مقالات

ما هي أهمية التعليم عن بعد في القرن الحادي والعشرين ؟

ما هي أهمية التعليم عن بعد في القرن الحادي والعشرين ؟

كتبت / روان عبدالعزيز

العلم غذاء الأمة ومصدر تطورها وإصلاحها، واليوم ما ظل أحد بدون تعليم بل أن الدولة تعاقب من يترك أولاده بدون تعليم، فكيف نرتقي ونتقدم ونواكب التكنولوجيا ونحن لا نتعلم ولا نعرف شيء عن ما يدور بمحيطنا، لذلك فيجب على كل شخص أن يتعلم وينجح و يطور من نفسه و يجعل لذاته قيمة عليا أمام الآخرين.

ومواكبة للتكنولوجيا السريعة التي تحيطنا فيجب علينا السير معها بل والتحسين من نفسنا لنكون الأفضل دائماً، ومؤخراً أصبح التعليم ليس فقط في المدارس والجامعات بل أصبح أُناس يتعلمون من منازلهم فيما يُسمى التعليم عن بُعد ، وهو الذي يساعد الكثيرين الذين غي ى قادرين على الذهاب للمدرسة أو الجامعة لظروف خاصة ولكن هل لهذا فوائد وأضرار أم ماذا وماذا ينتج عن كل هذا في المستقبل ؟؟؟

هذا ما سوف نذكره طوال حديثنا فيما يلي….

وهذه نبذة بسيطة عن التعليم في الماضي :-

فقديماً كان المنفذ الوحيد للمعلومات هو المُعلم في المدرسة فلم يكون هناك انترنت أو مدرسون مخصصون فكان الطالب يعتمد على مدرس المدرسة فقط ومن ثًم نفسه ويكن لمُدرسه كل الهيبة والاحترام والتقدير و دائماً ما كنا نسمع عن مقولة – قم للمُعلم وفيه التبجيلا.. كاد المُعلم أن يكون رسولاً- هذا بالإضافة أنهم كانوا يخافونه بل أن الأهل إذا ما أراد ا تقويم سلوك أولادهم كانوا يشتكون للمُعلم، وكانوا يستخدمون فقط الطبشورة و اللوح على الحائط.

ومع مرور الزمن أصبحنا نتطور يوماً بعد يوم ومع ظهور التنكزلوجيا والإنترنت توفرت طرق متعددة للتعليم والحصول على المعلومات، بل وممكن أن ندرس ونتعلم ذاتياً بدون مدرس من الأساس، وأصبح لكل طالب هاتف خاص به يُرسل ويستلم به ومنه المعلومات.

مما تتكون تكنولوجيا التعليم :-

التصميم والتطوير والاستخدام والاداره والتقويم : يتم تصميم طرق وأساليب تعليمية مختلفة لتلائم الطلاب وتطوير هذه
الأساليب حتى تواكب العصر واستخدامها بما يلائم عملية التطوير وبعد ذلك تأتي عملية الإدارة لهذه الوسائل بما يلائم
العملية التعليمية .

النظرية والممارسة : تعتمد كل الأنظمة على نظريات مختلفة و مجموعة مبادئ يجب ان يتعرف الطلاب عليه.

التعليم : يُعتبر جزء من عملية التصميم ويفيد بها الطلاب وتساعدهم في تحقيق انجازتهم و أهدافهم وتتكون من مجموعة
أشخاص منهم المُعلمين والمتخصصين مساعدي المُعلمين والمشرفين.

العمليات والمصادر : هي مجموعة من الإجراءات التي يتم اتباعها وممارستها لتحقيق الأهداف المحددة ، والمصادر هي
التسهيلات التي تُستخدم لتوفر دعم للعملية التعليمية.

المحتوى التعليمي : هي التجاهات والنظريات والآراء التي تُصاغ على أشكال مختلفة كالصور والفيديوهات لتسهيل العملية
التعليمية، والمواد التي يتم نقلها من المُعلم للطالب أو من النظام التعليمي للطلاب.

الاجهزة والتجهيزات : هى الأدوات التي تُستخدم لعرض المواد التعليمية كآلات التصوير وأجهزة العرض.

الاماكن : هي اماكن الدراسة والتي يلجأ لها الطلاب للحصول على العلومات مثل المبني الدراسي والمكتبة و المختبروهكذا.

الاساليب : هي الخطوات التي تُستخدم في المواد والاجهزة التعليمية .

فائدة وأهمية التكنولوجيا والتعليم عن بُعد في طرق التعليم الجديدة :-

الحفاظ على المعلومات لأطول فترة ممكنة في ذاكرة الطالب.

تعدد الطرق المستخدمة في إيصال المعلومة لكل طالب على حسب عقله .

زيادة الخبرة في الوسائل العلمية والعملية المتعلقة بالتعليم.

تساهم في معرفة قياس مدى تقدم وقوة العملية التعليمية مع مرور الوقت.

توفير وقت أكثر للتعليم وجهد أكبر لفرص تعليمية أكبر.

توسيع آفاق في عقول الطلاب ومساعدتهم وتنمية مهارة البحث عندهم على معلومات أكثر لها علاقة بمجال دراستهم.

التدريب على حل المشكلات التي ممكن أن يواجهها الطلاب والطالبات عن طريق البحث عن إيجاد حلول لها من خلال
وضعهم في مواقف حقيقية.

أصبحت العملية التعليمية بها من المرح ما يجعل الطالب والمُعلم في حالة تشوق لإكمال واجباتهم على أكمل وجه.

تساعد على تقوية المستوى للطلاب وتطوير حصيلة اللغة عندهم من خلال قرائتهم لمواضيع متنوعة.

تطوير العملية التعليمية عن طريق استخدام الوسائل التكنولوجية المتاحة وزيادة التفاعل بينهم.

زيادة معدل الأرباح للمؤسسات التعليمة.

زيادة عدد الطلاب المستفيدين من الوسائل المستخدمة بأعلى جودة ممكنة.

سلبيات التكنولوجيا والتعليم عن بُعد :-

ضعف المهارات الأساسية : فاستخدام الهواتف الذكية بديلاً للقلم والورقة جعل مستوى المهارات الطبيعية للطالب فنادراً
اليوم ما تجد طالب خطه جميل وهذا بسبب الاعتماد الكامل على الألواح .

تقديم معلومات مُضللة : فإن بعض المواقع الإلكترونية تستخدم معلومات ليست متأكدة من صحتها فقط لتزيد من عدد
معلوماتها وعدد متافعليها حتى لو بالتضليل.

إهدار دور المُعلم : فالطالب أصبح يعتمد على نفسه وعلى الانترنت وما به من معلومات ويهمل دور المعلم، بالإضافة
لإلزام المدارس بتوفير خبراء لتعليم المُدرسين وسائل التكنولوجيا وهذا يسبب زيادة في النفقات.

تأثيرها على الصحة : الكثير من الخبراء أكدوا على أن استخدام الهاتف المحمول لأكثر من ساعتين متواصلتين يسبب
مشاكل خطيرة بالعين بالإضافة لألم بالظهر و الرقبة ومما يسبب نوع من الكسل أيضاً وخمول بدني.

نفقات هائلة : استخدام التكنولوجيا وهذه التطوارات يجعلنا ننفق العديد من الدولارات لتحديث هذه البرامج وجعلها
أفضل في الاستخدام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا