المرأة والحياة

أبرز أعراض انقطاع الطمث إزعاجاً للمرأة

أبرز أعراض انقطاع الطمث إزعاجاً للمرأة

كتبت / سلمي محمد

تعبر مرحلة انقطاع الطمث حساسة لدى النساء وبالأخص في بدايتها، وتعرف عملية انقطاع الطمث بأنها عملية حيوية طبيعية، وهي مرحلة توقُّف الدورة الشهرية بشكل دائم نتيجة توقف المبيضين عن إنتاج البويضات، وتحدث للمرأة بين عمر 45- 55 سنة.

مرحلة ما قبل انقطاع الحيض تعرف هذه المرحلة بأنها المرحلة التي يقوم الجسم بإفراز كمية أقل من الهرمونات التي تتحكم بالدورة الشهرية وهما الإستروجين والبروجيسترون. وتدخل المرأة في مرحلة انقطاع الطمث بعد انقطاع الدورة الشهرية لمدة 12 شهرًا على التوالي.

أعراض انقطاع الطمث

من الأعراض التي تشير لبداية الدخول لمرحلة انقطاع الطمث:

1-تغييرات في الدورة الشهرية

المقصود هنا أنهت قد تصبح خفيفة أو غزيرة، أو طويلة أو قصيرة، كما من الممكن أن تتغير مواعيدها ولا تكون بشكل منتظم.
في حال لم تكن الفترة بين الدورة الأخيرة والحالية أكثر من 60 يومًا، فهذا يشير إلى بداية دخولك لمرحلة انقطاع الطمث.

2-دورة غزيرة

إن لاحظت أن دورتك الشهرية أصبحت غزيرة على غير المعتاد، فهذا يكون بسبب أن جدار الرحم أصبح بدرجة أسمك وهذا ناتج عن انخفاض مستوى هرمون البروجسترون.
ويجب الحذر أنه من الممكن أن تظهر بعض من الأورام الحميدة على جدار الرحم .

3-هبات الحرارة الساخنة

في بداية انقطاع الطمث تأتي هبات من الحرارة الساخنة والتعرق المتزايد، حيث تستمر الهبة الواحدة لفترة تتراوح من 1-5 دقائق تقريبًا.

تختلف هذه الهبات من امرأة لأخرى، فبعض النساء يشعرن بارتفاع الحرارة فقط، والبعض الآخر قد يعانين من التعرق الغزير، وخصوصاً في ساعات الليل.

4-جفاف المهبل

جفاف المهبل من الأعراض الأكثر شيوعًا للدخول في مرحلة انقطاع الطمث، حيث يصبح جدار المهبل أقل سمكًا وأكثر جفافًا.
هذا الأمر يسبب أعراض المختلفة، مثل: حكة وتورم في المهبل.

5-مشاكل في النوم

مشاكل النوم من الأعراض المرافقة لمرحلة ما قبل انقطاع الطمث مجتمعة من شأنها أن تؤثر على جودة النوم وعدم انتظامه.
فالتغييرات الهرمونية والتعرق الليلي وهبات الحرارة الساخنة تقع بينك وبين النوم الجيد.

في حال كانت مشاكل النوم قوية، من المهم الرجوع الي الطبيب الذي في إمكانه حل هذه المشكلة.

6-تغييرات في المزاج

هذه المرحلة تتميز بتغيير مستويات الهرمونات في جسم المرأة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي على الصحة النفسية وتكون في حالة مزاجية سيئة.
إن النساء اللاتي تعانين من أعراض شديدة ما قبل الحيض، تكن أكثر عرضة للتغييرات المزاجية بعدها.

يوجد بعض من الأعراض الأخرى التي ترافق هذه المرحلة والتي تشمل:

النسيان.
انخفاض كثافة العظام.

أسباب انقطاع الطمث

انخفاض طبيعي في معدل الهرمونات التناسلية. حيث تبدأ المبايض في أواخر الثلاثينات في إنتاج كميات أقل من هرمونات الإستروجين والبروجسترون المسئولة عن تنظيم دورة الطمث.

وفي الأربعينيات، قد تطول أو تقصر فترة الطمث، وربما تصبح أكثر غزارة أو العكس، وربما تزيد عدد مرات حدوثها أو لا، إلى أن يتوقف المبيضان عن إنتاج البويضات، ولن يحدث الطمث مرة أخري وذلك يكون في بداية الخمسينات تقريبًا.

جراحة استئصال المِبيَض

يُفرز المبيضان عدد من الهرمونات، كــ الاستروجين والبروجسترون وهما المسئولان عن تنظيم دورة الطمث. تؤدي إزالة المبايض بالجراحة إلى مرحلة اليأس على الفور. عند توقف الطمث سوف تشعر المرأة بهبات ساخنة بجانب أعراض انقطاع الطمث الأخرى. ومن المحتمل زيادة حدة هذه الأعراض، وتحدث هذه التغيرات الهرمونية بشكل مفاجئ وليس بشكل تدريجي على مدار عدة سنوات.

قصور المِبيَض الأوَّلي

يعاني 1% من النساء من انقطاع الطمث قبل بلوغ سن الأربعين وتسمي هذه المرحلة ب الإياس المبكر. وقد يكون السبب وراء ذلك هو فشل المبايض في إنتاج المعدلات الطبيعية من الهرمونات التناسلية ، أو العوامل الوراثية أو أمراض المناعة الذاتية. ولكن في المطلق لا يكون هناك أسباب للإياس المبكر. ويُنصح بخضوع هؤلاء النساء للمعالجة الهرمونية حتى بلوغ السن الطبيعي للإياس على الأقل، وذلك يكون حفاظًا على سلامة المخ والقلب والعظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا