مقالات

مادة الأكريلاميد وتأثيرها على صحة الإنسان

كتبت: إيمان حامد

مادة الأكريلاميد مادة مضرة جداً لصحة الإنسان وقد كشفت العديد من الدراسات التي أُجريت على الفئران أنها مسببة للسرطان في حال تمِ تناولها بكميات كبيرة ولفترات طويلة
هذه المادة تتكون في الطعام عندما تتفاعل السكريات مع الأحماض الأمينية وخاصة الأسباراجين إلى درجة حرارة تفوق الـ 120 درجة مئوية.

•نستعرض من خلال المقال أين توجد مادة الأكريلاميد ؟
ومصادرها ؟
وكيف نتجنب تناول مادة الأكريلاميد الموجودة في بعض الأطعمة؟
ما هي الإجراءات الوقائية للحد من التعرض لمادة الأكريلاميد؟
كيفية التقليل من التعرّض الأكريلاميد؟

أولا :- أين توجد مادة الأكريلاميد؟

يمكن أن توجد في بعض المأكولات مثل البطاطا المقلية، رقائق البطاطس والشيبس، الخبز، البسكويت، القهوة بكميات متفاوتة من المهم الانتباه إلى كمية الطعام التي تحتوي على هذه المادة وعدم الإفراط في تناولها وذلك تجنبا للأضرار التي يُمكن أن تسببها هذه المادة ومنها كما أُثبتت الدراسات تلف في الجهاز العصبي.

بالإضافة إلى أن مادة الأكريلاميد قد تؤثر سلباً على الهرمونات الأنثوية وحصول اضطراب بالدورة الشهرية وصعوبة بالحمل كما أنها مصنفة كمادة مسرطنة محتملة بحسب بعض المنظمات العالمية.

ثانيا:- كيف نتجنب تناول مادة الأكريلاميد الموجودة في بعض الأطعمة؟

1/ إضافة بعض الأعشاب الخضراء مثل الزعتر الأخضر أو الروزماري أو إكليل الجبل إلى الزيت الساخن لأن بعض الدراسات اوضحت أن إضافة هذه الأعشاب إلى الزيت الساخن يُمكن أن تقلل من نسبة تكوين مادة الأكريلاميد في البطاطا المقلية مقارنة بقليها دون إضافة الأعشاب.

2/ الابتعاد عن المأكولات المقلية الغنية بالسكريات مثل البطاطس المقلية وخاصة الأطفال ورقائق البطاطس واستبدالها بالبطاطا المشوية في الفرن أو المشوية في مقلاة الهواء .

3/ يجب وضع و من المهم نقع البطاطس النيئة بالماء لفترة ساعتين من الوقت قبل قليها بالزيت.

ثالثا :- ما هي الأطعمة التي تحتوي على الأكريلاميد؟

1/ الأطعمة المقلية أو المخبوزة بالإضافة إلى السجائر التي تحتوي على نسبة كبيرة منه إضافة وتتواجد أيضاً في مياه الشرب، في المساحيق التجميلية وفي النايلون المستخدم في تغليف الطعام.

2/ عند طهي الطعام خاصة اللحوم يستوجب حرارة كافية للقضاء على الجراثيم واجتناب تكون مادة الأكريلاميد أثناء خبز أو قلي المأكولات الغنية بالنشويات يستلزم الاعتدال والموازنة في الطهو للحفاظ على الصحة السليمة بعيداً عن مخاطر التسمم الجيني والأمراض السرطانية.

رابعا :- ما هي الإجراءات الوقائية للحدّ من التعرّض مادة الأكريلاميد؟

1/ اكدت الدراسات الحديثة على الاكتفاء بالمرحلة الأولى من نضج البطاطا المقلية أي عندما يصبح لونها ذهبياً وعدم تركها وقتاً يتجاوز هذه المرحلة.

2/ من الضروري غسل البطاطا جيداً قبل طهيها للتخلص من بعض كمية النشويات المؤدّية لتشكّل الأكريلاميد.

3/ يجب عدم المبالغة في تسخين الزيت المستعمل لقلي البطاطا والانتباه إلى أن عامل الحرارة والوقت الذي يستغرقه الطهي هما أساسيان في كمية الأكريلاميد الناشئة عن الطهي

4/ و عدم تجاوز حرارة 175 درجة مئوية عند قلي البطاطا وحرارة 230 درجة مئوية عند الشوي .

خامسا :- أبرز الأطعمة المعرّضة لتكوّن الأكريلاميد أثناء طهيها ما يلي :-

1/ البطاطس المقلية.
2/ المعكرونة عند تحميرها.
3/ حبوب الإفطار.
4/ الكيك المحروق أطرافه.
5/ الخبز.
6/ البانيه.
7/ الشعيرية المحمّرة.
8/ الفول السوداني.
9/ التوست.
10/ البسكويت.

سادسا :- أضرار الأكريلاميد :-

تسبب مادة الأكريلاميد الإصابة بهذه الحالات:

1/ قد تتسبب في أمراض السرطان.
2/ وكذلك فقدان الفيتامينات.

3/ بالإضافة إلى عسر الهضم.
4/ كما يمكن أن تتسبب في فقدان الكربوهيدرات.

5/ والضعف وفقدان القيمة الغذائية.
6/ فقدان البروتين.

سابعا :- كيفية التقليل من التعرض الأكريلاميد ؟

1/ يجب تناول نظام غذائي منخفض في الدهون المشبعة والكوليسترول والملح والسكريات المضافة.

2/ يمكن التركيز على النظام الغذائي الغني باﻟﻔواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الحليب الخالية أو منخفضة الدسم

3/ أما عن البطاطس فإن قليها ﻳﺆدي إﻟﻰ ﺗﻜﻮﻦ أكبر كمية ﻣﻦ اﻷكريلاميد ويليها التحميص أما سلق البطاطس وطهيها بالمايكرويف مع القشرة فلا ينتج مادة الأكريلاميد.

4/ الابتعاد عن التدخين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا