مقالات

كيفية تحسين مهارات الكتابة والقراءة

كيفية تحسين مهارات الكتابة والقراءة

كتبت / سلمي محمد

تعد الكتابة من بين المهارات اللغويّة التي تساعد من يمتلكها على تحويل معلوماته وأفكاره إلى نصّ مكتوب حتى يتم نشرها، تلك المهارة تقوم على التدريب والموهبة، والممارسة.

فن الكتابة يتطور باستمرار، ولا شك أن ما يكتبه كاتب المحتوى اليوم يختلف عما كتبه بالأمس، ان مهمة الكتابة صعبة وتطويرها يقع على عاتق الكاتب. لذلك لا يمكن أن يحدث دون تطوير مهارة الكتابة يوميًا.

بالنسبة لكتّاب المحتوى، تعد الكتابة مصدر رزق وإذا أردت أن تنجح في إقناع أصحاب المشاريع بأنك أنسب من يستطيع إعداد المحتوى الذي يريدونه بجودة عالية وسط التنافس الكبير بين صناع المحتوى، يجب أن تبدأ في تحسين أدائك لتكون الأفضل دائمًا.

أساليب تطوير الكتابة

١- اقرأ كل يوم

القراءة بالنسبة للكاتب أو لغيره عملية حيوية، لا ينبغي أن تكون هواية بل ضرورة كباقي الضرورات اليومية. بغض النظر عن كون القراءة عملية تنطوي على الكثير من المتعة، فهي تنطوي على عدد كبير من الفوائد للدماغ، وللصحة النفسية وأيضاً للحياة الشخصية للقارئ، والمهنية للكاتب من تطوير مهارة الكتابة لديه. القراءة لا ينبغي أن تنحصر على الكتب فقط، فقراءة المجلات والمقالات والجرائد كلها تلعب دورًا في تحسين مهارة الكتابة لدى الكاتب، إضافة إلى تنويع مجالات القراءة في الفنون والتاريخ والأدب والفلسفة والعلوم وغيرها.

٢- اكتب كل يوم

الكتابة المستمرة يوميًا من عوامل تطوير مهارة الكتابة لدى كاتب المحتوى.
أفضل وسيلة من أجل تطوير مهارة الكتابة هي الكتابة، مهما كان نوع المحتوى الذي ستقدمه من كتب ومقالات ومراجعات وقصص وغيرها، فإن ممارسة الكتابة بشكل يومي ستكون من المفاتيح الأساسية لتحسين مهارة الكتابة لا تتوقف عن البحث.

أحد أساليب تطوير مهارة الكتابة هو البحث، حيث يساعدك على كتابة محتوى عميق وحصري ولكتابة نص لابد من الاستعانة بنصوص أخرى من خلال البحث عن معلومات جديدة واتجاهات متعددة، ولا يكون ذلك إلا بتطوير واستخدام مهارات البحث. في الوقت السابق كان كتّاب المحتوى يقصدون المكتبات للعثور على كتب ومراجع ومخطوطات ومجلات ، لكن الإنترنت وفر كل ذلك، حيث يمكن العثور على البحوث والدراسات والمقالات والكتب وغيرها من المصادر التي تساعد في تطوير مهارة الكتابة بشكل جيد.

٣- التخطيط للمحتوى الذي ستكتبه

التخطيط لكتابة المواضيع التي يرغب المستخدمون بقراءتها يشكل تحديًا لصناع المحتوى، في الواقع تقول نتائج مسح استهدف أكبر تحديات المدونين أن: 22% من الكُتاب لا يجدون الوقت الكافي لإنشاء المحتوى، 20% يجدون صعوبة في تخطيط المحتوى في وقت مبكر، 16% يقولون أن أصعب جزء في التدوين هو خلق محتوى جيد حقًا.

٤- استخدم الروابط من مقالات متخصصة لتزيد من مصداقية محتواك.
٥- أضف اقتباسات من الخبراء المتخصصين لتكون دعم لوجهة نظرك.
٦- اعتمد على الإحصائيات والأرقام، لأنها من المصادر الأكثر موثوقيه لكتابة أي محتوى جيد.
٧- إذا كان يمكنك الكتابة بعيدًا عن الحاسوب والإنترنت، فستكون إنتاجيتك أفضل.
٨- اجعل دفترا صغيرًا معك أينما ذهبت، لتسجيل الملاحظات والأفكار التي تخطر علي بالك فجأة.
٩- كافئ نفسك بأي بشيء تحبه وتميل إليه عندما تنتهي من قراءة كتاب، أو إنجاز مهمة في الكتابة.
١٠- معرفة أنواع المواضيع الأكثر تداولًا، التي تجذب القراء وتدفعهم لمشاركتها مع الآخرين، يمكن أن يساعدك في التخطيط للكتابة.

بالإضافة إلى فكرة إنشاء مدونة ستحفزك على الكتابة اليومية وستضع مجال لقراءة تعليقات القُراء التي ستساعدك في منحك المزيد من الأفكار وتطوير مهارة الكتابة لديك. حيث لا تتوقف عن القراءة والكتابة والبحث والتخطيط في جميع المراحل.

القراءة هي عملية معرفية تستند على فك رموز تسمى حروفا لتكوين معنى مفهوم وواضح، والوصول إلى مرحلة الفهم والإدراك. وهي جزء مهم من اللغة التي هي وسيلة للتواصل والفهم.

أدوات تساعدك على القراءة

Pocket من التطبيقات الرائعة التي أستخدمها، تسمح لمستخدمي الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، أو حتى أجهزة الحاسوب بحفظ المقالات التي يرغبون في قراءتها والعودة إليها متى شاءوا، يمكنك أن تقرأ تلك المقالات حتى في حال عدم اتصالك بالإنترنت.

Curiosity هو واحد من التطبيقات المذهلة، التي يساعد محبي القراءة في الإطلاع على كل جديد وكل ما يهمهم من خلال جمع المقالات والأخبار بحسب لغة المستخدم ودولته والموقع الذي يقيم فيه والأحداث البارزة.

Scribd: يسمح بتحميل أزيد من مليون كتاب، بما فيها الكتب الصوتية، و60 مليون وثيقة منها البحوث الأكاديمية والعروض التقديمية وغيرها

دور القراءة في تطوير مهارة الكتابة

١-القراءة المستمرة تحسن من أسلوب الكتّاب وسردهم بشكل جيد للمعلومات.
٢-وسيلة لاكتساب المزيد من المفردات والمعلومات وتعزيز الثروة اللغوية للكاتب .
٣-تساعد القراءة على الاستفادة من تجارب الآخرين في الكتابة وتجنب الوقوع في الخطأ.
٤-تُبقي القراءة الكاتب على اطلاع بالمستجدات.
٥-وسيلة للاطلاع على ثقافات الآخرين، حضارتهم، وتراثهم.
٦-القراءة هي وسيلة مهمة جداً للحصول على الإلهام والأفكار الجديدة بشكل مستمر.
٧-توسيع فهم الكاتب وتثقيفه بالأحداث التاريخية والجغرافيا وباقي الأحداث.
٨-وفقًا لدراسة أجراها علماء من جامعة تورنتو، فإن الأشخاص الذين يقرؤون بانتظام أكثر إبداعًا وتكون أذهانهم أكثر انفتاحًا من أولئك الذين لا يقرؤون.
٩-تعزز القراءة قدرة المرء على الفهم والاستيعاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا