مقالات

التحول الرقمى وتأثيره على صناعة التعليم

✍️كتبت : منار رشاد

 

نحن نعيش الآن في عصر الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي الذي أصبح متداخلا في كل المجالات، فأصبح التحدي الرئيسي أمام المنظومات التعليمية هو كيفية استخدام الرقمية، والاستفادة منها في نماذج التعليم والبحث العلمي في التكنولوجيا. سهلت الرقمية الحصول على المعلومات بسرعة ودقة لذلك اتجهت المؤسسات التعليمية في جميع دول العالم إلى دمج الرقمية مع التعليم، وخصوصاً في فترة جائحة كورونا.

التحول الرقمى وتأثيره على صناعة التعليم
التحول الرقمى وتأثيره على صناعة التعليم

 

التى أجبرت كثير من دول العالم على استخدام التعلم عن بعد، وإنشاء منصات تعليمية عبر الإنترنت. في هذا المقال سنتعرف على تأثير التكنولوجيا على صناعة التعليم.

 

ماهو التحول الرقمي في المؤسسات التعليمية ؟

هو استبدال التعليم التقليدى الذى يحتاج إلى كتب دراسية مطبوعة والسبورات والأقلام والطباشير ، بالتعليم الرقمى الحديث الذى يحتاج إلى منصات تعليمية وأجهزة عرض الشرائح، ونظام تعليم عبر الأقمار الصناعية.

 

أهمية التحول الرقمي في التعليم ؟

١- يجعل التعلم أكثر متعة: لأن الطلاب يفضلون التكنولوجيا ويحبون أجهزة المحمول، وجهاز الكمبيوتر والأجهزة اللوحية، كما أنه يزيد من دافع الطلاب على التعلم من خلال الفيديوهات والدروس الافتراضية.

 

٢- سهولة الحصول على المعلومات:

فاستخدام الطلاب لشبكة الإنترنت يسهل حصولهم على معلومات بسرعة ودقة، وحصولهم على كثير من المعلومات التى في الغالب لا توجد في مناهجهم الدراسية مما يوسع آفاق الطلاب.

 

٣- جعل التعليم أسهل:

حيث قامت التقنيات الحديثة مثل الفيديوهات بتبسيط المعلومات وتوفير الوقت، والتقليل من جهد المعلم في الشرح. وتم استخدام التعلم عن بعد في فترات الأوبئة مثل فترة جائحة كرونا.

 

٤- سهولة التعاون بين المعلمين والطلاب:

حيث أن التكنولوجيا سهلت التواصل المباشر بين الطلاب والمعلمين بكبسة زر، وسهلت تعاون الطلاب مع بعضهم في المشاريع المشتركة.

 

٥- سهولة تقييم مستوى الطلاب:

سهلت التكنولوجيا تقييم مستوى الطلاب عن بعد عن طريق إنشاء اختبارات إلكترونية، وإصدار علامات بشكل دقيق وسريع.

 

ماهى الأدوات التكنولوجية المستخدمة في التعليم ؟

١- السبورة الذكية smart boards : تجمع بين ميزات السبورة التقليدية في الشرح والأدوات التعليمية الحديثة كالفيديو والإنترنت.

 

٢- وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك: ويمكن استخدامه لنشر مقالات وفيديوهات تعليمية أو التواصل مع الطلاب وأولياء الأمور.

 

٣- المنصات التعليمية : كمنصة بنك المعرفة.

 

٤- اليوتيوب youtube الموقع الذى يحتوي على فيديوهات، ويمكن استخدامه في نشر فيديوهات تعليمية.

 

٥- البريد الإلكتروني ورسائل التواصل الاجتماعي: فهو مهم من أجل سهولة التواصل مع الطلاب.

التحول الرقمى وتأثيره على صناعة التعليم
التحول الرقمى وتأثيره على صناعة التعليم

 

في نهاية المقال، فلابد من التحول الرقمي في التعليم لمواكبة العصر فنحن نعيش في عصر الرقمية وكل الطلاب يميلون إلى التكنولوجيا في خارج أوقات الدراسة، بل ويقضون أوقات فراغ على الهواتف المحمولة، والكمبيوتر.

 

فإذا استطعنا تطبيق التكنولوجيا في التعليم سيزيد من دافع الطلاب إلى الدراسة، وسيجعل العملية التعليمية أسهل وسيوفر من الوقت والجهد.

اقرا ايضا:-

الاعلام الرقمي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لديك مانع اعلانات فضلآ قم بتعطيله لتستطيع استخدام موقعنا