مقالات
أخر الأخبار

الفضاء.. ما هي أحدث الاكتشافات والمهمات الفضائية؟

كتب: علي صبري

 

شهد عام 2023 الكثير من الاستكشافات والإبتكارات في عالم الفضاء، وبعد كل هذا الإبداع والإنجازات الفضائية، شهد عام 2024 اكتشافات قنوات الزجاج، بما في ذلك رواد الفضاء في محيط القمر مرة أخرى، وسيرى العالم الكثير من التخصصات المتقدمة التي سوف نشهدها هذا العام.

والآن نعرض أهم الاكتشافات والمهام الفضائية في العالم

كان عام 2023 والهند زاخرًا باكتشافات قنوات فورم مع تسجيل رقم قياسي جديد في عدد البشر الذين أنطلقوا صوب الفضاء مع اختراعات كبيرة في مجال السياحة الفضائية حيث تم تخصيص التلسكوب الفضائي الأوروبي “إقليدس” المنوط به دراسة المظلمتين في الكون.

ويقول العلماء إن عام 2024 سيكون أيضًا والنصف مثير للزجاج، وما هو أبرز التخصصات التي سوف تشهدها هذا العام؟

1- أول رحلة ماهولة في محيط القمر منذ أكثر من 52 عامًا

تخطط وكالة ناسا الفضائية أن ترسل أربعة رواد فضاء في أول رحلة مأهولة في المحيط الخاص بالقمر منذ أكثر من 52 عام.

حيث اختارت ناسا أول إمرأة لتصعد للفضاء كما اختارت أول أمريكي من الأصل الإفريقي، ليكون الإثنين ضمن الفريق، وتعرف المهمة “أرتميس 2” وتمثل في أول رحلة مهولة منذ عام 1972 والاختبار الأخير قبل تقديم رائد فضاء أمريكيين على سطح القمر نهاية عام 2025.

وقال بيل نيلسون مدير ناسا في أبريل/ نيسان الماضي “سوف ينشر في تادشين حقبة جديدة من الثقة لجيل جديد من رواد الفضاء والالمين.. إنه جيل أرتميس”.

ولهذا مهمة جزاء من برنامج “أرتميس” الرامي إلى رواد الفضاء إلى سطح القمر حيث أعاد موقعه والذي أدى إلى رغبته الكبيرة في استكشاف الإنسان للمريخ بقيادة ناسا وذلك للمشاركة مع ست وكالات رئيسية أخرى، من ضمنهم وكالة الفضاء الأوروبية.

2- روبوتات على سطح القمر

قررت ناسا أنها سترسل عدد بارز من الروبوتات إلى سطح القمر في عام 2024، وذلك ضمن إطار مساعدات خدمات التجسس القمري (CLPS)، ومن ضمنهم الروبوتات التي سوف تهبط على القطب الجنوبي للقمر ومؤشرات علمية مهمة مثل الروبوت “فايبر” وذلك الروبوت تم تخصيصه للبحث عن الماء على سطح القمر.

بالإضافة للروبوت “برايم 1” وذلك تم تخصيصه لوصفات كيميائية لعينات الجليد على القمر الأزرق ومهمة “الشبح 1” الخاصة بجمع البيانات حول موتورسكو على القرص.

وفي مايو المقبل تخطط الصين لشهر المسبار “تشانغ آه – 6” غير المأهول، وذلك في مهمة استكشاف القمر بعد الهبوط على سطحه فيما يتعلق بمركبة منفصلة بجمع منصة من الجانب البعيد للقمر، والجدير بالذكر أنه تتعاون دول في هذه المهمة وهي فرنسا وإيطاليا والسويد وباكستان.

3- نشاط كبير حول الكوكب الأحمر

حيث أطلقت وكالة الفضاء الأوروبية المسبار “هيرا” في أكتوبر عام 2024 للوصول إلى القمر الكويكبي”ديمورفوس” والكويكب الأكبر حجمًا “ديديموس” منه، وبالنسبة لما يتعلق بقطر الكويكبين أقل من كيلومتر واحد.

واستطاع المسبار “دارت” الذي أطلقته “ناسا” عام 2022 تحقيق نجاح كبير حيث نجحت المهمة في الاصطدام بالمر الكويكبي “ديمروفوس” والذي جعله يقوم بتغير مساره بعيدًا عن كوكب الأرض.

ولا ننسى مشاركة “هيرا” بمتابعة وضع “ديمروفوس” حيث سوف تقوم بتجميع بيانات حول كتلته وحركته للوقوف السيارات كيف تغير فترة الكويكب عن طريق المسبار “دارت”.

بالإضافة ستقوم ناسا في عام 2024 بإطلاق مركبة “لوسي” الجديدة لدراسة “كويكبات طروادة” التي تدور حول مملكة المشتري وذلك بغرض جمع بيانات، لربما تساعد في الكشف عن النقابات اللازمة لنظامنا الشمسي .

4- الأقمار الجديدة في النظام الشمسي

قامت اليابان بالتخطيط لرصد قمر السماء لقنوات أحد الأقمار الصناعية وهي أكبر قمر والذي تم تسميته “فوبوس” عام 2024 وذلك فيما يتعلق بالهبوط الآلي لتجميع تربة هذا القمر، حيث قيل إن العينة سوف تحتوى على حوالي 20 جراما فقط من فوربوي أو يعرف بإسم “الريغولث” أو الحطام، وهي غير مستجيبة لسطح القمر، ويؤكد إن هذه الحقيقة لا تقدر بثمن بالنسبة للعلماء.

كما قامت ناسا بالتخطيط لإطلاق مسبار “يوروبا كليبر” في أكتوبر عام 2024، وذلك سيكون في مهمة حول كوكب المريخ بما في ذلك سلسلة من المريخ حيث بالقرب من المشتري ذي الـ 10 بوصات مخصصة للمواقع الهبوطية المحتملة على سطح هذا القمر.

وسيقوم المسبار “يوروبا كليبر” العمل على جمع بيانات عن قشرة القبعة للقمر “أوروبا” والمحيطات والمركبات المحتملة والمركبات المنزلية اللازمة للحياة وجني الربحية لسطح هذا القمر.

5- السياحة الفضائية

وتعتبر من أهم وأغرب الاكتشافات في عالم الفضاء، حيث سيشهد عام 2024 طائرات بدون طيار، وتتميز هذه الطائرات بقدرتها على التحكم في الطيران في الأرض المنخفضة والهبوط مرة أخرى على مدار الساعة مثل الطائرات التقليدية.

وستقوم شركة ” وهي سييرا سبيس” بإرسال مركبة “دريم تشيسر” وهي قنوات طيران يمكن إعادة استخدامها بعناية وهي مخصصة لتكاليف أعضاء ما بين ثلاثة إلى سبعة أفراد وإعادة تزويد محطة الفضاء الدولية.

كما يتوقع أن يتم إطلاق أول رحلة من نوع جديد لم يعرف من قبل وذلك من المركبات الفضائية التي تحمل إسم “نيو جلين” وهي عبارة عن مركبة فضائية فرعية يمكن إعادة استخدامها ويمكنها إرسال طائرات تجارية إلى الفضاء في إطار السياحة الفضائية.

ومنذ أكثر من عام وبالأخص في عام 2023 شهد العالم الكثير من الاكتشافات والمهام التي تعتبر بنوعها جديدة على العالم، وهناك الكثير من الوكالات الفضائيه ودول كثيرة حول العالم مهتمة باستكشاف الفضاء، وكما ذكرنا أن هناك الكثير من الاكتشافات، ذكرنا بعض أحدث هذه الاكتشافات والمهام في عالم الفضاء ولكن ما زال هناك الكثير من الاكتشافات التي ينتظرها العالم في مجال الفضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا