مقالات

انتفاضة الأرض في 2023 

انتفاضة الأرض في 2023 

كتبت: إيمان قاسم

انتهى عام 2023 وخلف ورائه العديد من الأحداث المؤلمة، تجسدت به معاناة العالم، وكشرت الطبيعة عن أنيابها وشهدت المنطقة العربية العديد من الزلازل المدمرة، واتقدت به شرارة الصراعات والحروب؛ فاستحق لقب “العام الأكثر دموية”

زلزال قهرمان مرعش
في السادس من فبراير ضرب زلزال بقوة ٧,٨ درجة على مقياس ريختر كلًا من تركيا، وسوريا وهو ما يعرف ب زلزال “قهرمان مرعش”، ويعد من أكبر الكوارث التي حدثت في المنطقة العربية، وقد تسبب في سقوط عدد من الضحايا فيما يقارب ٥٥,٠٠٠ وإصابة ما يزيد عن ١٠٠,٠٠٠، وتدمير حوالي ٢٧٣ألف منزل في تركيا، وتسعة آلاف نبني في سوريا، وقد أسفر عن تشريد أكثر من مليوني شخص، ونزوح أكثر من ٣,٣ مليون شخص.

حرب السودان
في الخامس عشر من أبريل الماضي اندلعت اشتباكات بين الجيش السوداني بقيادة الفريق عبدالفتاح البرهان وقوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دغلو المعروف باسم حميدتي، وقد اتقدت شرارة تلك المواجهات إثر الصراع القائم على السلطة والتي كان من المفترض أن تسلم إلى المدنيين.

ونتيجة لذلك، فقد أدى تزايد وتيرة الصراع وتصاعد أعمال العنف بين الطرفين إلى مقتل ما لا يقل عن اثنى عشر ألف وإصابة أكثر من ثلاثة وثلاثون ألف، حيث شهدت السودان حرب وحشية تسببت في نزوح أكثر من ٥,٦ مليون شخص، وبات حوالي ٢٥ مليون شخص بحاجة إلى المعونة.

الغواصة تيتان
وفي الثامن عشر من مايو أسدل الستار على الغواصة السياحية تيتان التي كانت في رحلة استكشافية لحكام السفينة الغارقة تيتانك، والتي تحولت إلى مأساة بعد حدوث انفجار الغواصة ومقتل جميع الركاب.

تمرد قوات فاغنر على روسيا
لم تمض سوى أيام قليلة على حادثة الغواصة تيتان، وقادت قوات فاغنر بقيادة يفغيني بريغوجين، ولم يستمر إلا يوما واحدًا، وتراجعت قوات فاغنر، وبعد مرور ثلاثة أشهر أعلن عن مقتل قائدها بحادث تحطم طائرته الخاصة المتجهة من موسكو إلى سان بطرسبرغ.

زلزال المغرب
وفي التاسع من سبتمبر من نفس العام ضرب الزلزال المغرب بقوة ٦,٨ درجة على مقياس ريختر ومركزه إقليم الحوز، وأسفر عن مقتل ثلاثة آلاف شخص وعشرات الآلاف من المصابين، وتدمير عشرات المدن والقرى.

وتضرر المناطق التاريخية والأثرية في مدينة مراكش وهي مدرجة ضمن قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، وتشمل سور المدينة والذي يعود جذوره إلى العصور الوسطى.

اعصار ليبيا
في الحادي عشر من سبتمبر الماضي ضربت العاصفة دانيال السواحل الشرقية من دولة ليبيا مخلفة ورائها العديد من الضحايا بين قتيل ومفقود، وتسبب الإعصار في حدوث فيضانات مدمرة في درنة وبنغازي والبيضاء وسوسة والمرج وشحات، وقد أسفر عن تقسيم مدينة درنة إلى جزئين شرقي وغربي، كما أدت إلى تجريف كل ما يقابلها إضافة إلى انهيار سدان في درنة تم بنائها في سبعينات القرن الماضي.

حرب غزة

وفي السابع من أكتوبر الماضي شنت حركة حماس في منطقة غلاف غزة تحت شعار “طوفان الأقصى”، مما أدى إلى مقتل حوالي ١٢٠٠ شخص وفق ما أعلنته اسرائيل.

وقد أعلنت اسرائيل حالة الحرب عازمة على القضاء على حركة حماس، وقد أسفرت عن ما يزيد عن ٢٠ ألف شهيد فلسطيني في قطاع غزة، حيث تراوحت نسبة الضحايا من النساء والأطفال إلى أكثر من ٧٠ بالمئة.

وتوقف إطلاق النار بين الطرفين لمدة أسبوع واحد، تبادل خلالها الطرفين أسرى من المدنيين الإسرائيليين، ومعتقلين فلسطينيين من النساء والأطفال في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا