مقالات

طرق فعالة للتحدث أمام الجمهور دون خوف

طرق فعالة للتحدث أمام الجمهور دون خوف

كتبت : بسنت الغباري

الخوف من الخطابة أو التحدث أمام الجمهور نوع شائع من القلق، وقد يتفاوت بداية من التوتر الخفيف إلى الخوف الشديد والهلع ويتجنب العديد من الأشخاص الذين يخافون من الخطابة مواقف التحدث أمام الجمهور، لأنهم يعانون في تلك المواقف من ارتعاش الأيدي والصوت ،في هذه الحالة قد يحتاج مثل هؤلاء الأشخاص إلى علاج نفسي للتغلب على مخاوفهم من الخطابة، ولكن في حالات التوتر الطبيعية، والتي يعاني منها الكثيرون، هناك العديد من الحلول البسيطة التي تسهم في تخفيف التوتّر والتغلّب على الخوف الذي يصاحب التحدّث أمام الجمهور.

10 طرق فعالة للتحدث أمام الجمهور دون خوف:

التوتر أمر طبيعي، تدرّب وجهّز نفسك:

يشعر الجميع بردود فعل فسيولوجية كتزايد نبضات القلب وارتجاف اليدين، وهو أمر طبيعي فلا تربطه بفكرة أنّك ستقدّم أداء سئ ، كما أنّ الأدرينالين الذي يدفعك للتعرق والشعور بالتوتر يجعلك أكثر استعدادًا لتقديم أفضل ما عندك.

أفضل طريقة للتغلّب على القلق هي التحضير جيداً ، فخذ وقتك للاطّلاع على خطابك عدّة مرّات، وبمجرّد أن تألفه، تدرّب على إلقائه جيّدًا، ويمكنك أن تصوّر فيديو لنفسك أو أن تتدرّب أمام المرآة.

اعرف جمهورك، فخطابك موجّه إليك وليس لهم:

قبل أن تبدأ بكتابة خطابك، اعرف أوّلاً لمن هو موجّه، حاول أن تعرف ما أمكنك عن مستمعيك، فهذا سيساعدك على انتقاء الكلمات المناسبة، ومستوى المعلومات التي ستطرحها والعبارات التحفيزية التي قد تستخدمها.

رتب المعلومات بطريقة فعّالة تحقّق الهدف من الخطاب:

قد يتعين عليك وضع خطّة لسير خطابك أمام الجمهور، ابدأ بكتابة الموضوع، الهدف العام منه، الأهداف المحدّدة، الفكرة الرئيسية والنقاط الأساسية فيه، واحرص على جذب انتباه الجمهور خلال الـ 30 ثانية الأولى من الحديث.

ابحث عن التغذية الراجعة وتكيّف معها:

ابق تركيزك على الجمهور، وحلّل ردود أفعالهم وبناءً على ذلك عدّل رسالتك، ولابدّ أن تكون مرنًا في خطابك فالخطابات الجامدة قد تفقد الجمهور اهتمامهم.

دع شخصيّتك تظهر على الملأ:

كن على طبيعتك، فإذا سمحت لشخصيّتك الحقيقية بأن تظهر أمام جمهورك، فتستطيع تحقيق مزيد من المصداقية، الذين سيثقون أكثر بما تقوله في حال رأوك تتصرّف على طبيعتك بعيدًا عن التصنّع.

امتلك روح الدعابة واللغة الفعّالة:

لا سيما على الإطلاق من إدخال عنصر الفكاهة إلى خطابك فمن خلاله ستحصل على اهتمام الجمهور، في غالب الأحيان يفضّل الجمهور رؤية لمسة شخصية في الخطاب.

لا تقرأ خطابك وأنت مضطّرًا:

فالقراءة من نصّ ورقي أو من شاشة العرض سيقطع الاتصال مع الآخرين، في حين أنّ الحفاظ على التواصل البصري مع الجمهور يضمن بقاء التركيز عليك وعلى خطابك، ولا ضير من الاستعانة بملاحظات مختصرة لتذكّرك بالنقاط الأساسية لخطابك.

اجعل جسدك يتحدّث:

لا تنسَ أبدًا أنّ مهارات التواصل غير اللفظية توصل ما يزيد عن 75% من الرسالة، لذا احرص على استخدام لغة الجسد بطريقة فعّالة لأنها تساهم في إيصال أفكار المتحدّث بوضوح ودون أن تشتّت الجمهور وتخلّص من الإيماءات المتوتّرة.

اجذب انتباه الجمهور في البداية واحرص على تقديم خاتمة مميّزة:

يمكنك أن تستفتح خطابك بقصة ممتعة أو بسؤال مثير للاهتمام، بدلاً من الجمل المملّة، مثل اليوم سأحدّثكم عن هذا أو ذاك، ويجب أن تحرص أيضًا على إنهاء الخطاب بعبارة قويّة لتعلق في ذهن الجمهور لأطول فترة ممكنة.

استخدم الوسائل المرئية بحكمة:

فالكثير منها قد يكسر الملل وحلقة التواصل المباشر مع الجمهور، لذا استخدم الوسائل المرئية كالصور والفيديو أو عروض الـ “Power Point” باعتدال حتى تعزّز خطابك وتوضّحه، وتكون سببًا لشدّ انتباه جمهورك.

تذكّر دائمًا أنّ الحديث مع الجمهور لا يمكن أن يكون مثاليًا ولن تكون أبدًا مستعدًّا مئة بالمئة، لكن تخصيص الوقت الكافي لمراجعة خطابك واتبّاع النصائح السابقة سيقلّل بلا شك من توتّرك ويسهم في جعلك تقدّم خطابًا سلسًا أمام الجمهور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا