مقالات

هل يساعد “الديتوكس” في تخليص الجسم من السموم؟

هل يساعد “الديتوكس” في تخليص الجسم من السموم؟

كتبت / بسنت الغباري

قد يتعرض جسمك للعديد من السموم إما عبر بعض الادوية، أو تناول الطعام أو الماء.

ما هو الديتوكس؟

هو اتباع نمط غذائي معين، مثل:

استبدال الأطعمة بالسوائل.
التركيز على تناول الخضراوات والفواكه.
التركيز على عصير معين كعصير الليمون.
الامتناع عن تناول الطعام لفترة محددة من الزمن.
الابتعاد عن الكربوهيدرات المصنعة والزيوت النباتية الصناعية.

ما هي أنواع أنظمة الديتوكس؟

هناك العديد من الأنظمة وهي تختلف وتتراوح في شدتها من الامتناع عن أنواع محددة من الأطعمة إلى الأنظمة القاسية أو التجويع:

الصيام لفترة محدودة ٣ أيام

فترة امتناع عن الطعام يتبعها نظام غذائي قاسٍ، حيث يتكون من الخضار الطازجة والفواكه وعصير الفواكه والماء فقط.

الامتناع عن التدخين، وشرب المشروبات الكحولية، ومنتجات الصحين الأبيض والسكريات.

الامتناع عن بعض الأطعمة المسببة للحساسية منتجات الألبان، والقمح.

استعمال أعشاب معينة، تعاطي المسهلات.

تعاطي المكملات الغذائية.

هل أنظمة الديتوكس فعالة وآمنة ؟

اعتبرت جمعية التغذية البريطانية في نشرة صادرة عنها، المبدأ الذي ترتكز عليه حمية ديتوكس غير منطقي وغير علمي:

إلى الآن لم تدعم من ناحية علمية ويعتبرها العلماء حمية غير منطقية، وهناك حقيقة علمية ثابتة أن جسم الإنسان له قدرة ذاتية على التخلص من السموم عن طريق الكبد وتحويل المواد الضارة إلى غير ضارة، الكلى التبول، الجلد التعرق، القولون البراز، الجهاز المناعي، حيث أنه لا يوجد نوع من الغذاء أو الاعشاب قد يساعد في تنظيف الدم وتخليصه من السموم.

لكن من ناحية أخرى مؤيدو هذه الأنظمة، يؤكدون فعالية في تخفيف الوزن بصورة سريعة هذا أمر حفز العديد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة على اتباعه، حيث نزول الوزن سوف يكون مؤقتاً فقط ومن الصعوبة المحافظة على ثبات الوزن، كما أنها تقلل مأخوذ الجسم من السعرات الحرارية بشكل كبير، وصحيح أن ذلك يؤدي إلى فقدان سريع للوزن، إلا أنه في معظمه يكون من سوائل الجسم وعضلاته، والديتوكس فقير بالبروتينات، وانخفاض مأخوذ الجسم من البروتينات لمدة طويلة يؤدي إلى أن يقوم الجسم بحرق عضلاته مما يضعفه، وقد يؤدي للترهل.

ما هو دور الكبد في عملية الديتوكس؟

تقع على كاهل الكبد مسؤولية تنظيف الجسم من السموم وإزالتها بشكل أساسي، وعادة لاتتراكم السموم في الكبد وإنما تمر من خلاله مرارًا وتكرارًا حتى يتم تنقية الدم من هذه السموم وتحويلها إلى مواد كيميائية قابلة للذوبان في الماء، ثم يتم إفرازها والتخلص منها عن طريق العرق أو البول أو الفضلات، وفي حالات خاصة جدًا قد تدعى بالسمية وهي عند تراكم فائض فيتامين A، أو معدن النحاس، أو الحديد في الكبد وهذه تعد حالات نادرة ومرضية قد تدل على مشكلة في الكبد.

أضرار ومخاطر الديتوكس:

عادة ما يتم اتباعه لفترة قصيرة، وهو قليل السعرات الحرارية، مما يجعل من أعراضه الجانبية ما يلي:

الوهن والتعب.
هبوط سكر الدم.
آلام العضلات.
الشعور بالدوار والغثيان.
عدم الحصول على الطاقة اللازمة للقيام بالنشاطات اليومية.
قلة التركيز واضطرابات المزاج والنوم.
الإصابة بسوء التغذية ونقص العناصر الغذائية مما قد يضطر البعض إلى تناول المكملات الغذائية.
الإضرار بالصحة بشكل كبير، وخاصة في الأنظمة التي تستهدف تنظيف القولون، فقد تحتاج لخلطات أعشاب أو حقن شرجية لها مضاعفات خطيرة.

أفضل بديل لرجيم الديتوكس:

إن إتباع نمط حياة صحي أفضل من أي رجيم للديتوكس، ونعني بنمط الحياة الصحي اتباع مايلي:

التركيز على الخضراوات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والبروتين.

تجنب الأغذية الضارة العالية بالدهون، أو السكريات ، أو الملح.

التقليل من المنتجات المصنعة.

شرب كميات كافية من المياه.

ممارسة النشاط البدني الذي يساعد على تخليصك من الأفكار السلبية.

الإبتعاد عن التدخين أو تناول الأدوية غير الضرورية.

ومع ذلك فإن رجيم الديتوكس، الذي قد يتضمن الصوم، أو تناول نوع عصير معين، أواستخدام أعشاب معينة، لن يحدث فرق في تنظيف الجسم من السموم، إذ أنه لا يوجد نوع من الغذاء أو الأعشاب قد يساعد في تنظيف الدم وتخليصه من السموم، أو منع تراكم السموم في أعضاء الجسم المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا