أخبار العالم

الولايات المتحدة تشن ضربات على المواقع في العراق وسوريا

 

 

كتبت : إيمان حامد 

 

صرح مسؤول في ميليشيا عراقية عن الرغبة في تهدئة التوترات في الشرق الأوسط بعد الضربات الانتقامية التي شنتها الولايات المتحدة ضد عشرات المواقع في العراق وسوريا التي تستخدمها الميليشيات المدعومة من إيران والحرس الثوري الإيراني.

 

وقال حسين الموسوي، المتحدث باسم حركة النجباء إن المواقع المستهدفة في العراق كانت “خالية من المقاتلين والعسكريين وقت الهجوم” مضيفا أنه لم يكن هناك الكثير من الضرر يسمح له بتبرير عدم وجود استجابة قوية.

 

وكشفت وسائل الإعلام الرسمية السورية أن الغارات أسفرت عن سقوط ضحايا لكنها لم تذكر رقما .

 

وأفاد رامي عبد الرحمن، الذي يرأس المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا، إن 23 شخصا قتلوا في الضربات السورية، جميعهم من المقاتلين العاديين.

 

وأشار المتحدث باسم الحكومة العراقية، باسم العوادي إلى أن الضربات في العراق بالقرب من الحدود السورية أسفرت عن مقتل 16 شخصا، بينهم مدنيون، وألحقت “أضرارا كبيرة” بالمنازل والممتلكات الخاصة.

 

 

وأكدت وزارة الخارجية العراقية على أنها تستدعي القائم بأعمال السفارة الأمريكية – السفير موجود خارج البلاد – لتقديم احتجاج رسمي بشأن الضربات الأمريكية على “مواقع عسكرية ومدنية عراقية”.

 

ومن جانبها ألقت الولايات المتحدة باللوم على المقاومة الإسلامية في العراق، وهي تحالف من الميليشيات ا

لمدعومة من إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا