مقالات

طرق لبدء علاقة جديدة مع الألوان

طرق لبدء علاقة جديدة مع الألوان

كتبت- كريمة عبد الوهاب

يؤثر اللون مباشرةً في الروح فهو لغة وقوّة وانطباع ومشاعر وأحاسيس وإيقا، فهل تنتبهين إلى ما ترتدين من ألوان؟ هل تخافين من اللون الأحمر والأصفر والأزرق؟، هل أنت بيضاء السَّحنة؟ من قال لكِ أن الألوان الفاتحة لا تليق بك؟ هل أنتي سمراء؟ هل جربتِ اللون الأحمر؟ هل أنتي ممتلئة؟ لا تصدقي أن ارتداء فستان لا يليق بك، انسي كل القيل والقال عما يجب أن ترتديه، أو أن تتخلى عنه، ولتبدئي علاقة جديدة مع الألوان، وسوف نقوم بعرض أهم النصائح فن تنسيق الألوان.

عندما تبلغ الفتاة عمر المراهقة؛ تُكثر من الوقوف أمام المرآة، والنظر إلى أثوابٍ ترغب في ارتدائها، لكنها تخاف منها، وترتدي الأصفر، وتنظر في عينَيْ والدتها؛ لمعرفة ما إذا كانت قد أخطأت في خيارها،وتبدأ الأنثى، منذ طفولتها محاكاة نظرة المحيطين بها إلى ألوانٍ تعتبرها هي جذابة، لكنها تسمع من يردد أمامها: «الألوان الفاتحة لا تليق بك»، وتكبر وجملة والدتها تطن في أذنيها: «تظهرين بهذا الثوب الساطع مثل (المهرج)». وتعيش حياتها كلها مقتنعة بأن ألواناً تحبها لا تليق بها، من دون أن تعرف لماذا؟ وما الحلّ؟ وهنا يجب أن نستمع إلى المرأة بدقة؛ لنعرف أساس ما تشعر به مع بعض الألوان، ولماذا تظلّ متمسكة بألوانٍ محددة؛ فنسمعها تقول: (حينما أرتدي الأحمر؛ أشعر بأنني لست أنا).. وهذا بيت القصيد».

الألوان قوة
ليس سهلاً أن نقول لامرأة: إن ما قيل لك في الصغر غير صحيح، وإن اللون طاقة، وبعض الألوان تمنحك قوّة، في حين أن ألواناً أخرى قد تسحب منك القوّة والطاقة لذا، أول سؤال قد تطرحه أخصائية تنسيق الألوان والملابس، هو: كيف تشعرين بما ترتدينه الآن؟ لكن هل هناك ألوان تليق بكل النساء، وهنا تأتي الإجابة بأن اللون البترولي يليق بالجميع، أما اللون الأسود فليس مناسباً لكل النساء، وهناك نساء يبرزن باللون الأبيض، في حين أن أخريات يليق بهن أكثر الـ(أوف وايت)، وهناك من يليق بهن الأسود، وغيرهن البني.

الألوان تؤثر في مزاج ومشاعر وسلوكيات من ترتديها بشكل كبير، فالأحمر يليق بالجميع، لكن لكل امرأة (أحمرها)؛ فصاحبة البشرة الدافئة تستطيع اختيار الأحمر البرتقالي، وصاحبة البشرة الباردة قد تختار الأحمر المزرق، وإذا كانت ألوانك فاتحة، فقد تختارين أحمر البطيخ، أما إذا كانت داكنة؛ فقد يناسبك الأحمر القرميدي، وأهم شيء هو أن يمنحك اللون الذي ترتدينه شعوراً جيداً، والأحمر لون قوي، يعطي القوة والجاذبية، لكنه مستفز للبعض، أما الأزرق، فهو ييمنح الهدوء، والاسترخاء؛ لأن الألوان مثل الملامح تتبع تغيرات المشاعر والأحاسيس.

ويعتبر ارتداء اللون المناسب يمنح المرأة نضارة، وهناك ألوان إن ارتدتها ستبدو شاحبة، وأكبر سناً،والنساء ذوات البشرة الفاتحة عليهن اختيار الألوان الفاتحة، والعكس صحيح لذوات البشرة الداكنة، ومن ألوانها دافئة عليها اختيار الألوان الدافئة، مثل: الذهبي، والبرتقالي، والبني، والسلموني، وأخضر الحشيش، وغيرها، أما من ألوانها باردة؛ فعليها اختيار ألوان، مثل: الفضي، والأزرق، والزهري، والرمادي، والأبيض، والكثير غيرها.

لكن، كيف تعرف المرأة أن بشرتها دافئة، أم باردة، أم محايدة؟.. تعتبر البشرة أندرتون (اللون الذي يقع تحت سطح الجلد، ويؤثر كلياً في لون البشرة) فهو الذي يحدد هذا، فمن خلال الأندرتون الخاص بها زهري، أو أحمر، أو أزرق؛ تكون بشرتها باردة، وعادةً تحترق بشرتها بسرعة تحت عين الشمس، ويليق بها اللون الفضي، أما المرأة ذات البشرة الدافئة؛ فيكون الأندرتون الخاص بها مشمشياً، أو أصفر، أو برتقالياً، ويليق بها أكثر اللون الذهبي، وهناك بشرة محايدة، قد يكون الأندرتون الخاص بها زيتياً، مثل بشرة سلمى حايك، ونادين نجيم، وكيم كارداشيان، وتليق بهذه البشرة الألوان الدافئة والباردة، وأيضاً الفضي والذهبي، وحينما تعرف المرأة ما يليق بها؛ ستقف أمام المرآة، وتكون أوّل من تقول لنفسِها: (واو)».

الاختيار الذكي

من المهم أن ترتدي المرأة حسب شخصيتها، وشكل جسمها، والألوان المناسبة لها، وليس من الضروري للمرأة الممتلئة أن ترتدي الألوان الداكنة دوماً، مثلما يقال، فإذا كانت تحب اللون الأحمر؛ فيمكنها ارتداء قميص أحمر تحت جاكيت أسود مثلاً، وبالتأكيد يمكنها أن تكون على الموضة بخطواتٍ بسيطة.

وتصنف النساء حسب لون شعرهن، وبشرتهن، وعيونهن، وننصحهن بباليت ألوان خاصة بصفاتهم، فمثلاً، تليق بمن شعرها أسود، وعينها سوداء (كما لون شعر وعيون العديدات من النساء الشرقيات) ألوان الخمري، والنيلي، والياقوتي، ولون الباذنجان والأسود والأبيض، أما إذا كان لون شعرها وعينيها بنياً داكناً، وبشرتها دافئة؛ فتليق بها ألوان أوراق الخريف بكل تدرجاتها، ولترتدِ المرأة قمصاناً، أو أوشحة، أو قلائد، بلون عينيها، أو من الألوان الأكثر ملاءمة لها.

كما إن اختيار المجوهرات، أيضاً، يُفترض به أن يكون حسب لون البشرة، ولتتذكر المرأة أن المعادن اللامعة تجذب الأنظار، وتضيف عامل (الواو) إلى الملابس، وتعتبر المعادن ذات اللون الفضي، أو البلاتيني، من الألوان الباردة، في حين أن المعادن الذهبية والبرونزية من الألوان الدافئة. وفي ما يتعلق بطبيعة كل شخصية، عادة ترتاح كل امرأة لألوانٍ تتطابق مع شخصيتها؛ فالمرأة الكلاسيكية تختار الألوان الكلاسيكية، والمرأة الطبيعية تحس بالراحة مع الألوان المختارة من الطبيعة، وهناك امرأة تحب الألوان اللافتة والخلاقة، وتحب مزج الألوان بطريقة فنية.

والجدير بالذكر ألوان الزهور الجميلة تجذب أجمل الكائنات، والفراشات الجميلة تنجذب نحو اللون المحبب إليها فلتكن بنات حواء فراشات بألوانٍ غير صامتة، تبعث الفرح والعنفوان والجاذبية وجمال المشاعر، ولتختر كل امرأة ما تحب، ويليق بها بتنسيق ذكي، ولتكن ذكية، وتطل بألوانٍ، كما اللوحة التي تروي ألف قصة وقصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا