مقالات

ما هي صلاة الأوابين ؟ وما فضل تأديتها ؟

كتبت: إيمان حامد

يسعى المسلم إلى التقرب من الله واتباع أوامره والبعد عن نواهيه فالتقرب من الله يجعلنا نفوز بجنات النعيم ورضوان الله وتوفيقه في الدنيا والآخرة .

وتعتبر الصلاة الركن الأول من أركان الإسلام وهي عمود الدين كما أنها أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة ومن أحب الأعمال إلى الله آداء الصلاة في وقتها.

وتعد صلاة الضحى خاصة من الصلوات المشهودة أي تشهدها وتحضرها الملائكة، كما أخبرَ -صلى الله عليه وسلم- في قولِه: – ” فإنَّ الصَّلَاةَ مَشْهُودَةٌ مَحْضُورَةٌ حتَّى يَسْتَقِلَّ الظِّلُّ بالرُّمْحِ”

عن أبي ذر الغفاري -رضي الله عنه-، قال: ” عن رسولِ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- عن اللهِ -عز وجل- أنه قال: ” ابنَ آدمَ اركعْ لي أربعَ ركَعاتٍ من أولِ النهارِ أكْفِكَ آخِرَه ”

وتسمى صلاة الضحى صلاة الأوابين وهي لما صح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في بيان وقت صلاة الضّحى، حيث إنه وصفها بذلك الاسم فقال: ” صَلَاةُ الأوَّابِينَ حِينَ تَرْمَضُ الفِصَالُ ” وأحسن وقت لآدائها عندما ترمض الفصال أي حين تشتدُ حرارة التراب على أخفاف أقدام صغار الإبل فتبرك، ويكون ذلك بعد مضيِ ربع النَّهار.

وقد أوضح جمهور العلماء أنها عبادة مستحبة من شاء إدراك ثوابها أداها ومن لم يرد ذلك لم يكن عليه إثم أو حرج وهناك طائفة من العلماء ترى أنها مشروعة لسبب حيث إن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- حين فتح مكّة صلى ثماني ركعاتٍ، وسميت بصلاة الفتح فيما بعد فعن أم هانئ -رضي الله عنها- قالت ” إنَّ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- دَخَلَ بَيْتَها يَومَ فَتْحِ مَكَّةَ فاغْتَسَلَ وصَلَّى ثَمانِيَ رَكَعاتٍ، فَلم أرَ صَلاةً قط أخَفَّ منها، غيرَ أنَه يتم الركوعَ والسجودَ.

واختلفت أقوال الفقهاء في صفة صلاة الأوابين ولكن لم تختلف كيفية آداء صلاة الضحى عن أي صلاة أخرى وهي مايلي :

١-الحنفية :

تقوم بتأدية أربع ركعات بتسليمةٍ واحدة وتكون صلاة الضحى صلاة سرّية لا يجهر بالقراءة فيها لأن كل صلوات النهار سرية، ولأنه لا يوجد دليلٍ على الجهر فيها، ولم يكن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يكن يجهر فيها.

٢- جمهور الفقهاء:

تؤدى مثنى مثنى والمقصود أي أن يسلم المصلي بعد كل ركعتين، واستدلوا بذلك لما جاء في حديث أم هانئ -رضي الله عنها- حيث قالت: ” يسلمُ من كل ركعتينِ”

كما اتفق الفقهاء على أن عدد ركعات صلاة الأوابين أقل عدد ركعات صلاة الضحى هو ركعتان وتعددت أقوالهم في أكثر عدد ركعات صلاة الضحى مايلي :

١-الحنفية:

قالوا أنّ أكثرها اثنتي عشرة ركعة .

٢-المالكية والحنابلة والشافعية:

قالوا أن أكثرها ثمان ركعات لأنه أكثر ما ورد من فعل النبي -صلى الله عليه وسلم.

عن أبي هُرَيرَة -رَضِيَ اللهُ عنه- قال: ” أَوْصَانِي خَلِيلِي -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ- بثَلَاثٍ: بصِيَامِ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وَرَكْعَتَيِ الضُّحَى، وَأَنْ أُوتِرَ قَبْلَ أَنْ أَرْقُدَ ”

عَنْ أَبِي ذَرٍّ -رضي الله عنه- عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّهُ قَالَ: ” يُصْبِحُ عَلَى كُلِّ سُلَامَى مِنْ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ، فَكُلُّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةٌ، وَكُلُّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةٌ وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ، وَنَهْيٌ عَنْ الْمُنْكَرِ صَدَقَةٌ، وَيُجْزِئُ مِنْ ذَلِكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعُهُمَا مِنْ الضُّحَى”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا