التكنولوجيا النظيفة و الأم العظيمة

75

✍️حازم الكرماني

 

الأم هي أساس كل شىء ، أساس الدولة، أساس البيت، الأمومة ليست مجرد لقب، بل هي حياة مليئة بالصراخ و المسؤولية و التعب الشديد، فالأم هي مدبرة كل الأمور الخاصة بعائلتها، أعتقد أن الأم يمكن أن تلقب بسلطانة المنزل، أو رئيس جمهوريته، فإذا لم تقم الام بعمل مهمة واحده في المنزل أو حتي في تربية الأبناء، لن يقوم أحد بأداء هذه المهمه، مهما حاولنا سوف تظل الأشياء ناقصة وغير طبيعية إذا لم تفعلها الأم

التكنولوجيا النظيفة و الأم العظيمة
التكنولوجيا النظيفة و الأم العظيمة

التكنولوجيا المنصفة

لهذا قد قامت شركات التكنولوجيا الحديثة بتطوير أجهزة الخدمة المنزلية، حتي تساعد الأم علي أعمال البيت، كنوع من المساهمة في مهمتها التي وكلت إليها بدون استشارتها حتى، و من هذه التطويرات جهاز تجفيف الملابس الذي وفر عليها الكثير من الوقت، و كان هذا الجهاز من تطوير شركة LG الشركة التي اهتمت بآلام اهتمام شديد، فقد طورت الشركة العديد من الأجهزة المنزلية، كي تكون أكثر مساعده و أكثر أمان علي الاطفال، بل أيضًا تدرس الشركة جعل جميع الأجهزه المنزلية تعمل بالذكاء الاصطناعي، الذي سوف يسهل علي الأم أكثر مما كان لتسهله تكنولوجيا حديثة يدوية.

 

وأيضًا أصبح هناك تقنيات ذكية تساعد الأمهات علي تربية أطفالهم و مراقبة ما يعرض لهم وعليهم، و طورت جميع مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة هذه التقنيات، حتي لا يكون هناك خطر علي الأطفال من الإنترنت و مساوئه، وهناك الكثير من التقنيات و التكنولوجية الحديثة التي سهلت عمل الام و جعلت تربية الأطفال و الاهتمام بالبيت شئ سهل، يمكن تعلم شئ بجانبه، أو العمل، أو حتي الحديث مع الأقارب و الأصدقاء علي الهاتف، و هذا يجعل وظيفة الام أسهل و حياتها أفضل، وأيضًا أمثال هذه التكنولوجيات الحديثة جهاز كشف الدخان الذي طورته شركت هالو، و هو جهاز يكشف أي دخان يصدر من المنزل بسرعة فائقه، مما يضمن الأمان للمنزل خاصة في حال وجود أكثر من طفل، وهناك ألان ثلاجات و غسالات و جميع ادوات المنزل بتقنية بصمة الصوت، وبالطبع الذكاء الاصطناعي

التكنولوجيا النظيفة

نوع خاص من التكنولوجيا، وهي التكنولوجيا التي تساهم في تسهيل حياة الإنسان حقًا، دون أي ضرر علي البيئة أو علي صحته، أو علي فكره.

 

و لقد أطلقت عليها التكنولوجيا النظيفة، فهي حقًا تساعد على ترتيب الحياة، و تجعل العالم يكون أسرع من قبل، من ما حقًا يزيد الإنتاج، و يساعد هذا علي الإنتاج العلمي و الأدبي و الاقتصادي، مما يفيد الدولة، و يفيد البشر بشكل كبير، و هذه التكنولوجية قد تكون مجرد خطوة تجاه هدف و هو جعل الحياة في المستقبل القريب سريعة و مريحة، مما يخدم مصالح الشعوب.

 

وفي الأصل هذا هو هدف التكنولوجيا الحقيقي، أن يسهل حياة البشر، و يزيل المتاعب و يخفف المجهود، مما يؤدي إلى حياة كريمة مريحة لجميع البشر.

التكنولوجيا النظيفة و الأم العظيمة
التكنولوجيا النظيفة و الأم العظيمة

تكنولوجيا متطورة لكل أم

هذا ما تسعي إليه شركات التكنولوجيا، تسعى ليكون هناك تكنولوجيا تناسب كل أم، فينظرون إلى احتياجاتهم المتجددة و يحاولون مواكبة هذا التجدد بقدر المستطاع، و يحاول المطورين أن يسبقوا تجدد الاحتياجات، و هذا أمر صعب نسبياً، لكن في الواقع، حتي و لو لم ينجحوا في السباق الاحتياجي، سوف يكون البشر سالمين غانمين في قمة راحتهم، ففي أين كنا وإلى أين وصلنا، لقد كنا في ظلام دامس، و كانت حياتنا في غاية المشقة، حتي انتشلنا التطور، فجعل الدنيا في غاية الراحة و الرخاء.

 

و أظن أنه لن يكون آخر تطور يصل إليه البشر، سوف نشهد العديد من النظريات فالتطورات التي سوف تقودنا إلي المزيد من الراحة، و ليحيا عالم المطورين التكنولوجيين، و لتحيا الأم التي حملت العالم علي أكتافها.

اقرا ايضا:-

عالم التكنولوجيا الحديثة

قد يعجبك ايضآ
%d مدونون معجبون بهذه: