حوارات

أحمد عثمان: مشاركتي في مسلسل الإختيار نقطة مضيئة في حياتي الفنية

 

كتب : محمد طه

ممثل مصري تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية قسم إخراج وتمثيل عام 2009 ، قدم عدد من الأعمال الفنية المختلفة نذكر منها “الإختيار، رجال الظل، فارس بلا جواز، الحالة، سوتس، منعطف خطر” تميزت أدواره بالاختلاف والتنوع لديه موهبة فنية مختلفة ومتميزة تجعله له صبغته الفنية وحيدة ومتفردة.

وقد أجري معه حوار صحفي كان نصه كالآتي:

كيف تم ترشيح حضرتك للعمل الوطني في مسلسل الإختيار ؟

تم عرض الدور من قبل مخرج العمل دكتور بيتر ميمي لتقديم شخصية نبيل الدسوقي وذلك لقرب الشبه بيني وبينه

كيف كانت التجهيزات لتحضير وتقديم هذه الشخصية؟

بدأت في تجميع كل المعلومات عن هذه الشخصية التي سوف اقوم بتقديمها عن طريق القراءة ومراجعة المصادر والبحث عبر شبكة الإنترنت وأيضا الجلوس والمراجعة مع مخرج العمل دكتور بيتر ميمي من أجل وضع الخطوط العريضة للشخصية التي يريد أن تصل إلى الجمهور

كيف كان شكل لوكشين مسلسل الإختيار وشكل الشخصيات؟

تميزت أجواء مسلسل الإختيار بالدقة في تحديد الأماكن وشكل الملابس وشكل الشخصيات لذلك كان من الصعب التفرقة بين التصوير الحقيقي والتصوير التلفزيوني

كلمنا عن دور حضرتك في مسلسل قواعد الزواج ٤٥ ؟

رشحني للدور المخرج مصطفي سيف وهو صديق لي علي المستوي الشخصي الدور عن شخصية مدمنة غير مسؤلة عن الأسرة سواء الزوجة أو الأسرة وقد تسبب هذا الإدمان إلى حدوث مشاكل أسرية كبيرة وقعت على عاتق الزوجة والأولاد بشكل مباشر وهنا رسالة واضحة من هذا العمل بمدي خطورة الإدمان لذلك لاقي هذا العمل نجاح كبير واشادة كبيرة من الجمهور

كلمنا أيضًا عن دور حضرتك في العمل المسرحي النقطة العميا؟

رشحني للدور المخرج أحمد فؤاد بطولة أولي للنجم نور محمود ويشارك فيه مجموعة كبيرة من النجوم

كيف كانت إستعدادتك للدور؟

معرفة أبعاد الشخصية سواء كانت إجتماعية وإنسانية ووضع لها خطوط عريضة وقراءة الورق جيدا

كيف كانت كواليس العمل في البروفات وكم استمرت البروفات؟

كواليس كانت جميلة ومريحة في كل الأوقات واستمرت حوالي أربع شهور نظرًا لصعوبة المسرح الذي يحتاج لوقت طويل من أجل تقديم عمل فني يليق بالجمهور

الفرق بين المسرح والدراما والسينما ؟

العمل المسرحي يقدم في شكل وإطار كوميدي أمام الجمهورلذلك يحتاج إلى وقت وجهد عكس السينما والدراما تحتاج فقط لوقت أقل كما أن العمل المسرحي لا إعادة للمشهد كما في السينما أو الدراما ورجع الصدي ونجاح العمل وقتي من الجمهور ونحن علي خشبة المسرح عكس السينما والدراما تكون معرفة رأي الجمهور بعد العرض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا