المرأة والحياةجمالك معانا

ماذا يحدث لجسدكِ إذا أمتنعتِ عن تناول السكر؟

 

 

✍️ رُميساء اسامه 

 

التوقف عن تناول السكر ليس سهلًا للأشخاص الذين يحبون تناول السكريات والحلويات بشكل خاص، وأثبتت الدراسات أن “السم الأبيض” يؤثر على الجسم بنفس الطريقة التي تؤثر بها المواد المسببة للإدمان، مما يجعل الأشخاص في رغبة شديدة إلى المزيد من السكر.

 

وأضرار تناول السكر على الجسم كثيرة لأنه يزيد من خطر الإصابة بالسمنة، ومرض السكري، وأمراض القلب، وأمراض الكبد، وحب الشباب.

 

وقد يكون من الصعب الامتناع عن السكر فجأة لأن الجسم سيمر بأعراض تشبه الإقلاع عن المخدرات، ولكن الفوائد الكثيرة التي ستعود على جسمك تستحق اتخاذ قرار التوقف عن تناول السكر.

 

 إليكِ بعض فوائد الامتناع عن السكر:

 

١- انخفاض مستوى الكوليسترول في الدم

 

٢- فقدان الوزن:

الكثير من النساء يبذلون مجهودًا كبيرًا في حرق الدهون بالجسم، ولا يعرفوا أن السكر عامل أساسي وكبير لبطء فقدان الوزن

 

٣- نضارة البشرة:

الكثير منا لا يعرف أنه يوجد علاقة بين السكر ونضارة البشرة ولكن تناول كمية كبيرة من السكر يؤدي إلى إرتفاع مفرط في الأنسولين وهذا يؤدي إلي حدوث إلتهاب في الجلد لذلك إذا امتنعتِ عن تناول السكر ستلاحظين أن بشرتك ازداد من نضارتها ونقائها.

 

النوم بشكل منتظم:

دون أن تشعري، يؤدي السكر إلى اضطرابات في النوم، حيث يزيد من إفراز هرمون الكورتيزول، كما أن ارتفاع مستوى السكر في الدم يساعد في الإصابة بالأرق.

 

أما إذا لم تتناولي السكر فسوف يكون أدائك ونشاطك أفضل نهارًا، ونومك أكثر انتظامًا ليلًا.

 

زيادة النشاط اليومي:

حتمًا يساعد تناول السكر في إمداد جِسمك بالطاقة، ولكن سرعان ما يتلاشى هذا التأثير ليتحول إلى كسل وخمول في الجسم، وسوف تشعري بعدها أنكِ مجهدة وتحتاجي تناول سكريات أكثر، وهكذا.

 

فالسكر يعمل بمثابة الوقود الذي يساعد على الشعور باليقظة، وما إن يتوقف حتى يعود الجسم لما كان عليه بل ويحتاج كميات إضافية منه، مما يزيد من الأضرار ويؤدي إلى زيادة الوزن.

 

تقليل الإصابة بنزلات البرد:

يساعد الإكثار من تناول السكر في الإصابة بالالتهابات المزمنة، ما يقلل من قدرة جهاز المناعة على محاربة نزلات البرد والأنفلونزا، لذا عند الإقلاع عن تناوله يصبح لديكِ عدد أقل من الزكام على مدار العام، وتقليل أعراض الحساسية والربو.

 

تتحسن رائحة أنفاسك وابتسامتك:

السكر هو عامل مساعد رئيسي في التسبب في تسوس الأسنان لأنه يتفاعل مع البكتيريا في فمك لتكوين الحمض الذي يسبب التسوس، ولكن إذا توقفتِ عن تناوله سوف تتحسن رائحة أنفاسك أيضًا، لأن السكر يغذي البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.

 

والبديل المثالي هنا هو الخضروات والفاكهة التي تمد الجسم بالطاقة ولكن بصورة صحية.

 

إقرأ أيضاً:-

 

دليل المرأة نحو بناء علاقات قوية

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا