مقالات

العلاقة بين الرشاقة والسعادة

العلاقة بين الرشاقة والسعادة

كتبت-كريمة عبد الوهاب

هناك عدد لا يحصى من الفوائد الصحية للتمارين الرياضية، فإضافة إلى تخفيف الوزن، تقدم الرياضة فوائد جمة أيضاً لصحة القلب، إذ تضبط الكولسترول في الجسم، فضلاً عن تقوية الذاكرة ورفع مستوى الذكاء لدى الأشخاص، الذين يواظبون على ممارستها، ومن ناحية أخرى، فإن الأنشطة البدنية البسيطة مثل المشي السريع، أو الاهتمام بحديقة المنزل، تحتضن العديد من النقاط الإيجابية أيضاً، بالإضافة إلى أن ممارسة الرياضة أو بعض الأنشطة قد تجعلك سعيد لدرجة كبيرة.

وأوضحت دراسة حديثة لباحثين في جامعة ميشيغان بالولايات المتحدة أن الأشخاص الذين يمارسون نشاطًا بدنياً مرة واحدة في الأسبوع، أكثر سعادة من أولئك الذين لم يمارسوا أي نشاط بدني، كما وجد بعض الباحثون أن النشاط البدني يزيد من الصحة النفسية الإيجابية للناس، وفي نفس الوقت يقلل من المشاعر السلبية مثل الاكتئاب، والقلق.

وكشف التحليل الإحصائي لـ15 دراسة قائمة على الملاحظة، أنه مقارنة بالأشخاص غير النشطين، كانت نسبة زيادة السعادة تتناسب طرداً مع نسبة النشاط الرياضي حيث تراوح بين 20-52 في المئة، فكلما ازداد النشاط البدني، ازدادت بالمقابل نسبة السعادة، وذلك بسبب إطلاق الجسم لهرمون الأندروفين، الذي يطلق عليه الأطباء اسم “هرمون السعادة”، والذي يفرزه الجسم أثناء ممارسة التمارين الرياضية، وقال الباحثون أن تحقيق الهدف الأسبوعي المتمثل في 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل إلى القوي مرتبطاً بشكل كبير بمستوى أعلى من السعادة.

كما أكد الباحثون أن ممارسة رياضة الركض بانتظام تؤدي إلى شعور الإنسان بالرضا والارتياح.

وأجرى الباحثون مسحا استقصائيا على 8 الآف شخص من ممارسي رياضة الركض وتوصلوا إلى أن محبي هذه الرياضة يشعرون بسعادة بالغة لدى ممارسة الركض بشكل جماعي مع أهالي الحي، كما يجري في بريطانيا حيث تُنظم في أغلبية متنزهاتها مرة على الأقل أسبوعيا مثل هذه الأنشطة الرياضية الجماعية، وكذلك الاشتراك في تطبيقات تُعني بهذه الرياضة على الهواتف النقالة مثل تطبيق”سترافا” – وهي شبكة اجتماعية للرياضيين تضم الملايين من المتسابقين وراكبي الدراجات والرياضيين حيث تعمل على تشجيع الرياضيين وإطلاق العنان لإمكانياتهم،

وقد أكد أن 89 في المئة من المشاركين في المسح أن الركض بصورة منتظمة يشعرهم بالسعادة ويؤثر بصورة إيجابية على صحتهم العقلية ورشاقة أجسامهم.

أطعمة لتحسين المزاج:

وإلى جانب الرياضة يمكنك الحصول على نتيجة أفضل عن طريق تناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تعزز الإيجابية وتساعد في السيطرة على المشاعر السلبية وتقلبات المزاج:

١-الشوكولاتة الداكنة: بخواصها التي تعزز الحالة المزاجية.

٢-العسل: حيث يساعد في الحد من الالتهاب والوقاية من الاكتئاب.

٣-جوز الهند: فهو مليء بالدهون الجيدة المفيدة لصحة الدماغ، كما أنه يعدل المزاج.

٤-شاي البابونج: يعتبر من أكثر أنواع المشروبات المهدئة، التي يوصى بتناولها لعلاج الإجهاد والأرق.

٥-التوت البري: حيث تساعد مضادات الأكسدة وفيتامين سي في التوت البري على تحسين المزاج .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا