رؤية سبورت
أخر الأخبار

وسام أبو علي يكشف كواليس مفاوضاته مع الأهلي

كتبت: نورهان بركات

 

أعرب وسام أبو علي، اللاعب الفلسطيني المنضم حديثًا إلى صفوف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، قادمًا من نادي سيريوس السويدي، عن سعادته بالانتقال إلى صفوف المارد الأحمر، مؤكدًا أنه أمر مهم للغاية في مسيرته الكروية، وذلك بالانضمام إلى أكبر نادي في مصر والعالم العربي وإفريقيا وصاحب التاريخ والبطولات والجماهير تدعو للفخر، ولهذا لم يتردد عندما تلقى عرض الأهلي ووافق على الفور، معربًا عن سعادته الغامرة بالانتقال إلى نادي القرن وارتداء قميصه ابتداءً من شهر يناير الجاري.

وأوضح أن المفاوضات معه بدأت منذ عدة أسابيع، ورحب بالعرض على الفور، نظرًا لمكانة الأهلي الكبيرة وحضوره في المحافل القارية والدولية، وآخرها كأس العالم للأندية والحصول على الميدالية البرونزية، مؤكدًا أنه من عائلة تحب الأهلي وتشجعه منذ سنوات طويلة، بالإضافة إلى أن العرض فرصة ذهبية لأي لاعب يطمح لتحقيق البطولات وكتابة التاريخ.

وأشار إلى أنه تلقى خلال الفترة الأخيرة عروضًا من العديد من الأندية، لكن قراره كان اللعب لبطل إفريقيا، خاصة مع الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الأهلي، وتعلق الجماهير بلاعبيه، وفرصة اللعب لنادي القرن لا تأتي للاعب كل يوم، واللعب أمام الآلاف من الجماهير في المدرجات يمنح اللاعب دافعاً كبيراً للتألق، لافتًا إلى رغبته في أن يكون ممثلًا ناجحًا للكرة الفلسطينية في الملاعب المصرية، وتحقيق الفوز بالعديد من البطولات مع الأهلي.

وأضاف: “أن الأهلي ليس نادي كرة قدم فقط، بل هو كيان كبير، له تاريخ ومواقف تجعل أي لاعب يفخر بالانتقال إليه، وهو فرصة حقيقية لكل من يريد تحقيق العديد من الإنجازات، وليس من السهل رفض عرض اللعب بين صفوفه”.

وواصل: “تعلمت الكثير من الأشياء عن الأهلي، وشاهدت العديد من المباريات واللاعبين، وأعجبت جدًا بمستوى الفريق، خاصة في مباراته أمام اتحاد جدة السعودي، وأعلم جيدًا صعوبة التحديات التي تنتظرني، وبالتأكيد أتطلع للفوز بجميع البطولات معه خلال الموسم الحالي، وكنت أعرف إمام عاشور، لأننا لعبنا معًا في الدوري الدنماركي، وكذلك الأشخاص الذين أعجبت بهم بيرسي تاو ومحمد الشناوي، ولدي ثقة كبيرة في التأقلم السريع مع أجواء النادي بشكل عام”.

وعن المنافسة في خط الهجوم، قال إنه جاهز للتحدي، ويتمنى أن يكون إضافة قوية للفريق ويحصد معه الألقاب، كما أنه متحمس للغاية لبدء مشواره والمشاركة في المباريات، حيث أن هدفه الأول هو تحقيق النصر للفريق والفوز بالبطولات، كما شكر المدرب مارسيل كولر على ثقته في قدراته.

وأكد أنه سبق أن أصيب في عام 2021، لكنه عاد بقوة وشارك في جميع المباريات بشكل طبيعي، وسجل العديد من الأهداف، وطموحه مع النادي الأهلي هو الفوز بجميع البطولات، وخاصة دوري أبطال إفريقيا، و لتسجيل العديد من الأهداف، والمشاركة مع الفريق في كأس العالم للأندية.

وأستكمل: “بدأت ممارسة كرة القدم في سن الخامسة، وعندما كان عمري 11 عامًا انتقلت إلى صفوف فريق البرج في الدنمارك، واستمرت بين صفوفه عدة سنوات، وبعد أن تفوقت مع الفريق في وقت مبكر، تلقيت عرضًا من نادي سيريوس السويدي وتم تعييني كجناح مهاجم في البداية، ثم شاركت كمهاجم حتى الآن، ولدي ذكريات كثيرة عن المباريات القوية التي خضتها مع الفريق”.

وأردف: “من أكثر المباريات التي لا تنسى مع سيريوس كانت عندما كان الفريق متأخرًا بهدفين مقابل لا شيء أمام فريق ديجرفورس، وبعد مشاركتي سجلت هدفين في الدقائق الأخيرة، وسجل أحد زملائي الهدف الثالث، واشتهرت كقناص الدقيقة 90 بسبب تسجيلي أكثر من هدف في هذه المباراة”.

وكشف عن جوانب شخصية من حياته، وقال إنه يحب البولينج والبلايستيشن، وأن لاعبه العالمي المفضل هو الفرنسي كيليان مبابي، وأنه يجيد طهي الطعام، ويفضل قضاء وقت فراغه في المنزل، وأن عائلته والده على وجه الخصوص من مشجعي النادي الأهلي، بالإضافة إلى أن أخت والده تقيم في القاهرة. ‏

ووجه وسام أبو علي رسالة إلى جماهير الأهلي، مؤكدًا أنه يشعر بفخر كبير لارتدائه قميص النادي، وأنه سعيد للغاية بدعمهم له عبر حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي، وتعهد ببذل كل ما في وسعه للمساهمة في تحقيق الانتصارات والفوز بالبطولات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا