مقالات

محافظ دمياط يشارك في الجلسة السادسة حول التطرف العنيف فى الشرق الأوسط 

محافظ دمياط يشارك في الجلسة السادسة حول التطرف العنيف فى الشرق الأوسط 

كتبت : إيمان حامد

 

شاركت منال عوض محافظ دمياط في الجلسة السادسة من ورشة عمل ” تعزيز دور المدن فى منع الكراهية والاستقطاب والتطرف العنيف فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ” التى عقدتها شبكة المدن القوية والمعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون بمدينة فاليتا بمالطا .

 

 

ناقشت عوض خلال الجلسة تعزيز مشاركة المرأة وقيادتها في جهود الوقاية التي تقودها المدن مؤكدة على أن المرأة فى مصر تعيش حالياً بالعصر الذهبي حيث حظت بمكانة كبيرة و حصلت على كافة حقوقها بمختلف الأصعدة ، والذي ينبع من إيمان القيادة السياسية بدورها المحوري فى المجتمع.

 

وأوضحت أن المرأة فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية على وظائف قيادية لم تحظى بها من قبل و توليها حقائب وزارية أكثر وزيادة تمثيلها بالبرلمان معربة عن اعتزازها بكونها من ضمن هؤلاء السيدات التى حظت بهذه الثقة ، لتصبح أول سيدة قبطية تتولى منصب محافظ فى مصر .

 

 

وأكدت على حرصها على إتاحة تلك الفرصة للسيدات داخل محافظة دمياط وذلك بتوليهم مناصب رؤساء وحدات محلية وعدد من المناصب داخل الهيكل الإدارى للمحافظة وتحقيق التعاون مع الجهات المختلفة لاتاحة دورات تدريبية تعمل على رفع قدراتهم سواء بالعمل داخل القطاعين العام والخاص.

 

وألقت عوض الضوء على أن المرأة تقود بالمحافظات المصرية بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية و إطلاق دورات لمساعدتهن على بدء وتطوير المشروعات بالتعاون مع منظمة العمل الدولية وشركة ميثانكس مصر.

 

أشارت محافظ دمياط إلى أن التطرف يُعد من أحد الظواهر التى بدأت فى الانتشار داخل المجتمعات على اختلاف أنواعها وأنماطها ، فهى ظاهرة تعني الخروج عن القيم والمعايير والعادات الشائعة فى المجتمع وتبني قيم ومعايير مخالفة لها ، فإن المرأة تقوم بشكل عام بحماية القيم الصحيحة ونقلها إلى الاجيال المقبلة .

 

 

وتابعة مشاركتها كقيادة محلية داخل مدنها لدعم جهود الحكومات للدفاع عن المفاهيم الايجابية ومكافحة التطرف والإرهاب و نشر التوعية بتلك القضايا من خلال التعاون مع المؤسسات والهيئات موضحة تحقيق محافظة دمياط عدد من المبادرات في هذا الملف ومن أبرزهم التعاون مع وزارتى الأوقاف و الهجرة المصرية لعقد ندوات حول مواجهة التطرف و مناهضة الهجرة غير الشرعية .

 

 

بالإضافة إلى تنظيم دورات وورش عمل لدعم تلك القضايا من داخل المدينة الصديقة للنساء التى تم إنشاؤها بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة وبتمويل من هيئة الأمم المتحدة للمرأة لتمكين المرأة على كافة المستويات ، وبالأخص على المستوى الاقتصادى من خلال تدريب السيدات على بمجالات ريادة الأعمال وتطوير قدراتهم ،علاوة على العمل نحو تعزيز مشاركات المرأة فى الأنشطة التى تناهض التطرف الفكرى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا