مقالات

الفرق بين الهيدروجين الأخضر والأزرق

كتبت: رحمه نبيل

 

يعتبر الهيدروجين واحدًا من الوقود البديلة الرئيسية التي تلقى اهتمامًا متزايدًا في مجال الطاقة النظيفة.

 

ويعتبر الهيدروجين الأخضر والأزرق من أبرز المفاهيم التي تطرأ في هذا السياق. يهدف كل نوع من هذين الهيدروجينين إلى تحقيق أهداف محددة في مجال الاستدامة والتخلص من الانبعاثات الضارة. في هذا المقال، سنقوم بتسليط الضوء على الفرق بين الهيدروجين الأزرق والأخضر.

 

الفرق بين الهيدروجين الأخضر والأزرق

 

وتستعد مصر خلال الفترة المقبلة للانخراط في إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق بالتعاون مع شركاء إيطاليين.
يأتي هذا في إطار الاهتمام المتزايد بإنتاج الهيدروجين الأخضر كمصدر واعد للطاقة في المستقبل القريب. تعمل لجنة وزارية حالياً على دراسة جميع البدائل الممكنة لتوليد واستخدام الهيدروجين، مع مراعاة التجارب الدولية في هذا المجال. سيتم تحديث استراتيجية الطاقة في مصر لعام 2035 لتشمل الهيدروجين الأخضر كمصدر مهم للطاقة.

الهيدروجين الأزرق:

1. عملية الإنتاج:

يتم إنتاج الهيدروجين الأزرق من الغاز الطبيعي باستخدام عملية التحلية مع اصطفاف الكربون. يتم تحويل الميثان إلى الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون، ويتم التخلص من هذا الكربون عادةً بالتخزين تحت الأرض.

2. الاستدامة:

على الرغم من أن الهيدروجين الأزرق يعد نظيفًا من حيث انبعاثات الكربون أثناء الإنتاج، إلا أن عملية التحلية تتطلب كميات كبيرة من الطاقة، وغالبًا ما يتم استخدام الغاز الطبيعي لتلبية هذه الاحتياجات، مما يقلل من استدامة العملية.

الفرق بين الهيدروجين الأخضر والأزرق

الهيدروجين الأخضر:

1. عملية الإنتاج:

يتم إنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الكهرباء المتجددة (مثل الطاقة الشمسية أو الرياح) في عملية تحلل الماء. يحدث هذا التفاعل بدون إنتاج أي انبعاثات كربونية، مما يجعلها عملية صديقة للبيئة.

2. الاستدامة:

الهيدروجين الأخضر يعتبر خيارًا أكثر استدامة، حيث يتم إنتاجه باستخدام مصادر الطاقة المتجددة. هذا يسهم في تقليل الأثر البيئي الكلي وتحسين صورة الهيدروجين كوقود نظيف.

أفضل شركات الإستثمار العقاري في تركيا

في ختام هذا المقال، يظهر بوضوح أن الهيدروجين يشكل جزءًا أساسيًا من مستقبل الطاقة النظيفة. بينما يعتبر الهيدروجين الأزرق والأخضر كلاهما خيارات واعدة، يبرز الهيدروجين الأخضر بوضوح كخيار أكثر استدامة وصديقًا للبيئة. تعكس عمليات إنتاجه باستخدام الكهرباء المتجددة التزامنا بتحقيق التنمية المستدامة وتقليل الأثر البيئي.

في النهاية، يعتبر اتخاذ القرار بين الهيدروجين الازرق والاخضر خطوة حاسمة نحو مستقبل طاقة قوي أكثر نظافة.
إن توفير التكنولوجيا والاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة يمكن أن يكون له تأثير كبير على تحسين الاستدامة البيئية وتحقيق أهدافنا البيئية على المدى الطويل.

الفرق بين الهيدروجين الأخضر والأزرق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا