المرأة والحياة

كيف أثرت “السوشيال ميديا” بالسلب على العلاقات الزوجية؟

كيف أثرت “السوشيال ميديا” بالسلب على العلاقات الزوجية؟

كتبت إيمان أسامة

لا شك أن وسائل التواصل الإجتماعي قد أحدثت تحولًا كبيرًا في حياتنا اليومية وفي طريقة تفاعلنا مع الآخرين، ولم يتم استثناء الزواج من هذا التأثير، فقد أحدثت “السوشيال ميديا” تغييرًا في طريقة تواصل الأزواج وتفاعلهم مع بعضهم البعض ومع ذلك، يمكن أن يكون لهذا التأثير جوانب إيجابية وسلبية.

من جانب الإيجابيات، يمكن أن تعزز وسائل التواصل الاجتماعي التواصل بين الأزواج من خلال تبادل الأفكار والمشاركة في الأنشطة المشتركة عبر الإنترنت، يمكن للأزواج أيضًا مشاركة تجاربهم وصورهم مع بعضهم البعض ومع الأصدقاء والعائلة المشتركة، يعتبر ذلك وسيلة رائعة لتعزيز الانتماء وتوثيق الذكريات.

من ناحية أخرى، يمكن أن يكون “للسوشيال ميديا” تأثير سلبي على الزوجين، قد يؤدي الانشغال الزائد بوسائل التواصل الاجتماعي إلى تقليل الوقت المخصص للتواصل الحقيقي والوجه لوجه بين الزوجين، يمكن أن يؤدي التعلق المفرط بوسائل التواصل الاجتماعي أيضًا إلى الشعور بالغيرة وعدم الثقة بين الزوجين، حيث يمكن للتفاعلات الموجودة على “السوشيال ميديا” أن تفتح بابًا للشك والمقارنة مع الآخرين.

السوشيال ميديا قد تؤثر سلبًا على العلاقات الزوجية بعدة طرق:

1. انشغال زائد: قد يدفع الاستخدام المفرط للسوشيال ميديا الأزواج إلى الانشغال عن بعضهما البعض، يمكن أن ينشأ شعور بالإهمال وقلة الاهتمام.

2. عدم التواصل الحقيقي: قد يقوم الأزواج بالتركيز الزائد على الاتصالات الافتراضية والتفاعلات السطحية عبر السوشيال ميديا بدلاً من التواصل الحقيقي والمعمق، يمكن أن يؤثر ذلك على ربط العاطفة والتواصل العميق بين الزوجين.

3. الغيرة والمقارنة: يمكن للسوشيال ميديا أن تزيد من الغيرة والمقارنة بين الأزواج، قد يرى أحدهم الصور والتحديثات الخاصة بالشركاء الآخرين ويشعر بالضغط لتحقيق المستوى نفسه من السعادة أو النجاح.

4. الاتصال غير الصحي: يمكن أن تسهم السوشيال ميديا في انتشار الإشاعات والمعلومات المضللة والتواصل غير الصحي، قد يتعرض الأزواج للتأثير السلبي من المحتوى السلبي أو الصورة المشوهة للعلاقات الزوجية.

5. انعدام الخصوصية: من خلال السوشيال ميديا، يمكن للأشخاص الآخرين أن يتدخلوا في العلاقة الزوجية ويتدخلوا فيها بتعليقاتهم وآرائهم، قد يؤدي هذا إلى تدخل غير مرغوب فيه وتأثير سلبي على العلاقة.

للتعامل مع هذه التحديات، ينبغي على الأزواج تحديد حدود واضحة لاستخدام السوشيال ميديا، وتخصيص وقت مخصص للتواصل الحقيقي خارج العالم الافتراضي، قد يكون من الجيد أيضًا التحدث بصراحة حول المخاوف والتوقعات والاحتياجات المتعلقة بالسوشيال ميديا.

لتجنب تأثير السوشيال ميديا على العلاقة الزوجية، يمكن اتباع الإرشادات التالية:

1. تحديد حدود: قم بتحديد حدود واضحة بشأن استخدام السوشيال ميديا في العلاقة الزوجية، تحدث مع شريكك عن الوقت المناسب لاستخدام الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي وحدد وقتًا مخصصًا للتفاعل الحقيقي والمعنوي دون تشتت الانتباه.

2. التواصل الحقيقي: حافظ على التواصل الحقيقي والعميق مع شريكك، قم بإعطاء بعضكما البعض الوقت والاهتمام واستمع بانتباه عندما يتحدث الآخر، قم بتبادل الأفكار والمشاعر بصدق وصراحة.

3. خلق أوقات مشتركة: احجز وقتًا مخصصًا للقاءات والأنشطة المشتركة دون تشتت الانتباه من قبل السوشيال ميديا، قد تشمل هذه الأنشطة السهرات الرومانسية، السير في الهواء الطلق، الرياضة، أو أي نشاط يمكن للأزواج الاستمتاع به معًا.

4. التركيز على الإيجابية: قم بتركيز الانتباه على الجوانب الإيجابية في العلاقة الزوجية والتقدير لشريكك، احتفظ بصورة واقعية للعلاقة دون أن تسمح للمقارنة المستمرة بالآخرين عبر السوشيال ميديا بالتأثير على تقديرك لشريكك.

5. تعزيز الثقة والصداقة: قوما بتعزيز الثقة والصداقة بينكما من خلال الوقت المشترك والتفاهم المتبادل، تعاملوا مع السوشيال ميديا كأداة ترفيهية وتواصلية، وليس كمصدر للتأكيد والاعتماد الكامل عليه.

6. الحفاظ على الخصوصية: قد تكون من الجيد تقييد مدى الوصول العام إلى حياتك الزوجية عبر السوشيال ميديا، احتفظ بالأمور الخاصة والشخصية بينكما ولا تشاركها بشكل علني.

تذكر أن التوازن والاعتدال في استخدام السوشيال ميديا هما المفتاح لتجنب تأثيرها السلبي على العلاقة الزوجية، وبشكل عام يجب على الأزواج أن يكونوا واعين لتأثير السوشيال ميديا على علاقتهم الزوجية، ينبغي أن يحددوا وقتًا للتواصل الحقيقي بعيدًا عن التكنولوجيا وأن يعيشوا اللحظة معًا، يجب أن يكونوا متفاعلين ومتواصلين بشكل جيد، وأن يعبروا عن احتياجاتهم ومخاوفهم وأفراحهم بشكل صريح ومباشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا