لاعبين استحقوا الفوز بالكرة الذهبية ولم يحصلوا عليها

75

كتب: حسن الشحات حسن

يوم إعلان الفائز بالكرة الذهبية يوم بكل تأكيد يوم ليس مثل أي يوم لعشاق الساحرة المستديرة، في ذلك اليوم يتم الجواب علي أهم سؤال احتار فيه مشجعي الكرة حول العالم ،من هو أفضل لاعب في العالم؟ رغم أهمية هذه الجائزة إلا أنه شكوك كثير حول نزاهة الجائزة في عدد من الحالات سنطرحها هنا

ففي عام 1996 عندما فاز بالكرة الذهبية لاعب المنتخب الألماني ” ماتياس زامر ” الذي شارك في فوز المنتخب الألماني ببطولة كأس أوروبا مع منتخب بلاده 1996 الأمر كان مثيرا للدهشة والجدل لأن الظاهره ” رونالدو” كان في عز تألقه وقتها وكان أفضل مهاجم ولاعب في العالم بفرق شاسع بينه وبين أي لاعب آخر

أيضا في عام 2000 فاز بالكرة الذهبية اللاعب الشهيرو أسطورة نادي ريال مدريد الإسباني ” لويس فيغو” على حساب ثنائي من أعظم لاعبي الكرة على مر التاريخ هما”زين الدين زيدان ” الفرنسي والايطالي ” فرانشيسكو توتي” الامركان عجيبا وقتها وصل الأمر أن ” فيغو ” نفسه صرح تصريحه الشهيد وقال ” اسف لاني سرقت الكرة الذهبية… انت تستحقها يا توتي ”

لاعبين استحقوا الفوز بالكرة الذهبية ولم يحصلوا عليها

في عام 2003 فعل ” تيري هنري ” مع الارسنال كل شئ كلاعب على المستوى الفردي رغم ذلك لم يفز بها وفاز بالكرة الذهبية في العام لاعب اليوفنتوس ” بافل نيدفيد ”

راجع سجلات الفائزين بهذه الجائزة فلا تجد مدافعين كثيرين حققوا هذه الجائزه هذا اللاعب كان آخر مدافع يحقق هذه الجائزه ” فابيو كانافارو ” في عام 2006 عندما حقق المنتخب الإيطالي لقب المونديال وكان من أبرز نجوم المنتخب وقتها ” فابيو كانافارو” فاز ” كانافارو ” بالكرة الذهبية ولكن الكثير اعترض وأصبح الجدل موجود بعد مطالبة الكثير بإعطاء الجائزة للفرنسي ” زيدان ” او العملاق الإيطالي الآخر ” بوفون”

واحدة من أشهر حالات الجدل في تحديد الفائز بالكرة الذهبية عام 2010 عندما فاز بها الاعظم في التاريخ ” ليونيل ميسي” بعدما انتقض كثير من الناس نزاهة اختيار الجائزة في مطالبة منهم بفوز الهولندي ” شنايدر ” بعد أن قدم موسم تاريخي مع ناديه إنترميلان الإيطالي وايضا كان هناك جدلا واسعا حول عدم فوز الاسباني ” أندريس إنييستا ” الذي قاد منتخب أسبانيا للفوز بكأس العالم بهدفه الشهير في النهائي أمام الننتخب الهولندي

عام 2013 عندما فاز الاسطورة ” كريستيانو رونالدو” بجائزة الكرة الذهبية والذي طالب الكثير بفوز الفرنسي ” فرانك ريبري ” بعد أن حقق الثلاثية مع بايرن ميونيخ الألماني ، مما غضب ريبري وتسبب فب شعوره بالظلم وعدم الإنصاف، حيث أنه علق ريبري ذات مره اتهم الجائزة بالتزوير والمحاباة

أخيرا عام 2018 بعد فوز الكرواتي ” لوكا مودريتش ” بعد أن قاد المنتخب الكرواتي للوصول إلى المباراة النهائية في كأس العالم 2018 كان على، الجائزة كان عليها الكثير من الجدل حيث طالب الكثير بفوز ” كريستيانو رونالدو” لانه النجم الأول في ريال مدريد والفائز بدوري أبطال أوروبا ولكن ساعد لوكا مودريتش التصويت على هذه الجائزة

قد يعجبك ايضآ
%d مدونون معجبون بهذه: