد تمارين الترامبولين للمرأة

 

 ✍️ روان عبدالعزيز

 

الرشاقة وخفة الفراشات والقدرة على الحركة وحب هذه الحركة والنشاط والحيوية أشياء تساعد المرأة على حب ذاتها، فيا حبذا أن نشبه المرأة الرشيقة أو الخفيفة بالفراشات التي تسكن الورود وتستنشق رحيقها.

 

فالرياضة تساعد المرأة على تقبل ذاتها على حبها لنفسها على تنفيس كل الطاقة السلبية المختزنة فيها، بالإضافة إلى المحافظة على رشاقتها وتناسق جسدها وحرق الدهون أو السعرات الحرارية الزائدة.

 

ومن ضمن الأشياء التي تساعد في ذلك ” الترامبولين” وهو الذي يتمنى الجميع الحظي به ولو دقيقتين في اليوم، فله من الفوائد ما لا يُعد، بالإضافة أن القفز عليها يجعلنا نشعر وكأننا أبناء الخمس سنوات و نتلاشى أرقام عمرنا.

 

ولا تقتصر فوائده على الصحة أو الراحة النفسية فقط، وإنما يساعد على صحة الجسم؛ فهو من ضمن الرياضات التي تقوي وتحافظ على قوة العضلات والمفاصل والهيكل العظمي، بل ويساعد على الوقاية من الأمراض وغيرها من الفوائد العظيمة التي تنتج عنه.

 

أنواع الترامبولين: 

 

ترامبولين عادي: كبير الحجم ويشغل مساحة كبيرة من المكان ويتحمل أوزاناً أكبر ووقتاً أكثر.

 

ترامبولين مُصغر: صغير الحجم وقريب من الأرض أكثر، ويعتبر مناسب التمارين الفردية الهوائية.

 

       بعض فوائد الترامبولين:- 

 

الإحساس بالخفة والحيوية: الإلتزام يومياً بالقفز عليه يجعلك تشعرين بالخفة في الحركة والتوازن، فهو يسبب نقصان الوزن، تنشيط الدموية، زيادة الأكسجين في الدم والتخلص من السموم.

 

السعادة والفرح والارتياح النفسي: القفز على الترامبولين يساهم في الحد من الشعور بالتوتر والاكتئاب لأنه يساعد في تحفيز هرمون الإندروفين وزيادة كمية الأكسجين في الدم.

 

يحسن التوازن و القوام: يساعدك القفز على الترامبولين على تحفيز الدهليز في الأذن الوسطى مما ينتج عنه تحسين القوام والتوازن بشكل تلقائي.

 

يحد من آلام الدورة الشهرية المزعجة عند النساء: يسبب القفز على الترامبولين في إزالة السموم الزائدة عن الحد من الهرمونات وهي التي تعتبر أساسية لنظام الغدد الصماء الصحي.

 

يحد من وجود السيلوليت: يعتبر القفز على الترامبولين من الأسباب الأساسية في تقليل وجود السيلوليت وله فاعلية كبيرة، فهو يساعد على عملية ضخ الجسم والقفز الذي يسبب الارتداد على تحفيز الغدة الدرقية لتنظيف نفسها ذاتياً بجانب الجهاز الليمفاوي من الدهون التي تختزن فيه.

 

يزيد من كمية الأكسجين والذي يسبب في تحفيز طاقة الخلايا: قد يعتبر الترامبولين أهم وفعَّال أكثر من الجري؛ فأثناء القفز يزيد محفزات النشاط الحيوي، ودليل على قوة مفعولة استخدام “ناسا” له لرواد الفضاء بعد نزولهم من الفضاء لمنع تنكس العضلات والعظام.

 

يقيكِ من السرطان و يقضي عليه: يقوم الارتداد من القفز على تحفيز الدورة الدموية للسائل الليمفاوي، هذا لأن السائل يجمع كل السموم والبكتريا وخلايا التالفة والتي تضم معها الخلايا السرطانية إذا كانت موجودة.

 

تمرين آمن للقلب والأوعية الدموية منخفض التأثير: توزع قوة الجاذبية المقاسة عند الكاحلين والجبهة والظهر بشكل متساوٍ عن القفز والارتداد لسطح الترامبولين، ويقلل من خطر الإصابة للعضلات والألياف.

 

 يساعد في زيادة قوة الهيكل العظمي وكتلة العظام: يساعد على تقوية العظام والمفاصل والأربطة ويساعد على الوقاية من هشاشة العظام، بالإضافة إلى زيادة قوة تأثير التسارع في القفز على العظام بغض النظر عن أي إصابات من الكسور والجبائر.

 

 تحسين العملية الهضمية: فالقفز يجعل العضلات تنقبض وتنبسط مما تساعد على تقوية عضلات البطن وتحسن عملية الجهاز الهضمي.

 

قوة المناعة: إن القفز عليه بشكل يومي صباحاً لمدة لا تزيد حتى عن 10 دقائق؛ فيسبب زيادة في عدد خلايا الدم البيضاء إلى ثلاثة أضعاف فهو في الحالة العادية ينتج في اليوم 100 مليار خلية وهذا لمدة تقرب من ساعة بعد التمرين وهذا ينتج عنه الوقاية من الأمراض والقضاء على السرطان.

 

ولكن هذا لا يمنع أنه من الممكن الإصابة عند القفز عليه، فعلى حسب الإحصائيات بلغ عدد المصابين منها من البالغين 15٪ وكانت أكثر أسباب الإصابات هو الترامبولين العادي لأنه يبعد مسافة ليست قليلة عن الأرض.

 

       ومن ضمن هذه الإصابات:-

 

أكثر الإصابات شيوعاً هو التواء في الكاحل أو الرسغين ولكنها تعتبر إصابات بسيطة.

والخطير منها هو:

 

الإصابة بالتمزق في الرباط الصليبي الأمامي.

 

ارتجاج بالمخ.

 

كسور في الساق أو الذراع أو حتى الجمجمة.

 

ويوجد فئات من النساء يكون القفز على الترامبولين خطيراً لها:-

 

المرأة الحامل.

 

مَن تعاني من مشاكل في المفاصل مثل الورك أو الكاحل أو الركبة.

 

التي لديها مشكلة في قاع الحوض.

 

إذا كانت تعاني من أي إصابة في أي جزء في جسمها فيجب الامتناع عن القفز على الترامبولين.

 

مَن تَملك مشاكل في التوازن أو الاستقرار.

 

وهذه بعض النصائح لتجنب حدوث أي إصابة:- 

 

التمارين على الترامبولين مفيدة جداً للإنسان الصحيح ولكن لا مانع من استشارة طبيب إذا أردتِ أن يختار لكِ أنسب التمارين الرياضية.

 

حافظي على محاذاة الرقبة والكتفين والرأس للعمود الفقري.

 

ارفعي رأسك دائماً أثناء التمرين.

 

اثنِ ركبتكِ قليلاً أثناء القفز عليه.

 

امنعي التمرين واحصلي على قسطاً من الراحة إذا شعرتِ بأي دوخة أو صعوبة في التنفس.

 

اهتمي بذاتك، طوريها، جمّليها، اصنعي منها شخصاً أقوى وأشجع وأكثر صحة ورشاقة، اهتمي بصحتك وراحتك النفسية، اخلقي لحالك لذة وحياة سعيدة تُشعرك دائماّ بالتقدم وأنك أقوى من الصعاب التي تواجهيها في حياتك، الرياضة و الرشاقة سمات لا يستطع أي شخص تحقيقها إلا إذا كان مثابراً عازماً على التغيير للأفضل، كوني كالفراشات في خفتها و كالنسور في قوتها..

كوني قوية..

إقرأ أيضاً:- 

 

١٠ طرق للعناية بشعرك

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا