مقالات

كيفية التعرف على التراث الطبيعي والثقافي للشعوب والحضارات المختلفة

كيفية التعرف على التراث الطبيعي والثقافي للشعوب والحضارات المختلفة

كتبت : منار رشاد

التراث أهمية كبيرة في معرفة تاريخ وتراث الأمم لأنها تعرفنا عن ماضى الأمم وأنه صورة للمستقبل فالإنسان الذي لا يعرف ماضيه لا يستطيع أن يبنى مستقبله ويخطط له سنتعرف في هذا المقال على كيفية التعرف على التراث الطبيعي والثقافي للشعوب وما هي أهمية تراث.

ما أنواع التراث ؟
1- التراث الثقافي الأمم
2- التراث الطبيعي
3- التراث الثقافي غير الملموس
ماهو تعريف التراث الثقافي للأمم؟
هي المعابد والكنائس والمساجد وكل المعالم الحضارية ومعمارية وفنية التي تعبر عن تراث الذى تركه السابقون.

ما هو تعريف التراث الطبيعي ؟
هي الموارد الطبيعية التي تمتلكها الأمم مثل الجبال والأنهار والوديان والسهول والتلال وكل ما هو من صنع الله.

ما هو التراث الثقافي غير الملموس ؟
هو تراث الذى يشتمل على عناصر غير مادية مثل العرف والعادات والتقاليد الاجتماعية والحرف اليدوية والطقوس والموسيقى والرقص التي تميز مجتمع عن مجتمع آخر مثل رقصة التانغو والفلامنكو والموكب المقدسة والكرنفال والصقارة و عرائس خيال الظل الصينية وحمية البحر الأبيض المتوسط.

ما أهمية التراث لدى الأمم ؟
أن التراث هو الذي يعرفنا على كل أمة فهو جزء من هويتها فإن الأمم التي لن تمتلك تراث تعتبر أمة ضعيفة ليس لديها قوة حضارية.

1- زيادة الموارد الاقتصادية :
أن التراث الثقافي والطبيعي الأمم يقوم بتشجيع السياحة في الدول ويجذب السياح إليها مما يعمل على زيادة العملة الصعبة مما له أثر على زيادة الموارد الاقتصادية.
2- حماية الحضارة:
أن تراث ثقافي وطبيعي للدول هي حضارة الأمم التي تساعدنا في التعرف على ماضي الأمم ويساعدنا في التخطيط المستقبل ويعتبر حائط صد ضد تشويه تاريخ الأمم فيجب علينا حمايته.

3- تساعدنا في التعرف على مستقبل الأمم :
فنحن في عصر العولمة واختلطت الثقافات وأصبحت ثقافة واحدة ، لكن الدول التي تمتلك تراث حضاري هي الدول التي لديها قدرة على المقاومة والتمسك بالتراث وأن تصبح دول متقدمة.

كيفية حماية التراث ؟
1- إقامة الندوات والمنتديات للتعريف بالتراث
2- إنشاء المتاحف لوضع فيها الأثار المهمة
3- القيام بترميم التراث والقيام بالحماية اللازمة المعالم الأثرية والمتاحف.
4- البحث المستمر اكتشاف التراث في أماكن جديدة.
5- تطوير المناهج الدراسية من خلال الكتب المدرسية لوضع فيها مناهج تحتوى على التراث وأهمية الحفاظ على التراث وعمل رحلات مدرسية إلى أماكن التراث.
6- تفعيل قوانين من أجل حماية التراث.
7- تشجيع حركة السياحة من أجل التعرف على تراث وثقافة الأمم.

في نهاية المقال التراث أهمية كبيرة في التعرف على ماضي الأمة وحاضرها ويحدد الطريق التي يجب السير عليه في المستقبل ، لذلك يجب علينا حماية التراث لأن دول التي لديها
تراث هى دول قوية وأن تراث حائط صد ضد تشويه الأمم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا