مقالات
أخر الأخبار

هل تؤثر التغذية على الصحة العقلية؟

كتبت: بسنت الغباري

 

تلعب التغذية أيضًا دورًا مهمًا في الصحة العقلية،حيث أن الأفراد الذين يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب والقلق واضطرابات الصحة العقلية الأخرى.

تعريف النظام الغذائي:

يُعرَّف بأنه نظام يشمل مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون وتزود هذه الأطعمة الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية، مثل الفيتامينات والمعادن وأحماض أوميغا 3 الدهنية الضرورية لصحة الدماغ ووظيفته.

هل توجد علاقة بين التغذية والسلوك؟

نعم، يمكن أن يكون للمشكلات السلوكية، مثل الإندفاع والعدوانية وفرط النشاط، تأثير كبير على الصحة العقلية والرفاهية، وجدت الدراسات أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات المكررة والأطعمة المصنعة ترتبط بالمشاكل السلوكية المتزايدة لدى الأطفال والبالغين، يمكن أن تؤدي هذه الأنواع من الأطعمة إلى إرتفاع نسبة السكر في الدم، مما قد يؤدي إلى تقلب المزاج والتهيج، ويمكن أيضاً للأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة منخفضة من العناصر الغذائية الأساسية، مثل الفيتامينات والمعادن وأحماض أوميغا 3 الدهنية، أن تساهم أيضًا في حدوث مشكلات سلوكية.

على نظير آخر، يمكن أن تساعد الأنظمة الغذائية الغنية بالعناصر الغذائية، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون، في تقليل مخاطر المشكلات السلوكية، بشكل عام تلعب التغذية دورًا مهمًا في السلوك، حيث يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية الأساسية وخالي من الإضافات والأطعمة المصنعة في تقليل مخاطر المشكلات السلوكية وتعزيز الصحة العقلية .

كيف تؤثر التغذية على الاكتئاب؟

الاكتئاب هو اضطراب في الصحة العقلية يؤثر على ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم، وهو حالة معقدة مع العديد من العوامل المساهمة، فقد أظهرت الأبحاث أن التغذية يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في تطويرها وإدارتها، حيث تم ربط الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الأطعمة المصنعة والمكررة، مثل الوجبات السريعة والحلويات والمشروبات الغازية، بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، عادة ما تكون هذه الأنواع من الأطعمة منخفضة في العناصر الغذائية الأساسية ومرتفعة في السكر والدهون غير الصحية، والتي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الحالة المزاجية.

حيث وجدت الدراسات أن بعض الأطعمة يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية، على سبيل المثال، تبين أن الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل الأسماك الدهنية، وبذور الكتان والجوز، لها تأثيرات مضادة للاكتئاب، وتعد أحماض أوميجا 3 الدهنية من العناصر الغذائية الأساسية التي تلعب دورًا مهمًا في وظائف المخ وتطوره، كما يمكن أن تساعد في تنظيم الناقلات العصبية ، مثل السيروتونين والدوبامين، والتي تلعب دورًا رئيسيًا في تنظيم الحالة المزاجية.

أغذية يجب تجنبها ترفع مستويات العصبية والتوتر:

١- الأطعمة الحارة.

٢-الأطعمة المحلاة.

٣-المنبهات.

٤-الكربوهيدرات المعالجة كالبسكويت والمعكرونة وغيرها.

أغذية للتقليل من مستويات العصبية والتوتر:

١-الفواكه والخضراوات.

٢-البروتينات الخالية من الدهون مثل الدجاج والأسماك والبقوليات والزبادي.

٣-أحماض أوميغا -3.

٤- الكربوهيدرات المعقدة مثل الأرز البني والشوفان وخبز القمح.

٥- الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم كالسبانخ والكرنب واللوز والأفوكادو.

بشكل عام، لا يمكن إنكار الصلة بين التغذية والصحة العقلية،ومن الأهمية أن نتذكر أن النظام الغذائي هو مجرد عنصر واحد من موضوع الصحة العقلية الأوسع، لذلك يجب على الأفراد الذين يعانون من أعراض الاكتئاب أو التوتر أو لديهم مخاوف عامة بشأن صحتهم العقلية أن يتعاونوا مع مقدم رعاية صحية لوضع خطة علاج مخصصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا