مقالات

الجزيرة الملعونة وحفرة الشيطان

الجزيرة الملعونة وحفرة الشيطان

كتبت : نادية فودة

حفره غربيه في جزيرة معزوله وسط المحيط حوليها كتير من الالغاز والاساطير كلفت البشر 264 سنه من الاستكشافات وراح بسببها عدد من الضحايا ودفع عليها مبالغ كبيره وتقال أنها جزيرة ملعونه وناس مقتنعه ان الشيطان محبوس في الحفرة الا هناك بسبب الكوارث الا بتحصل في كل مرة بيقربه فيها لحل اللغز لكن الا مخلي الناس مستمره في البحث لحد النهاردة ان اعتقدهم ان في كنز ضخم مدفون تحت الارض

علي الشاطي الجنوبي لساحل مقاطعه نوفا سكوشا في كندا بتقع جزيرة صغيره مساحتها 140 فدان تعبير واحده من ضمن 350 جزيرة بيتكون منها خليج ماهون المطل علي الحيط الأطلسي والحقيقه ان تم اكتشف الجزيره دي وهي محطه بشي من الغموض الجزيرة دي هي الوحيده في الخليج كله الا فيها اعداد كبيره من أشجار البلوط ومحديش يعرف هل دا موطن الشجره الأصلي والا البشر هم الا زرعوا وعلشان كدا اتسمت الجزيره بااسم جزيرة البلوط لان الجزيره كان اغلبها غابات في الاجزء الأكبر منها مهجوره وعدد سكان قليل جدا

وفي يوم من الايام سنه 1795 ميلادي خرج شاب مراهق عنده 16 سنه اسمه (دانيال ) عشان يصطاد من الجزيره وبحسب شهادة فبيقول ان شاف ضوه غريب جي من وسط الأشجار ولم راح عشان يشوف اي مصدر الضوه دا لاحظ ان في حته تحت شجرة من الأشجار كأنها حفره مردومه وساعتها جي في باله ان ممكن يكون كنز مدفون تحت الارض وخصوصا ان في ناس كانت بتقول القراصنة كانت بتعدي علي الجزيره دي خلال القرن 17 وبما ان القراصن المشهور ويليم بك معروف عنو انو بيدفن الكنوز بتاعت تحت الارض فا بتالي احتمال يكون عده علي الجزيره دي ودفن كنز هناك وعلشان كدا جري دانيال وحكي المكان الا شافو لتنين من اصحابه والموضوع زهد في عنيهم مع بداية نهار اليوم التالي خرجوا الثلاثه مع بعض ومعهم ادوات الحفر علي امل انهم يلاقو الكنز بعد ما بدا في الحفر وعلي عمق 60 متر لقو مجموعه من الحجاره محطوطين علي شكل دايره حولين الحفره وكان حد محدد بيهم المكان وساعتها اتحمسه اكتر اكيد هم ماشين في الطريق الصح وفضلوا يحفره كتير لحد ما وصلوا لعمق 3 امتر وهناك لقه نفسهم قدم سد من خشب البلوط علي قد الحفره بالظبط ودا معنها ان في حد مخبي حاجه فا اتحموس اكتر وكثرو الخشبه ولقه تحتها قومه من التراب وفضلوا يحفرة تاني والمفاجاه لقه خشبه تاني وساعتها قالوا ان الموضوع اكبر من امكانيتهم فا قرار انهم يخرجوا

بعد محولات دامت 7 سنين من دانيال واصحابه انهم يقنعوا اي حد يجي يساعدهم في البحث عن الكنز قدرو في النهايه سنه 1802 ميلادي انهم يوصلو لرجل الأعمال سنيول لانس والا مجرد سمع القصه الموضوع كبر في دماغو وقام اسس شركه اون سالوه والا هيكون هدفها الأساسي استعداد كنز جزيرة البلوط وسنه 1803 بدو الشغل رسمي من المنطقه الا وقف عندها دانيال ان كل ما يتعمقه 3 متر بيقولو الواح خشبيه سده الطريق ودا كان بيحمس الناس أكتر وبيدلهم امل ان الكنز دا ملويش اول من اخر وخصوصا ان لقوه طبقه من الطبقات ألياف شجر جوز هند علي العلم ان المنطقه دي مش بينوي فيها جوز هند من الأساس واقرب شجرة جوز هند بتبعد عن الجزيره دي 2400 كيلو متر ودى معنه ان في حد حطاطه وبدا يشكو ان الموضوع فيها القراصنه

علي الرغم ان الاكتشف دا يبان خطوه ممكن تقربها من اللغز الا حصل بعد كدا عقد الموضوع اكتر بعدو ما وصلوا لعمق 28 متر كاملين تحت الارض لقو ان المعدت بتاعته بتخبت في جسم صلب حوله يطلعوا لقو نوع من انواع الأحجار يشبه الجرانيد والعجيب بقا ان النوع دا نادر جدا وصعب جدا يبقى في المنطقة دي لكن في نفس الوقت مشهور عند المصرين القدماء فا شكو فورا ان جزء من الكنز وانو حجر مسروق من مصر بس العجيب اكثر ان الحجر كان نقوش بلغه غريبه اول مره يشوفها وبعد محاولات كتير للترجمة ان معني الكلام الا مكتوب تحت 40 قدم 2 مليون عمله مدفونه وبالرغم ان في ناس رفضت انو اي كلام وان الاغلبيه الاخره اعتبرة ان وجود الكنز وعلي عمق 30 متر خبطه في حاجه زي صندوق من الخشب وقالو انهم خلاص وصلوا للكنز

لم راجعوا تاني يوم عشان يطلعوا الكنز قبلتهم صادمه كبيره الحفره كانت غرقانه من المياه وكلو ميفضه المياه بيلقه تاني وعشان مكنيش عندهم معدات تقدر تساعدهم في حل المشكلة دي وقفوا الحفره نهايه والشركه نفسها انحلت سنه 1805 ميلادي

بعد ما ناس كتير عرفوا موضوع الحجر والرساله المكتوبه عليها اهتموا بالجزيرة والحفره بقا كبير وسنه 1849 ميلادي خرجت رحله استكشافيه بمعدات أحدث علشان تلاقي الكنز والمردي اتاكده اني في صندوق خشب تحت المياه والا زود املهم اكتر انهم لقه حلقات سلسله دهب وكانت اول مهمه المفروض يقومه بها حل مشكلة المياه ولاحظه ان المياه بتزيد واستنجو اني مصدر بيمد الحفر ولزم يلقوه وبدا يحفرو وبعده اكتشفوا نفق علي بعد 150 متر من الحفره ان هو دا الا بيمد الحفره بالمياه لكن المفاجاه كانت انهم قبلوا نفس المشكله المياه ودا معنه ان فيها نفق تاني واحتمال كمان يكون في اكتر من نفق متوصل بالمحيط وعلشان كدا 1851 تخلو عن الفكره تماما بعد ما ياسوا وفلسهم كله خلصت في البحث

بعد الصعوبات الكتير الا قبلت المستكشفين في كل مره يلقوا فيها الكنز من غير نتيجه ظهر اعتقد بين الناس ان الكنز دا مش هيظهر الا بعد موت 7 أشخاص وللأسف عدد الضحايا وصل لحد النهاردة 6 أشخاص اولهم كانت سنه 1860 ميلادي لم حاولوا يخرجه المياه بمضخات بتشتغل بالبخار لكن انفجرت وموتت واحد من العاملين في البعثه وبعده 37 سنه وفي سنه 1897 حصلت حالة وفاه ومات واحد من المستكشفين من غير سبب مفهوم وأما أشهر حادثه حصلت سنه 1965 اما سائق الدرجات النارية قرار انو يخوض التجربه هو ابنه عنده 18 سنه ومعهم كمان صاحبه ومجموعه من المساعدين يوم 17 أغسطس اتفجاه ابنه ان ابوه وقع في الحفره وفاقد الوعي ولم حاول ينزل عشان يساعده اغمه عليه كمان اما صاحبه شافهم اما نزل عشان يلحقهم اما اغمه عليه كمان وحصل كمان مع اتنين اخرين من المساعدين لحد ما واحد استنتج ان الا بيحصل دا تسمم ثاني أكسيد الكربون وللأسف مقدريش ينقذ منهم غير واحد بس ومات الباقي ومن وقته الناس بقت تخاف من الجزيره وطلع عليه انها ملعونه

وان الا خبه الكنز استخدام طقوس شيطانيه عشان يحميه وناس تانيه بتقول ان الحفره هي بيت الشيطان وفي ناس ثالثه ان في حيونات غريبه بتحرص الحفره وعينيهم بطلع نور
الحقيقة ان كل الا بيتقال عن الجزيره وبيحصل فيها الا ان مش بس الزيارات الا شاهدت جزيرة البلوط علي مدار تارخها وان الرحلات الاستكشافات كانت كتير جدا وكل مره كانوا بيكتشوا قطعه غريبه في اوقات الزمن بتعقد اللغز اكتر ولحد دلوقتي لسه البحث شغال وفي اتنين اخوات اسمهم مارك ورتينا بيدور علي الكنز من 2007 لحد دلوقتي وبيصوره رحلتهم في برنامج تلفزيونه لكن بالرغم من كدا محديش وصل لسر الحفره والا للكنز وبعد النظريات الغربيه بتقول ان الكنز مش هيظهر غير بعد موت أشجار البلوط في الجزيره كله والغريب ان الأشجار كلها ماتت ماعدا شجره واحده بس وهل يترا بعد موت الشجره هيظهر الكنز والا هيطلع الموضوع كله خرافه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا