مقالات
أخر الأخبار

أحداث شهدها العالم في القرن الحادي والعشرين

كتبت: رُميساء أسامة

 

وقعت أحداث كثيرة في القرن الحادي والعشرين وليس فقط أحداث سيئة بل أيضاً تميز هذا القرن بالتطور الكبير في وسائل الإتصال والنقل والتقدم التكنولوجي الهائل وغزو الفضاء.

استقبلنا القرن الجديد بظهور الإقتصاد العالمي والنزعة الإستهلاكية في العالم الثالث مما أدى إلى زيادة القلق العالمي بشأن الإرهاب وزيادة المشاريع الخاصة، كما أن الإحتباس الحراري مازال مستمر وارتفاع مستوى سطح البحر مما أدى ذلك إلى اختفاء ثماني جزر من عام 2007 إلى 2014.

في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين حدثت أزمة مالية كبيرة وتسببت في حدوث ركود كبير أستمر حتى أوائل عام 2010.

أما في الناحية السياسة في أوائل عام 2010 أدى الربيع العربي إلى نتائج مختلطة في العالم العربي، وأنتج إلى العديد من الحروب الأهلية والإسقاط بالحكومات.

والمتوقع أن الولايات المتحدة ظلت القوة العظمى العالمية، بينما تعتبر الصين الآن قوة عظمى عالمية ناشئة في عام 2017، عاش حوالي نصف (49.3٪) سكان العالم في «شكل من أشكال الديمقراطية»، على الرغم من أن 4.5٪ فقط يعيشون في «ديمقراطيات كاملة».

وانضمام 13 دولة عضو إلى الاتحاد الأوروبي مما أدى إلى توسعه بشكل كبير بالإضافة إلى ذلك قدمت معظم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عملة مشتركة ( اليورو) وانسحبت المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

والحدث الأكثر تأثيرًا على العالم أن في عام 2020 انتشر وباء كوفد -19 حول العالم، مما تسبب في اضطراب اقتصادي عالمي حاد، بما في ذلك أكبر ركود عالمي منذ الكساد الكبير.

ظهور الثورة الصناعية الرابعة وتعتبر هذه الثورة هي العصر الصناعي الرئيسي الرابع منذ الثورة الصناعية الأولى حيث يتميز بدمج التقنيات التي تطمس الخطوط الفاصلة بين المجالات المادية والرقمية والبيولوجية، ويتميز هذا البرنامج باختراق التكنولوجيا الناشئة في عدد من المجالات، بما في ذلك الروبوتات، والذكاء الاصطناعي، و blockchain، وتكنولوجيا النانو، و الحوسبة الكمومية، والتكنولوجيا الحيوية، وإنترنت الأشياء، والطباعة ثلاثية الأبعاد، والمركبات المستقلة.

وانتشار الأجهزة المحمولة، حصل أكثر من نصف سكان العالم على إمكانية الوصول إلى الإنترنت (تقدير 2018)، بعد نجاح مشروع الجينوم البشري، أصبحت خدمات تسلسل الحمض النووي متاحة و بأسعار معقولة.

في 4 أغسطس 2020، انفجرت كمية كبيرة من نترات الأمونيوم مخزنة في ميناء مدينة بيروت، عاصمة لبنان، مما تسبب في مقتل ما لا يقل عن 204 قتلى و 6500 إصابة و 15 مليار دولار في أضرار في الممتلكات، وخلف ما يقدر بنحو 300 ألف الناس بلا مأوى، تم تخزين شحنة تبلغ (2750 طناً أي ما يعادل 1.1 كيلو طن من مادة تي إن تي ) في مستودع دون تأمين سلامة مناسبة على مدى السنوات الست الماضية، بعد أن صادرتها السلطات اللبنانية من السفينة المهجورة إم في روسوس.

في الأول من فبراير 2003، في ختام مهمة STS-107 ، تفكك مكوك الفضاء كولومبيا أثناء إعادة دخوله فوق تكساس، مما أسفر عن مقتل جميع رواد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه.

توصل علماء المناخ إلى إجماع على أن الأرض تشهد احترارًا عالميًا كبيرًا من صنع الإنسان (الإحتباس الحراري)، من الصعب التنبؤ بالتكاليف الإقتصادية والبيئية الناتجة، يقول بعض العلماء بأن الإحتباس الحراري الذي يسببه الإنسان يسبب بخسائر كبيرة في التنوع البيولوجي وخدمات النظام البيئي ما لم يتم إدخال تغييرات إجتماعية سياسية كبيرة.

وآخر الأحداث الهامة التي شاهدناها في هذا القرن هوعمليّة طُوفان الأقصى، أو الحرب الفلسطينية الإسرائيلية أو حرب حماس وإسرائيل وفي إسرائيل عملية السيُوف الحديدية، كما تُشير إليها بعض المصادر بالانتفاضة الثالثة أو مجزرة غزة، هو صراع مسلح مستمر بدأ في 7 أكتوبر 2023 بين الجماعات الفلسطينية المسلحة بقيادة حركة حماس من جهة وبين الجيش الإسرائيلي من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا