مقالات
أخر الأخبار

الأمراض المزمنة الوقاية والعلاج منها

كتبت / سلمي محمد

 

المرض المزمن هو حالة مرضية طويل الأمد في آثاره أو مرض يأتي مع الوقت ويتقدم بشكل بطيء، إن هذا المرض يستمر غالباً لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر، كما أن الأمراض المزمنة لا تنتقل من شخص لآخر وبالتالي لا يستدعي الخوف من العدوي.

يعتبر المرض المزمن هو المسؤول عن 60 ٪ من جميع الوفيات في جميع أنحاء العالم، تحدث 80٪ من وفيات الأمراض المزمنة في البلدان المنخفضة ومتوسطة الدخل، إن نصف وفيات الأمراض المزمنة يكون في الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 70 عام، كما أن الأمراض المزمنة تصيب الرجال والنساء بالتساوي تقريباً على مستوى العالم.

أنواع الأمراض المزمنة

التهاب المفاصل

يعد التهاب المفاصل السبب الرئيسي للعجز ويصيب غالباً كبار السن، كما يتميز بالتهاب وتورم في مفاصل الجسم مع صعوبة تحريكها، تقدم التمارين المنتظمة المعتدلة والتخلص من الوزن الزائد مجموعة من الفوائد للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل عن طريق الحد من آلام المفاصل وتيبسها، وبناء العضلات القوية حول المفاصل، وزيادة المرونة والقدرة على التحمل.

أمراض القلب والأوعية الدموية

تعد أمراض القلب عبارة عن مجموعة من الأمراض التي تصيب القلب وتؤثر على وظيفته، وهي السبب الرئيسي للوفاة، ويعد التعديل على عوامل الخطر أمراً ضرورياً للوقاية من أمراض القلب والسيطرة عليها وتحسين الصحة بشكل عام. من هذه الأمراض:

الفشل القلبي.

ضعف عضلة القلب.

مرض الشريان التاجي.

عدم انتظام ضربات القلب.

أمراض الجهاز التنفسي

أمراض الجهاز التنفسي هي عبارة عن مجموعة من الاضطرابات التي تصيب الجهاز التنفسي وتعيق من أداء وظيفتها، من هذه الأمراض:

الربو.

انسداد الشعب الهوائية المزمن.

توسع القصبات

السرطان

يعد السرطان نمواً غير طبيعي لبعض خلايا الجسم والتي تنتشر عبر مجرى الدم إلى باقي أجزاء الجسم الأخرى، يمكن السيطرة على مرض السرطان وذلك من خلال الوقاية، والتشخيص المبكر، والعلاج، كما يتطلب الحد من السرطان الحد من انتشار العوامل السلوكية والبيئية التي تزيد من خطر الإصابة به، كما يتطلب توفير خدمات للفحص والعلاج عالي الجودة.

السكري

يعتبر السكري مرض مزمن خطير ومكلف للغاية كما أنه يتزايد مع الوقت وقد يكون سببه وراثي بسبب عدم مقدرة الجسم على إنتاج الكمية الكافية من الإنسولين كما في السكري من النوع الأول، أو قد يكون مكتسب سببه مقاومة الخلايا للإنسولين كما في السكري من النوع الثاني، كما أنّ أغلب المرضى مُصابون بهذا النوع، إنّ الاستراتيجيات الخاصة للتقليل من الاصابة بمرض السكري تكون كالتالي: الكشف المبكر، وتحسين الرعاية، وتحسين الإدارة الذاتية وذلك لتجنب مشاكل مرض السكري.

الصرع والنوبات

تعد الصرع والنوبات عبارة عن اختلالات تصيب الدماغ، وقد يصيب الناس من جميع الأعمار، ولكن على وجه الخصوص يصيب صغار السن وكبار السن.

السمنة

إن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة أو زيادة الوزن هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري، بالإضافة الي الإعاقات المتعلقة بالتهاب المفاصل، وبعض أنواع السرطان المختلفة.

مرض الكلى المزمن (الفشل الكلوي)

يتضمن مرض الكلى المزمن (الفشل الكلوي) فقد وظائف الكلى تدريجياً، يمكن أن يظل مرض الكلى مخفياً حتى تنخفض وظائف الكلى بشكل ملحوظ، يركز علاج مرض الكلى المزمن على إبطاء تطور تلف الكلى، وذلك عن طريق التحكم في السبب الكامن المؤدي له.

الغلوكوما (زرق العينين)

تسمي الغلوكوما بالمياه الزرقاء وهي عبارة عن مجموعة من أمراض العين والذي تؤدي إلى تلف العصب البصري الذي يعتبر عاملاً أساسياً للرؤية بشكل جيد، وغالباً ما ينتج هذا التلف عن ارتفاع الضغط في العين بدرجة غير طبيعية، وقد يؤدي إلى العمى التام إذا لم تتم معالجته.

قصور الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية يسمى أيضاً بقص نشاط الغدة الدرقية، وهي عبارة عن حالة لا تنتج فيها الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات، تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة وخصوصاً في عمر الستين، وتتمثل أعراض قصور الغدة الدرقية بحدوث السمنة، وألم في المفاصل، والعقم، يكون علاج قصور الغدة الدرقية عن طريق استخدام هرمون درقي اصطناعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا